مُصدر أجهزة كشف القنابل المزيفة للعراق يعلن عجزه المالي

نشر فى : الخميس 26-04-2018 - عدد القراءات : 27

 صحيفة بدر / خاص...
ترجمة : مصطفى الحسيني .....

أفادت شبكة "آي تي في ITV" التلفزيونية البريطانية بصدور حكم بتمديد الحبس ولمدة لمدة 842 يوماً إضافية بحق رجل الاعمال المسؤول عن تصدير أجهزة كشف القنابل المزيفة "جيمس ماكورميك" بسبب عدم تمكن السلطات المحلية من مصادرة جميع أملاكه المالية والبالغة قيمتها 8 مليون جنيه إسترليني.

وقالت الشبكة في تقرير ترجمته / صحيفة بدر/ إنه "كان من المقرر إطلاق سراح (ماكورميك) البالغ من العمر 62 عاماً في وقت لاحق من هذا الاسبوع بعد صدور قرار بهذا الخصوص من محكمة مدينة (سومرست الشمالية) , إلا أن عجزه عن تسليم مبلغ 1,8 مليون جنيه استرليني للسلطات قد أسفر عن تمديد مدة محكوميته".

وأضافت الشبكة البريطانية أن "سجلات المحكمة قد أفادت بحصول ماكورميك على مبلغ قدره (21,354,169) جنيه إسترليني كأرباح عن تصديره لأجهزة كشف قنابل مزيفة لعدة دول حول العالم" , مشيرةً الى أن "المدان كان قد أنفق أرباحه على شراء عقارات فخمة في مدينة (سومرست) وسيارات ويخوت فاخرة بالاضافة الى شقة في مدينة (باث) , والتي تمت مصادرتها جميعاً من قبل السلطات المحلية الى جانب أكثر من 4 ملايين جنيه استرليني كأموال نقدية مودعة في حسابه المصرفي".

وأشارت شبكة "آي تي في ITV" الى قيام السلطات البريطانية بتسليم ما مجموعه 2.6 مليون جنيه إسترليني كتعويض إلى البلدان المتضررة من هذا الاحتيال ، بما فيها العراق والبحرين وجورجيا وقوات الأمم المتحدة العاملة في لبنان بعد الحُكم على ماكورميك بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة الغش والحصول على أرباح مبالغ بها.

المزيد من تقارير و تحقيقات

آخر التعليقات