أصغر متطوعة أسترالية لمساعدة النازحين العراقيين

نشر فى : السبت 21-07-2018 - عدد القراءات : 24

صحيفة بدر / خاص...

نشرت شبكة "أي بي سي ABC" التلفزيونية الاسترالية تفاصيل لقائها مع أصغر متطوعات بلادها بعد عودتها من العراق الذي عملت فيه لصالح المتضررين من أبناء المناطق المحررة لما يقرب من عام كامل.

ونقلت الشبكة عن خريجة كليتي القانون والفن ذات الـ 26 عاماً "برايا بافري" قولها في لقاء خاص ترجمته / صحيفة بدر/ إنها "وصلت العراق عام 2017 عندما كانت مدينة الموصل لا تزال تحت سيطرة تنظيم داعش الإرهابي ، حيث تطوعت حينها بصفوف منظمة (كادوس CADUS) الخيرية الألمانية بغية تقديم المساعدات الطبية والغذائية لمحتاجيها من النازحين الموصليين" ، مشيرةً الى إنها "كانت تنوي المشاركة لمدة 30 يوماً فقط ، إلا أن فداحة ما شهدته من أوضاع العراق قد دفعها الى البقاء لأكثر من 11 شهراً على أمل العودة في وقت لاحق من أجل تقديم المزيد".

وأضافت الشبكة الاسترالية نقلاً عن "بافري" تأكيدها إنها "ذهبت برفقة المنظمة المذكورة حيثما دعت الحاجة لتقديم المساعدات والتي كان آخرها في مدينة القائم المصنّفة كآخر معقل للعصابات الإرهابية في العراق" ، مبينةً أنه "بالرغم من الأوضاع الامنية غير المستقرة أبان إنطلاق عمليات التحرير ، إلا أنها شعرت الى جانب فريقها التطوعي بـ (حالة أمان غريبة) بفعل تواجدهم الى جانب القوات الأمنية العراقية أثناء مرافقتهم لها في شوارع وأزقة المدينة".

وأشارت شبكة "أي بي سي ABC" إلى أن "المتطوعة الاسترالية كانت قد أعلنت في ختام اللقاء عن عقدها لصداقات وثيقة مع من وصفتهم بـ (الأشخاص الرائعين) من المتطوعين العراقيين لإعادة إعمار مدينة الموصل وخصوصاً مع أولئك الذين قدموا من مختلف محافظات البلاد لترميم وصيانة جامعة الموصل ذات التراث العريق والمحتضنة لـ (أكبر وأقدم) مكتبة في منطقة الشرق الأوسط حسب وصفها".

المزيد من متفرقات

آخر التعليقات