حرب العراق تدفع بالجيش الامريكي الى تصنيع "عجلات مسيرة" ليتفادى الخسائر

نشر فى : الأربعاء 13-06-2018 - عدد القراءات : 44

صحيفة بدر / خاص...

ترجمة : مصطفى الحسيني

أفاد موقع "ميليتاري Military" العسكري الامريكي بفوز شركة "روبوتك ريسيرتش" للأبحاث المحدودة بعقد تتجاوز قيمته الـ 49,7 مليون دولار من أجل تصنيع ما أسمتها بـ "عدة مستقلة" يتم وضعها على العجلات العسكرية الكبيرة والمستخدمة في نقل قوافل الإمداد لصالح الجيش الأمريكي.

وقال الموقع في تقرير ترجمته / صحيفة بدر/ إن "العقد البالغة مدته ثلاث سنوات قد تم تصميم بنوده من أجل توسيع نطاق برنامج إعادة التموين البري وبصورة مسيرة وآمنة بغية عدم تعريض الجيش الامريكي لخسائر بشرية كما حصل سابقاً في العراق" ، مشيراً الى ما تعهد به قادة عسكريون من "جعل الروبوتات والمركبات القتالية المسيرة كـ (أحدى أهم أولويات التحديث) لجيش بلادهم مما سيمنح القادة الميدانيين خيار إرسال مركبات آلية بمواجهة العدو قبل إشراك القوات الفعلية".

وأضاف الموقع الامريكي نقلاً عن وزير الجيش "مارك إسبر" تأكيده في لقاء خاص إن "هذا النوع من العجلات كان ليمتلك أهمية حيوية لو تم إستخدامه في ما وصفها بـ (أكثر المهام فتكاً خلال حرب العراق)" ، مبيناً أن جيش بلاده "قد خسر عدداً كبيراً من الجنود جراء الهجمات بالعبوات الناسفة البدائية الصنع أثناء قيادتهم لعجلات قوافل الامداد".

وأشار موقع "ميليتاري Military" الى أن "التقنية الجديدة التي يؤمل أن تدخل الخدمة في غضون السنوات الثلاث القادمة سوف تشمل المركبات العسكرية الإختصاصية كعجلة (PLS A1 Oshkosh) قبل أن يتم تثبيتها على الانواع الأخرى من المركبات القتالية".

 

المزيد من تقارير و تحقيقات

آخر التعليقات