تقرير بريطاني يكشف تأثير الوضع السياسي للعراق على ثروته النفطية

نشر فى : الخميس 14-06-2018 - عدد القراءات : 18

صحيفة بدر / خاص...

ترجمة : مصطفى الحسيني

ذكر موقع "أويل برايس Oil Price" البريطاني المتخصص بأبحاث سوق النفط العالمية أنه بالرغم من مرور أكثر من شهر على الانتخابات البرلمانية الاخيرة في العراق ، إلا أن الانقسامات السياسية والمشاحنات المتعلقة بالنتائج قد تهدد بإغراق ثاني أكبر منتجي النفط بمنظمة أوبك في أزمة مؤسساتية ودستورية والتي ستنجم بدورها عن تقويض سياسات البلاد النفطية وتأخير العقود والاستثمارات المتعلقة بهذا القطاع.

وقال الموقع في تقرير ترجمته / صحيفة بدر/ إنه "بالإضافة إلى ما ذكر سابقاً ، فإن بعض المشرعين المنتخبين حديثًاً قد أعلنوا أن العراق سيكون أفضل حالاً بدون الاتفاق مع أوبك ، وأنه ما يجب عمله من الآن وصاعداً هو السماح للحكومة بتصدير ما تحتاج إليه من النفط ، بل وتعدوا هذه التصريحات الى المطالبة بإعادة النظر في عقود النفط الموقعة في الآونة الأخيرة ، مما سيؤدي بالتالي إلى تعكير مناخ الاستثمار في الوقت الذي يأمل فيه العراق في إعادة بناء العديد من قطاعاته الصناعية كالبنى التحتية لحقول النفط ومصافي التكرير بعد إنتصاره على تنظيم داعش الارهابي في كانون الاول من العام الماضي".

وأضاف الموقع البريطاني أن "العراق لن يمتلك حكومة جديدة في الوقت المناسب من أجل تمثيله بإجتماع أوبك المعتزم عقده في 22 حزيران الجاري ، والذي تأمل الدول المشاركة فيه أن تناقش العديد من القضايا الاقتصادية المهمة كإمكانية عكس بعض تخفيضات الإنتاج بغية تعويض انقطاع الإمدادات النفطية لفنزويلا أو إيران حسب بعض التوقعات".

وأشار موقع "أويل برايس Oil Price" الى أن "ما يمكن إعتباره كأحد العوامل المحتملة لاستمرارية الاستقرار في قطاع النفط العراقي هو فوز وزير النفط الحالي جبار اللعيبي بمقعد في البرلمان القادم بعد تلقيه لدعم واسع من محافظة البصرة التي تضم أكبر الحقول النفطية للبلاد".

 

المزيد من الإقتصاد

آخر التعليقات