الصداقة زينة العمر

نشر فى : الأحد 19-08-2018 - عدد القراءات : 10
كتب بواسطة : حسين الصدر

  - 1 -
قد يحرم الانسان من البنين - وهم زينة الحياة الدنيا – ولكنه لا يحرم من الأصدقاء ، فبهم يزدان العمر وتورق أغصانُ شجرته ...


 - 2 -
ومن أجمل ما جاء في الصديق قول ابراهيم بن العباس الصولي:
أميلُ مع الذمام على ابن أُميّ
وآخذُ للصديق من الشقيقِ
وإن ألفيتَنِي حُرّاً مُطاعا
فانك واجدي عبدَ الصديقِ
أفرّقُ بين معروفي ومَنِّي
وأجمعُ بين مالي والحقوقِ
أرأيتَ كيف أخذ للصديق من الشقيق، وكيف احتل الصديق مكانته المتميزة عنده ؟!
وهكذا ينبغي أنْ يكون الحال مع كل صديق وفيّ مخلص ...


- 3 -
والملاحظ ان هناك صداقات كثيرة لم يكتب لها الدوام ،وانقطع حبلها، لابل انقلبت الى عداوات وعلاقات متشنجة ،
ومن هنا قال الشاعر :


احذر عدوك مرة
واحذر صديقك ألف مرّه
فلربما انقلبَ الصديقُ
فكان أدرى بالمضره
وقال آخر :
لو قِيلَ لي خُذْ أمانا        
 من أعظم الحدثان
لما أخذتُ أماناً               الاّ من الاخوانِ


- 4 -
ومن أهم اسباب انقلاب الصديق على صديقه : سكرةُ المنصب والمقام ، والغرور الذي يغزو النفس فيلوثها بعد ان كانت نقية صافية ..!!
-5-
ومن ابرز الامثلة على الصداقة القوية التي انقطع حَبْلُها صداقة ابراهيم بن العباس – الشاعر الشهير – مع محمد بن عبد الملك الزيات – الذي تنكر لصديقه بعد ان ولي الوزارة ،
وحين مات الزيات قال ابراهيم
لما أتاني خبرُ الزيّاتِ
وانه قد صار في الامواتِ
أيقنتُ أن موته حياتي
الى هذا الحد السحيق بلغ التوتر بينهما في العلاقة


 - 5 -
 ومن أسباب انقلاب الصديق على صديقه اصغاؤه الى الواشين –وما أكثر الكذابين فيهم – وربما ينكشف له –بعد خراب البصرة – انّ ما نُقل اليه لم تكن له حقيقة أصلاً ،فيندم ولاتَ ساعة مندم ..


- 6 -
ومن اسباب انقلاب الصديق على صديقه نكوص الصديق عن الاستجابة لما يريده صديقه منه، وحينذاك يغسل هذا الصديق يده منه ، وينأى عن الاتصال به بعد فشله في الامتحان .
وجميلٌ قول الشاعر :
يعرّفك الاخوان كلٌّ بنفسه
وخيرُ أخٍ من عرّفتك الشدائدُ


- 7 -
وقد يتصاعد العداء الى درجة كيْل التهم للصديق السابق، كما صنعه الزيات مع ابراهيم بن العباس أيضا
يقول ابراهيم بن العباس في (احمد بن سيف) الذي أرسله الزيّات واليا على الاهواز بديلاً عنه :
انه كافر ،
لايُبالي ما عمل ،
وهو القائل لما مات غلامُه يخاطب مَلَكَ الموت :
وأقبلتَ تسعى الى واحدي
ضراراً كأني قتلتُ الرسولا
فسوف أدين بترك الصلاة
واصطبح الخمر صرفا شمولا
فقال الزيات :
ليس هذا الشعر لأحمد بن سيف وانما ابراهيم قاله ونسبه اليه ..!!
وهذه تهمة منكرة ..


- 8 -
انّ اللئيم ليس له صديق على الاطلاق، واذا تظاهر بالصداقة لأحد فما هي الاّ أكذوبة مفتعله لأغراض ومصالح سرعان ما تنتهي وتزول، خلافا للاصيل الكريم الذي يحرص على أنْ يكون الناهض بكل ما تتطلبه مقتضيات الأخوة الصادقة ..


- 9 -
ومن الحماقة بمكان التفريط بالصديق الصدوق،
 والمرء – كما قيل- كثير باخوانه، أما الذي يعزل نفسه عن الناس ، ويعجز عن اكتساب الاصدقاء فانه يعيش على هامش التاريخ ..!!

 

المزيد من المقالات

آخر التعليقات