شبكة عالمية تكشف عن دور وسائل التواصل الاجتماعي في عمليات تحرير الموصل

نشر فى : الخميس 14-06-2018 - عدد القراءات : 19

صحيفة بدر / خاص...

ترجمة : مصطفى الحسيني

نشرت شبكة "دويتشه فيلا Deutschw Welle" الاخبارية الالمانية تقريراً كشفت من خلاله قيام المؤرخ العراقي الشاب "عمر محمد" بإطلاق ما وصفته بـ "المرجع الكامل" عن جرائم تنظيم داعش الارهابي في مدينة الموصل أبان إحتلاله إياها قبل ثلاثة أعوام من الآن.

وقالت الشبكة في تقرير ترجمته / صحيفة بدر/ إن "محمد الذي غادر مدينة الموصل في أواخر عام 2015 بعد إنشائه لموقع (عين الموصل) عبر صفحات التواصل الاجتماعي بغية فضح الجرائم المرتكبة على يد عناصر التنظيم الارهابي ، قد مُنح صفة اللجوء في أوروبا التي يواصل منها حالياً دراساته الأكاديمية بحثاً عن درجة الدكتوراه" ، مشيرةً الى "قيام الأخير بمشاركة قواعد بياناته أبان وجوده في الموصل مع أحد زملائه الموثوقين خارج العراق تحسباً لإحتمال تعرضه للقتل على يد الإرهابيين ممن كشفت هويات معظمهم عبر هذا الموقع الالكتروني".

وأضافت  الشبكة الالمانية نقلاً عن المؤرخ البالغ من العمر 32 عاماً قوله في لقاء خاص إن "منصة (عين الموصل) التي يتابعها مئات الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، كانت تتعلق بالموصل ، إلا أنها كانت موجهة إلى بقية أنحاء العالم ، حيث كان الهدف منها هو كسر حالة العزل التي فرضتها العصابات الارهابية على المدينة بغية عدم ترك شهود على جرائمهم ، مما زاد من مقدار الحاجة الى عولمة الموصل كشكل من أشكال الحماية".

وأشارت شبكة "دويتشه فيلا Deutschw Welle" الى أن "الجهود التي بذلها محمد كانت قد تعدت الجانب الصحفي والإنساني لتصل الى الجانب الأمني والعسكري ، حيث أسفرت المعلومات التي وفرها للقوات الامنية العراقية أبان معارك تحرير منطقة غرب الموصل في عام 2017 ، عن إستمكان مواقع تواجد العوائل المحتجزة في مناطق سيطرة الارهابيين عبر قنوات الاتصال المفتوحة بين الطرفين والتي أظهرت موثوقية ودقة عاليتين على الرغم من كونه شخصية مجهولة الهوية لجميع الأطراف المشاركة في عمليات التحرير".

 

المزيد من تقارير و تحقيقات

آخر التعليقات