معهد أمريكي يكشف عن قيام قوات بلاده بعقد صفقة مع إرهابيي "مثلث الموت"

نشر فى : الثلاثاء 13-03-2018 - عدد القراءات : 64

صحيفة بدر / بغداد ...

ترجمة : مصطفى الحسيني

ذكرت صحيفة "شارلوت أوبزرفر Charlotte Observer" المحلية الأمريكية أن ما سيحدث بعد هزيمة تنظيم داعش الإرهابي في العراق لا يقل أهمية عن المعركة ضد هذا التنظيم الإرهابي وإن الانتخابات البرلمانية القادمة ستكون المصداق حول نتائج مرحلة ما بعد داعش في البلاد.

وقالت الصحيفة في مقال افتتاحي بقلم رئيسة معهد الولايات المتحدة للسلام "نانسي ليندبورغ" وترجمته / صحيفة بدر/ إنها "ستلقي يوم الخميس المقبل خطاباً أمام المؤتمر الذي سيعقده مجلس الشؤون العالمية الأمريكي في مدينة (شارلوت) حول الأمور العالقة على المحك فيما يخص الانتخابات المقبلة في العراق" , مشيرةً الى أن "آخر رحلة لها إلى العراق كشفت لها أن تنظيم داعش الإرهابي (لم يسقط من السماء) حسب تعبيرها ، وإنما كانت الخلافات السياسية المتصاعدة وأثرها على الشارع العراقي هي أحد أهم الأسباب لظهوره , وإن بعض البذور المؤدية لهذا الظهور ما زالت موجودة لدى بعض الطبقات السياسية حتى هذه اللحظة".

وأضافت "ليندبورغ" أن "من بوادر تأثير الخلافات السياسية على الوضع الأمني في العراق هو ما حدث في منطقة ما يسمى بـ (مثلث الموت) جنوبي العاصمة بغداد , والتي دفعت بالقيادات العسكرية الأمريكية عام 2007 ، إلى الطلب من المعهد الأمريكي للسلام للتوسط من أجل عقد إتفاق سلام مع زعماء 31 قبيلة محلية لغرض تقليل خسائر الجيش الأمريكي في تلك المنطقة الساخنة".

وأشارت صحيفة "شارلوت أوبزرفر Charlotte Observer" في ختام مقالها إلى أن "ما على الولايات المتحدة وشركائها الدوليين فعله في العراق للمرحلة القادمة , هو المشاركة الفاعلة في إعادة بناء الطرق والمدارس والمستشفيات , بالإضافة إلى المساعدة في حل الأزمات السياسية ذات التأثير البالغ على أطياف الشعب العراقي".

و . ق

 

المزيد من متفرقات

آخر التعليقات