العراق يندد بنقل سفارة اميركا الى القدس ويعدها مخالفة صارخة للقرارات الدولية

نشر فى : الثلاثاء 15-05-2018 - عدد القراءات : 84

صحيفة بدر / بغداد ...

اعتبر العراق نقل سفارة الولايات المتحدة الاميركية من تل ابيب الي القدس مخالفة صارخة للقرارات الدولية ومسار السلام، وان إجراءات العنف التي تستخدمها قوات الكيان الصهيوني ضد المدنيين الفلسطينيين تعد خرقا سافرا لحقوق الانسان.

واكد المتحدث الرسمي بأسم وزارة الخارجية العراقية احمد محجوب في بيان صحفي ، تلقت / صحيفة بدر/ نسخة منه ،ان "ما يجري اليوم من نقل سفارة الولايات المتحدة الى مدينة القدس العربية، والاصرار على اعتبار هذه المدينة العربية عاصمة للكيان الصهيوني، يعد أمرا مرفوضا ومثيراً لغضب مئات الملايين من العرب والمسلمين والمسيحيين في جميع ارجاء العالم ، ويعد مخالفة صارخة للقرارات الدولية ومسار السلام" .

واشار المتحدث الرسمي بأسم الخارجية العراقية الى انه "في الوقت الذي نعلن فيه تضامننا الكامل مع اشقائنا الفلسطينيين، فإننا نعبر عن رفضنا القاطع لهذا الإجراء ونحذر من عواقب هذه الخطوة لما ستسببه من تداعيات خطيرة على استقرار المنطقة وأثر سلبي على الصعيدين السياسي والامني".

واضاف محجوب قائلا ،ان" نجاح الجهود الحثيثة للجنة منع اسرائيل من الحصول على مقعد في مجلس الأمن، والتي ترأسها وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري، وعمل فيها بالتعاون مع جميع الأصدقاء والاشقاء لإكمال هذه المهمة التأريخية، والتي تكللت بالنجاح من خلال انسحاب اسرائيل من طلب العضوية المؤقتة، يعد تأكيدا على رفض المجتمع الدولي لإجراءات هذا الكيان الغاصب".

واوضح ،ان "الإجراءات العنفية التي تستخدمها قوات الكيان الصهيوني ضد المدنيين تعد خرقا سافرا لحقوق الانسان، ومن هذا المنطلق فإننا ندين وبشدة استهداف المتظاهرين المدنيين في غزة، والذي تسبب بأستشهاد العشرات وإصابة المئات من أبناء شعبنا الفلسطيني".

ويذكر ان يوم امس الاثنين، شهد اقدام الولايات المتحدة الاميركية على نقل سفارتها من مدينة تل ابيب الى مدينة القدس، وسط رفض وتنديد دولي واسع لتكل الخطوة الاستفزازية.

وتزامنت هذه الخطوة مع الذكرى السنوية السبعين لاحتلال فلسطين وتأسيس الكيان الصهيوني الغاصب بمساعدة ودعم بعض القوى الدولية الكبرى وصمت قوى اقليمية وعربية.

 

المزيد من السياسة

آخر التعليقات