صحيفة بريطانية تنشر صوراً حصرية من داخل الموصل القديمة وتصفها بـ "مدينة أشباح"

نشر فى : الخميس 24-05-2018 - عدد القراءات : 59

صحيفة بدر/ خاص ...

ترجمة: مصطفى الحسيني

نشرت صحيفة الـ "تيليغراف Telegraph" تقريراً مصوراً كشفت من خلاله حجم الموت والدمار الذي خلفته عصابات داعش الارهابية والقصف المكثف لطيران التحالف الدولي على مدينة الموصل عموماً وجانبها الغربي على وجه الخصوص.

وقالت الصحيفة إن التقرير الذي أعده مراسلها لمنطقة الشرق الاوسط "خوزيه إنسور" بالتعاون مع المصور الفوتوغرافي "سام تارلينغ"  والذي ترجمت مضامينه / صحيفة بدر/ إن "الجانب الغربي من المدينة والذي تحول الى أطلال بصورة شبه كاملة قد تجاوزت فيه أعداد جثث القتلى المدفونين تحت أنقاض المباني المدمرة , أعداد الأحياء ممن عادوا الى منازلهم بعد تحرير المدينة بالكامل أواخر العام الماضي".

وأضافت الصحيفة البريطانية أنه "مما زاد الامر سوءاً بالنسبة للمدينة وساكنيها هو تباطؤ الحكومة المحلية في جهود إعادة الاعمار وإيصال الخدمات الاساسية لساكنيها على الرغم من مرور ما يقرب من تسعة أشهر على إنتهاء العمليات العسكرية في المحافظة ككل وإختفاء أي مظهر للنشاطات الإرهابية تماماً".

وأشارت صحيفة الـ "تيليغراف Telegraph" الى أن "الجانب الغربي من المدينة الذي وصفته بـ (مدينة الاشباح) كان قد شهد أكبر عملية عسكرية على مستوى العالم طوال العقد الماضي بعد أن تحول الى آخر خطوط المواجهة البرية بين القوات الامنية العراقية وعناصر تنظيم داعش الإرهابي".

 

المزيد من تقارير و تحقيقات

آخر التعليقات