شبكة امريكية: العراق هو أحد أسباب الخلاف بين واشنطن وانقرة

نشر فى : الخميس 16-08-2018 - عدد القراءات : 76

صحيفة بدر / خاص...

ترجمة : مصطفى الحسيني

ذكرت شبكة "ناشونال بابليك راديو National Public Radio" الإذاعية الامريكية أن العراق كان أحد الأسباب المحورية وراء الأزمة الحالية بين الولايات المتحدة وتركيا رغم تمتعهما بحلف وثيق منذ ما يقرب من 66 سنة.

وقالت الشبكة في تقرير ترجمته / صحيفة بدر/ إن "بوادر الأزمة بين البلدين قد ظهرت للمرة الأول بعيد إعلان الولايات المتحدة عن  قرارها بغزو العراق عام 2003 ، حيث تسبب هذا القرار بحصول ما وصفته الشبكة بـ (الإحتكاك) بين واشنطن وأنقرة بعد فشل التوصل الى إتفاق حول مدى التدخل التركي المرجو في هذا الغزو ورفض الأخيرة لإستخدام أراضيها في ضرب العراق".

وأضافت الشبكة الامريكية أن "العلاقة بين الحليفين السابقين إستمرت ببرود متواصل حتى وقوع الأزمة في سوريا وقيام الولايات المتحدة بعدها بدعم وتجهيز المسلحين الأكراد من عناصر ما يسمى بـ (وحدات حماية الشعب) والذين تصفهم أنقرة بـ (الجناح السوري) لحزب العمال الكردستاني الناشط في مناطق شمالي العراق والمصنف من قبل تركيا والاتحاد الأوروبي وحتى الولايات المتحدة نفسها على أنه (منظمة إرهابية)".

وأشارت شبكة "ناشونال بابليك راديو National Public Radio" الى أن "آخر فصول الخلاف بين البلدين قد ظهرت مؤخراً على هيئة رجلي دين أولهما الداعية الاسلامي المقيم في الولايات المتحدة (فتح الله غولن) والذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا عام 2016 ، فيما كان الآخر هو القس الامريكي المقيم في الاراضي التركية منذ أكثر من عقدين (أندرو برونسون) والذي قامت سلطات أردوغان بإعتقاله مؤخراً بحجة ضلوعه في محاولة الانقلاب والقيام بأنشطة تجسسية لصالح واشنطن".

 

المزيد من تقارير و تحقيقات

آخر التعليقات