شبكة "رويترز" العالمية تنشر تقريراً عن "التربة الحسينية": بركة وشفاء

نشر فى : الأثنين 23-04-2018 - عدد القراءات : 25

صحيفة بدر / خاص ...

ترجمة : مصطفى الحسيني

نشرت شبكة "رويترز Reuters" الاخبارية الدولية تقريراً مفصلاً عن "التربة الحسينية" التي يقتنيها زائري العتبات المقدسة في العراق من أجل الصلاة عليها وكذلك من أجل طلب البركة وعلاج الأمراض ناهيك عن كونها عمل تجاري مربح للسكان المحليين.

وقالت الشبكة في التقرير الذي ترجمته / صحيفة بدر/ إن "التربة الحسينية تأتي عبر كثير من الأشكال كالدائري ، والمربع، والمعين , والنصف دائري وبنقوش مختلفة تنص في الأغلب على تمجيد حفيد النبي محمد (ص) الإمام الحسين بن علي (ع) المدفون في مدينة كربلاء المقدسة والتي تم أخذ مادة هذه التربة من محل دفنه الواقع على بعد 100 كيلومتر جنوبي العاصمة بغداد بعد إستشهاده الى جانب جميع أصحابه ومعظم أهل بيته جراء قيادته لثورة ضد الطاغية الاموي يزيد بن معاوية في القرن السابع الميلادي".

وأضافت الشبكة الدولية نقلاً عن المواطنة العراقية "أم أحمد" والبالغة من العمر 45 سنة ، إنها ورثت عن والدها ورشة صغيرة لصنع التربة الحسينية بعد أن تدربت على هذه الحرفة منذ طفولتها لتصبح مصدر رزق لها ولعائلتها المكونة من ثمانية أطفال" , مشيرةً الى أنها "تصنع ما يقرب من 50 قطعة في اليوم الواحد وبصافي أرباح يتراوح بين 15,000 إلى 20,000 دينار عراقي".

وأشارت شبكة "رويترز Reuters" الى أن "أم أحمد تستخدم قوالب نحاسية خاصة من أجل تشكيل المزيج المكون من الرمل والماء ، فيما تقوم بختم الآيات القرآنية والنقوش الأخرى بواسطة لوحات فولاذية قبل تجفيف المزيج المتماسك للغاية والخالي من الأملاح والشوائب في الشمس".

 

المزيد من تقارير و تحقيقات

آخر التعليقات