ديالى: المصالحات العشائرية في ابي صيدا تنهي الثأرات والنزاعات

نشر فى : الأثنين 20-08-2018 - عدد القراءات : 28

صحيفة بدر/ خاص...

 أعلنت ناحية ابي صيدا شمال شرق بعقوبة ,اليوم الاثنين, انتهاء حقبة النزاعات والثأرات العشائرية بمؤتمرات مصالحة شاملة بين جميع العشائر وبرعاية قيادة شرطة المحافظة.

وقال رئيس لجنة الامن في الناحية عواد الربيعي في حديثه لـ/صحيفة بدر/,"ان مؤتمرات مصالحة شاملة عُقدت في ابي صيدا برعاية قيادة الشرطة اثمرت عن حسم وانهاء نزاعات وثأرات عشائرية بين عشائر"ربيعة ,بني تميم,الباوية, الحميرات ,العبيد) ومساعي المصالحة مستمرة لانهاء متعلقات عشائرية أخرى بين قبيلتي" ربيعة وشمر".

وبين الربيعي ان "مخرجات المصالحة تضمنت حصر السلاح بيد الدولة ومنع اطلاق النالر في المناسبات وانهاء أي اقتتال او نزاع خارج سلطة القانون لتحقيق الاستقرار الاجتماعي في الناحية وانهاء مخلفات الفترات الماضية التي اضرت بامن الناحية ونسيجها الاجتماعي".

واكد رئيس لجنة الامن ان عشائر الناحية قدمت عدة مطالب تندرج ضمن استحقاقاتها الخدمية ,وستُقدَم لادارة ومجلس المحافظة عبر وفد رسمي من وجهاء الناحية للنظر فيها وتنفيذها اسوةً بالوحدات الإدارية الأخرى وبخلاف ذلك سليجأ أهالي ابي صيدا للتظاهر  واستحصال حقوقهم.

وأضاف" ناحية ابي صيدا لم تتسلم مخصصات خدمية سوى 50 مليون دينار في حين تسلمت النواحي الأخرى اكثر من 700 مليون دينار وفق معايير مرفوضة لم تنصف احتياجات ابي صيدا".

وكانت ناحية أبي صيدا"30 كم شمال شرق بعقوبة" شهدت خلال الأعوام الماضية  نزاعات عشائرية حادة أدت الى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين، ما دفع القوى الأمنية الى إرسال تعزيزات عسكرية كبيرة لمنع انهيار الأوضاع الداخلية.

 

المزيد من نبض الشارع

آخر التعليقات