حصان يقاضي صاحبه مطالبا بمئة ألف دولار

نشر فى : الأحد 19-08-2018 - عدد القراءات : 34

صحيفة بدر / بغداد .....
"جاستس" حصان اميركي عمره 8 سنوات. كان اسمه القديم "خيال" ولكنه عانى الامرين حين كان يحمل هذا الاسم، وعندما أخذ الى المستشفى البيطري في السنة الماضية وجد بالفحص ان وزنه يقل عن الطبيعي بنحو 300 رطل وان شعره الاسود غزاه القمل وغطت جلده التقرحات وقد يتوجب بتر بعض اعضائه جراء التعرض للبرد القارس.

حدث هذا كله لأن مالكه كان يتركه في العراء بلا مأوى ولا طعام كاف، وقد اقر في الصيف الماضي بأنه ارتكب اهمالاً جنائياً بحق حصانه. واليوم يقاضي "جاستس"، ومعنى الاسم "عدالة"، الذي يعيش مع خيول اخرى تم انقاذها من ظروف شتى، مالكه القديم بتهمة الاهمال. في الدعوى التي اقامها باسمه الجديد طالب الحصان صاحبه بدفع 100 ألف دولار على الاقل لتغطية اجور العناية البيطرية التي تلقاها، بالاضافة الى الاضرار التي اصابته جراء الالم والمقاساة، وسوف يودع المبلغ في صندوق لحسابه لينفق منه عليه الشخص الذي سيتولى رعايته.

هذه الشكوى هي الاحدث في المساعي التي تبذلها الجهات الراعية لحقوق الحيوان لجعل المحاكم تعترف بحق الحيوانات في المقاضاة والتشكي، إذ دأب القضاة على اعتبار غير البشريين مفتقرين الى الوضع القانوني الذي يجيز لهم التقاضي.

بيد ان قضية "جاستس" استندت، كما يقول محامو حقوق الحيوان، على اساس قرارات قضائية سابقة وقوانين خاصة تعطيها فرصة اقوى.

لا يعلم "جاستس" بالطبع انه اقام دعوى، وتقول وكيل الدفاع "ساره هانيكان" ان جهله بجريان الدعوى لا يغير من الامر شيئاً، إذ يحق لكل من يصاب بأذى جراء فعل ارتكبه غيره ولا يستطيع المثول والكلام امام المحكمة ان يستعين بانسان بالغ يمثله، وهذا ليس شيئاً جديداً حيث يسمح للاطفال برفع دعاوى قضائية لأن القانون يعترف بأن لهم مصالح يحميها القانون.

في مزرعة "إيستكادا" استعاد "جاستس" شيئاً من وزنه واصبح اكثر ميلاً للمخالطة، وهو اليوم ينحني ليقضم العشب بتؤدة تحت شمس المساء وغير بعيد عنه حصان سباق محال على التقاعد اسمه "فليك".

يشير ملف الدعوى الى انه قد يحتاج الى عملية بتر لبعض اعضائه جراء التعرض للصقيع وان رعايته الطبية قد تطول قبل ان يسترد عافيته.

المزيد من منوعات

آخر التعليقات