الحكم على جندي امريكي خدم في العراق مع صديقته بالسجن مدى الحياة بعد طعنها 50 مرة

نشر فى : الخميس 12-04-2018 - عدد القراءات : 92

 صحيفة بدر/ خاص...
ترجمة: مروان حبيب...

حكمت السلطات القضائية الامريكية اليوم الخميس، على الجندي السابق الذي خدم في العراق "رايان غريغوري"، ذو الاربعين عاما، بالسجن مدى الحياة، بعد قيامه بقتل صديقته الجندية السابقة "جادلاينا باتلر" ذات الثمان وعشرين عاما.

وبينت صحيفة ذا كابيتال غازيت "The Capital Gazette" الامريكية،  في خبر ترجمته / صحيفة بدر/ ان, الجندي السابق وشريكته كانا يعانيان من متلازمة ما بعد الصدمة، التي اصابت معظم الجنود الامريكيين الذين خدموا في العراق، وسببت لهم حالات نفسية مزمنة، دفعت بهم الى الانتحار او القتل، لتؤكد، بان المختصين قد اوصوا بايداع المدان مستشفى نفسي تحت حراسة مستمرة ومشددة خلال فترة محكوميته.

واضافت الصحيفة، ان الشريكين كانا من متعاطي المخدرات، كما هي الحال مع معظم الجنود المصابين بمتلازمة ما بعد الصدمة، مشيرة الى انه لم يكن يعي ارتكابه للجريمة، "حتى عاد الى وعيه بسبب نباح كلبه وطرق الجيران على بابه بعد سماعهم الصراخ".

يشار الى ان الحادثة الاخيرة قد اعادت الى الواجهة الجدل من جديد حول مصير الجنود الامريكيين الذين خدموا سابقا في العراق، ممن يعانون من متلازمة ما بعد الصدمة ولا يتلقون العلاج الكافي، حيث وصفت من قبل بعض المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي بانها "لعنة العراق"، لما سببته من مشاكل نفسية وعمليات قتل وانتحار للجنود السابقين الى ارقام غير مسبوقة عن الحروب السابقة.

المزيد من متفرقات

آخر التعليقات