مطالبات بريطانية بمحاسبة المسؤولين عن حرب العراق بدلا من مكافاتهم

نشر فى : الأثنين 19-03-2018 - عدد القراءات : 122

 صحيفة بدر/ خاص...
ترجمة: مروان حبيب .....

انطلقت مطالبات اعلامية ,اليوم الاثنين, من الصحافة البريطانية والدولية، عبر كتاب بريطانيين، بعد تلك الامريكية المنطلقة منذ يومين، والمطالبة بتقديم المسؤولين عن حرب العراق الى المحاكمة الدولية، بتهم جرائم حرب وشن حروب غير قانونية، مع الذكرى الخامسة عشر لغزو العراق عام 2003.

حيث اوردت شبكة المديل ايست اي "Middle East Eye" متعددة الجنسيات، تقريرا عن الكاتب والصحفي البريطاني "مارك كرتيس"، ترجمته / صحيفة بدر/ موضحة ,خلاله المواقع الحالية التي يشغلها الساسة البريطانيين الذين ادينوا بالتورط في حرب العراق غير القانونية، عبر تقرير لجنة تشيلوت، الصادر عام 2016، مطالبة بمحاسبتهم بدلا من "مكافاتهم" بمناصب.

واوضحت الشبكة، ان المسؤولين عن تلك الحرب، ومنهم اللاعبين الاساسين قد حصلوا على مناصب اعلى شانا على الرغم من الادانة، بدل من التقديم للمحاكمة او المحاسبة القانونية على الاقل، مثل المنصب الذي تلقاه رئيس الوزراء الاسبق "توني بلير"، قد تولى منصب المبعوث الملكي الخاص الى الشرق الاوسط حتى عام 2015، فيما تولى "غورن براون"، منصب المبعوث الخاص الى الامم المتحدة حول التعليم الدولي، وبعدها تولى منصب الرئيس التنفيذي لمبادرة الشفافية للشركات الصناعية، في الوقت الذي تولى فيه اخرون مناصب اكثر حساسية، مؤكدا الكاتب، ان ست منهم على الاقل قد انتهى بهم المطاف في "بيت اللوردات البريطاني"، الذي يمثل الطبقة العليا من البرلمانيين والسلطة التشريعية في البلاد.

يشار الى ان حملة اعلامية امريكية قد انطلقت منذ يومين عبر وسائل الاعلام المحلية، تهدف الى ادانة المتورطين في حرب العراق، حيث تنضم بريطانيا الى الركب الان من خلال حملة اعلامية خاصة بها من كتاب، صحفيين وسياسيين.

المزيد من تقارير و تحقيقات

آخر التعليقات