تقرير تلفزيوني أمريكي يسلط الضوء على تزايد المناطق العشوائية في البصرة الغنية بالنفط

نشر فى : السبت 21-04-2018 - عدد القراءات : 38

صحيفة بدر / خاص ...

ترجمة : مصطفى الحسيني

سلطت شبكة "يو أس أي توداي USA Today" التلفزيونية الامريكية الضوء في تقرير متلفز لها على تزايد أعداد مناطق السكن العشوائية (التجاوز) في محافظة البصرة الغنية بالنفط جراء المعاناة التي يعيشها أبناء المحافظة في العثور على فرص عمل في مجال النفط بالإضافة الى عدم قدرتهم على الحصول على مساكن بأسعار معقولة.

ونقلت الشبكة عن عدد من سكان هذه العشوائيات بينهم الشاب البصري البالغ من العمر (25 عاماً) والعاطل عن العمل "سلطان نايف" قوله في تقريرها الذي ترجمته / صحيفة بدر/ أن "كل ما تحصل عليه هذه المناطق القريبة من حقول النفط هو التلوث البيئي والتهديم من قبل السلطات المحلية" ، فيما أكدت المواطنة "أم أحمد" إنه "بالرغم من عمل زوجها كموظف حكومي ، إلا أن راتبه لا يكفل له شراء سنتيمتر واحد من الأرض".

وأضافت الشبكة الامريكية أن "معظم الشباب من سكان المحافظة النفطية ونظرائهم من النازحين القادمين من شمال وغربي العراق بعد سقوط مناطقهم تحت قبضة تنظيم داعش الارهابي , قد فشلوا بالحصول على وظائف في الشركات الأجنبية جراء قيام معظم هذه الشركات بإستجلاب موظفين من خارج البلاد , مما أوصل نسبة البطالة في صفوف الشباب العراقيين الى أكثر من 18% وخصوصاً بين خريجي الجامعات" , مشيرةً الى ما أعلنته الأمم المتحدة عن إستثمار قطاع النفط العراقي لـ (1% فقط) من القوة العاملة في العراق على الرغم من توفيره لأكثر من 65 % من الناتج المحلي الإجمالي للبلد".

وأشارت شبكة "يو أس أي توداي USA Today" في ختام تقريرها الى ما أعلنته رئيسة لجنة التخطيط العمراني في مجلس محافظة البصرة "زهرة الجباري" عن "تسجيل أكثر من 48,500 منزل غير رسمي في المحافظة ، بالاضافة الى الكثير مما لم يتم تسجيله بعد" , في الوقت الذي أكدت فيه وزارة التخطيط العراقية إستيطان 10٪ من سكان البلاد في مناطق عشوائية غير رسمية.

 

المزيد من تقارير و تحقيقات

آخر التعليقات