بطريريك الكلدان يدعو القوى الفائزة لتشكيل حكومة وطنية تمثل كل العراقيين

نشر فى : الخميس 14-06-2018 - عدد القراءات : 42

صحيفة بدر/ بغداد ...

دعا بطريرك الكلدان في العراق والعالم، غبطة الكاردينال مار لويس رفائيل الأول ساكو، اليوم الخميس، القوى السياسية الفائزة في العراق الى تشكيل حكومة قوية والشروع بمصالحة حقيقية، مطالبا الأطراف السياسية للجلوس حول طاولة واحدة للتحاور بشجاعة من اجل إعداد برنامج عمل لحكومة الوحدة الوطنية المقبلة.

وقال ساكو في بيان نداء وتهنئة لمناسبة عيد الفطر المبارك, تلقت / صحيفة بدر/ نسخة منه "أني اتوجه باسمي وباسم أبناء الكنيسة الى الإخوة المسلمين بخالص التهاني وأطيب التبريكات والتمنيّ ات بمناسبة استقبالهم عيد الفطر المبارك، أعاده الله تعالى عليكم وعلى بلدنا العزيز العراق بالازدهار والسلام".

وأضاف: "وبهذه المناسبة الدينية المتميزة، وانتم تحتفلون بالعيد بعد شهر من الصيام عن الطعام والشراب ترويضًا للنفس والتماسًا لوجه الله، وممارسة الرحمة والتسامح والمصالحة، فاني أدعو القوائم الفائزة في انتخابات 2018 البرلمانية مهما كان حجمها أن تضحي محبًة بالعراق والعراقيين، فتتحَّمل مسؤوليتها الوطنية والتاريخية وتبذل قصارى جهدها للتوصل الى مخرج للأزمة الخطيرة التي افرزتها الانتخابات, وهذا يتطلب معالجة موضوع التزوير التي قد تحشر البلد في فراغ دستوري وتزّجه في مستقبل مجهول".

ودعا بطريرك الكلدان في العراق والعالم "كل الإطراف إلى الجلوس معًا حول طاولة واحدة للتحاور بشجاعة لإعداد برنامج عمل للحكومة المقبلة، واقعي ومتكامل وفق أهداف ومضامين وطنية عالية، وإيجاد آلية واضحة لتنفيذه، وخصوًصا الإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية، حكومة تمثل كل العراقيين، حكومة تقوم على القانون والنزاهة والأفعال لا على الاقوال، حكومة تحسن الخدمات العامة كالكهرباء والماء والطرق وُتعّمر ما تهدم".

واختتم: "اننا اذ ننتظر بفارغ الصبر هذه المبادرة لفتح صفحة هامة في حياة العراقيين نحو المصالحة الحقيقية والسلام والاستقرار والأعمار، فإننا نرفع في كنائسنا هذه الأيام أكف الدعاء للباري تعالى من أجل تشكيل حكومة وطنية قوية تقود العراق الى ميناء السلام والوحدة".

 

المزيد من السياسة

آخر التعليقات