من منا يفعل ذلك ؟

نشر فى : الخميس 14-06-2018 - عدد القراءات : 7
كتب بواسطة : جواد علي كسار

يعدّ الحسين بن عبد الله بن الحسن المشهور بابن سينا وبالشيخ الرئيس (370ـ 428هـ) من بين قلة قليلة من المفكرين المسلمين الذين ترجموا لحياتهم، وسجلوا سيرتهم الشخصية بأنفسهم.

ثمّ في سيرة هذا الرجل الفيلسوف عظات عظيمة تشهد له بالجدّ والمثابرة والنباهة، من ذلك ما ذكره من انكبابه على دراسة المنطق والفلسفة من دون أستاذ، لمدة عام ونصف العام، حيث يقول: "ثمّ توفرت على العلم والقراءة سنة ونصفاً، فأعدتُ قراءة المنطق وجميع أجزاء الفلسفة. وفي هذه المدة ما نمتُ ليلة واحدة بطولها، ولا اشتغلت بغيره، حتى أحكمت علم المنطق والطبيعي والرياضي".

بيد ان العبرة الأكبر هي تجربته مع كتاب ذكر أنه قرأه أربعين مرة، فحفظه ولم يفهمه، ولم يعرف المراد منه، لكنه مع ذلك لم ييأس حتى انفتحت عليه مغاليقه في واقعة طريفة، يقول فيها نصاً: "قرأت كتاب (ما بعد الطبيعة) فما كنت أفهم ما فيه، والتبس عليّ غرض واضعه، حتى أعدتُ قراءته أربعين مرة وحفظته، وأنا مع ذلك لا أفهمه ولا المقصود منه، وأيست من نفسي، وقلت: هذا كتاب لا سبيل إلى فهمه"!

يضيف: "وفي بعض الأيام حضرت وقت العصر في الوراقين (سوق الكتب والمكتبات) وبيد دلّال مجلد ينادي عليه، فعرض علي فرددته ردّ متبرم معتقد أن لا فائدة في هذا العلم، فقال لي: اشتر مني هذا فانه رخيص، أبيعكه بثلاثة دراهم، وصاحبه محتاج إلى ثمنه، فاشتريته، فإذا هو كتاب لأبي نصر الفارابي في أغراض كتاب (ما بعد الطبيعة) رجعت إلى بيتي وأسرعت إلى قراءته، فانفتح علي في الوقت أغراض ذلك الكتاب، بسبب انه كان محفوظاً عن ظهر قلب، وفرحت بذلك وتصدّقت بشيء كثير على الفقراء شكراً لله  تعالى"!

السؤال: بربكم من منا يقرأ كتاباً أربعين مرة؟ بل مَن مِن أهل العلم يصبر الآن على مطالعة كتاب أكثر من مرة، فضلاً عن أن يصبر له ويقرأه أربعين  مرة؟!

نصطدم اليوم بمن يريد أن يدرس قضية في التأريخ، وهو لم يسمع ولم يرَ وبالتأكيد لم يقرأ اليعقوبي والطبري والمسعودي؟ ومن يتحدّث عن الحديث والرواية دون أن يعرف الكتب الحديثية الأربعة والموسوعات الثلاث، والصحيحين والمسانيد  الأربعة؟ ومن يتحدّث عن فلسفة التاريخ والتغيير الاجتماعي، دون أن يطّلع حتى بالحلم على «مقدمة» ابن خلدون؟ هذا على مستوى المكتوب باللغة العربية، أما عن لغات الثقافات والشعوب الأخرى فحدّث ولا حرج!

المزيد من المقالات

آخر التعليقات