الصحفي الامريكي الذي كشف فضيحة "أبو غريب" يدلي بتصريحات جديدة وصادمة

نشر فى : السبت 23-06-2018 - عدد القراءات : 34

صحيفة بدر / خاص...

ترجمة : مصطفى الحسيني

نشرت شبكة "بي بي أس PBS" التلفزيونية الامريكية تقريراً عبر برنامجها التلفزيوني الشهير "ديموكراسي ناو Democracy Now" تفاصيل لقاؤها الخاص مع الإعلامي ومراسل التحقيقات الامريكي المسؤول عن كشف فضيحة سجن أبو غريب والتي تسبب نشر تفاصيلها آنذاك بصدمة كبرى للعالم أجمع واحتجاجات طالت العديد من الدول ، ناهيك عمّا أسفرت عنه من جلسات استماع وتحقيقات عالية المستوى داخل الولايات المتحدة عام 2004.

ونقلت الشبكة في تقريرها عن الصحفي الفائز بعدة جوائز عالمية "سيمور هيرش" قوله في لقاء ترجمته / صحيفة بدر/ إن "الولايات المتحدة قد إكتشفت وعلى الرغم من جميع ما أدعته بإنتصارها في العراق بعد عام 2003 ، إنها لم تنتصر على الإطلاق ، وإنما قامت بزرع قواتها في أتون ما أسماها بـ (حرب مدن) تسببت بتقطيع جنودها الى أشلاء" ، مؤكداً إن "هذا الأمر قد دفع بصناع القرار في واشنطن مطلع كانون الأول من ذلك العام الى الإستعانة بالعديد من جنرالات النظام السابق ممن ووقعوا في أسر القوات الامريكية من أجل تجنيدهم في ما أسماه بـ (وحدات قاتلة) لصالح قوات الاحتلال ، أو بإستخدامهم لأغراض استخباراتية".

وأضافت الشبكة الامريكية نقلاً "هيرش" تأكيده إنه "سمع عمّا كان يجري من فظائع داخل سجن أبو غريب ولأول مرة من خلال أحد أولئك الجنرالات أثناء لقاؤه به سراً في العاصمة بغداد" ، مشيراً الى "قيام المسؤولين عن عمليات التعذيب في السجن المذكور بإستخدام أساليب النظام السابق في إذابة جثث المعتقلين المتوفين أثناء الاستجواب بواسطة الأحماض الكيميائية منعاً لإستخراجها في وقت لاحق وإكتشاف ما كان يجري في أروقة السجن السيء الصيت".

وأشارت شبكة "بي بي أس PBS" الى أن "سيمور هيرش كان قد كشف من خلال كتابه المعنون بـ (سلسلة القيادة: الطريق من 11/9 إلى أبو غريب) ، أنه حصل على الصور والمعلومات التفصيلية لعمليات التعذيب في السجن المذكور عبر تقرير سري زوده به الضابط في الجيش الامريكي (أنطونيو تاغوبا)" ، مؤكداً إن "الأخير قد تعرض للطرد من الخدمة بعد إكتشاف فعلته ولم يره أحد منذ ذلك الحين وحتى وقتنا الحاضر".

 

المزيد من تقارير و تحقيقات

آخر التعليقات