مجلة امريكية تفصح عن الاعداد الهائلة لضحايا حرب العراق

نشر فى : الأثنين 19-03-2018 - عدد القراءات : 86

صحيفة بدر/ خاص...
ترجمة: مروان حبيب ......

اعلنت مجلة صالون "Salon" الامريكية المعروفة، اليوم الاثنين، الاعداد الحقيقية النهائية التي تمكنت من جمعها عبر تقارير متعددة، لعديد الضحايا العراقيين، الذين سقطوا لاعمال العنف والارهاب والحرب، منذ الغزو الامريكي عام 2003 وحتى اليوم، محملة الشعب الامريكي وحكومته، مسؤولية ذلك.

واوضحت المجلة، بان الاعداد وبحسب التقارير من المؤسسات الدولية التي اوردتها كمصادر والمنظمات الاممية والتي ترجمتها / صحيفة بدر/ والتي، بينت بان متوسط عدد الضحايا في العراق قد بلغ 2.4 مليون عراقي، فيما كان الادنى 1.5، والاعلى تقديرا 3.4 مليون، مشددة، على ان العامة الامريكيين وباهمال منهم، ما زالوا يظنون ان ضحايا الغزو عام 2003 وحتى اليوم، بحلول الذكرى الخامسة عشر، لم يتعدوا عشرات الالاف فقط.

كما وبينت المجلة، ان تلك الاعداد التي جمعتها، ما زالت غير مؤكدة، نظرا لاستمرار الوضع في العراق بتدهوره الامني على الحياة العامة، بشكل او باخر، مشيرة في ذات الوقت، الى ان الاعداد الكبيرة لا تاتي كمفاجاة، بالنظر الى الكميات الهائلة من العتاد والقوة العسكرية التي استخدمتها القوات الامريكية بشكل غير مبرر في عملياتها داخل العراق.

ووصفت المجلة الافعال الامريكية في العراق بانها "اطلقت العنف والفوضى" في البلاد والمنطقة، مشددة على ضرورة "ان يعترف الشعب الامريكي" بما اقترفته يداه وحكومته، الامر الذي اعدته ضروري لايقاف "دوامة العنف"، ولاستبدال "الحرب بالدبلوماسية، والعداء بالصداقة، كما يحدث الان مع ايران وكذلك شعبي كوريا الشمالية والجنوبية، ممن لا يرغبون بان يلاقوا ذات المصير الذي لاقاه العراق" في اشارة الى ابتعاد هذه الدول عن السعي الى الحرب والدمار، كما تفعل الولايات المتحدة.

المزيد من تقارير و تحقيقات

آخر التعليقات