واشنطن ترفض مقايضة أنقرة في قضية القس الأمريكي

نشر فى : الأثنين 20-08-2018 - عدد القراءات : 44

صحيفة بدر / انقرة...

رفضت واشنطن عرضا من أنقرة ربط الإفراج عن القس الأمريكي المحتجز في تركيا، بإعفاء بنك تركي كبير من غرامات ضخمة مفروضة عليه من قبل الحكومة الأمريكية، حسب "وول ستريت جورنال".

وحسب الصحيفة، فإن "أنقرة طلبت من الإدارة الأمريكية خطوة جوابية مقابل الإفراج المحتمل عن القس أندرو برونسون، تتمثل في أعفاء مصرف خلق بنك التركي من غرامة تقدر بمليارات الدولارات، كانت قد فرضت عليه بتهمة الالتفاف على العقوبات الأمريكية ضد إيران".

وفي ايارالماضي، حكم القضاء الأمريكي بالسجن 32 شهرا على المصرفي التركي محمد هاكان عطاالله، نائب المدير العام لـ"خلق بنك" سابقا، المتهم بمساعدة إيران في التهرب من العقوبات الأمريكية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في البيت الأبيض أنه "لن يتم النظر في أي مسائل خلافية أخرى مع تركيا، بما في ذلك قضية خلق بنك، قبل إطلاق سراح القس".

وذكرت الصحيفة أن "الرفض الأمريكي لعرض أنقرة يمكن أن يؤدي إلى فرض الولايات المتحدة عقوبات إضافية ضد تركيا في وقت ما من هذا الأسبوع".

والخميس الماضي، أكد وزير الخزانة الأمريكي ستيف منوشين، استعداد بلاده للقيام بذلك إذا لم يتم الإفراج عن برونسون.

ورفضت إحدى المحاكم الجنائية العليا في تركيا، الجمعة الماضي، طلب استرحام من القس الأمريكي برونسون، للإفراج عنه، واستمر بذلك وضعه قيد الإقامة الجبرية ومنعه من السفر.

وما زال برونسون محتجزا في تركيا منذ عام 2016 بتهمة المساعدة في تدبير محاولة الانقلاب الفاشلة ضد الرئيس التركي أردوغان.

المزيد من الشرق الأوسط

آخر التعليقات