الوال ستريت جورنال: الحكومة اهملت تضحيات ابناء الجنوب اثناء الحرب ضد داعش

نشر فى : الأثنين 12-03-2018 - عدد القراءات : 98

صحيفة بدر/ خاص...
ترجمة: مروان حبيب .....

وصفت صحيفة الوال ستريت جورنال "Wall Street Journal" الامريكية، اليوم الاثنين, تعامل الحكومة العراقية مع المحافظات الجنوبية "الغنية والمنتجة للنفط" بـــ "المهمل"، على الرغم من التضحيات الكبيرة التي قدمتها تلك المناطق للجهد الحربي ضد عصابات داعش الارهابية.

الصحيفة وخلال تقريرها الذي ترجمته / صحيفة بدر/، قابلت شيوخ عشائر ومواطنين واقرباء لشهداء ممن قاتلوا ضد عصابات داعش الارهابية، من مناطق محافظة البصرة، مؤكدة عنهم، ان السلطة الحالية التي من المفترض ان تكافئ محافظات الجنوب على تضحياتهم، لم تقدم شيئا يذكر، حيث اكد "سعد المنصوري" قريب لاحد شهداء السعدونية، ان فكرة "استفادة ابناء الجنوب من حكومة منهم هي خاطئة تماما"، في الوقت الذي شدد فيه اخرون من امثال الشيخ "امين السالم"، ان شهداء المدينة لم يحصلوا على حقوقهم في محافظاتهم، بل لم تقدم لمناطقهم حتى طرق معبدة، او طاقة كهربائية.

تقرير الصحيفة وصف الاوضاع في المحافظات الجنوبية، التي اكد بانها "قدمت الكثير للسلطة"، بانه لا ينم نهائيا عن واقع محافظات ثرية بالنفط، بالاضافة الى مواقفها التي دافعت خلالها عن السلطة والبلاد، حيث تنتشر النفايات، البطالة، شحة التيار الكهربائي، وعدم صلاحية الماء للشرب.

واضافات الوال ستريت جورنال، ان المحافظات الجنوبية الثرية بالنفط والفقيرة بالواقع، لم تقدم فقط تضحيات كبيرة لحماية البلاد والسلطة من مد داعش، بل كانت الاساس التي اعتمدت عليه الحكومة الحالية، في الحصول على قاعدتها الجماهيرية الضرورية للفوز بالانتخابات، مشددة، على ان الاهمال الذي تعاني منه هذه المحافظات، قد تم التهاون معه الى مستويات قياسية من قبل اهالي تلك المحافظات، التي فقدت الابناء والاموال، وكذلك الحقوق بسبب اهمال السلطة لها.

كما وتابعت الصحيفة في وصف اوضاع المدن الجنوبية، بان هذه المحافظات قد تحولت بسبب الاهمال الى مرافئ عملاقة لتجارة المخدرات، واستهلاكها، حيث صرح عضو المجلس المحلي لمحافظة البصرة "نشات المنصوري"، للصحيفة  "بان العراق قد تحول من ممر لعبور المخدرات، الى سوق مستهلك، يمتلك حتى مصانع لتصنيع المخدرات"، موضحا وجود ما يزيد عن 2500 مدمن مدان خلف القضبان في جرائم متعددة سببها الادمان في المحافظة وحدها.

الصحيفة اشات ايضا، الى ان الحكومة بدات بفقدان ميزة دعم ابناء الجنوب لها، وتوحدهم خلفها، بعد انتهاء التهديدات التي كانت تجمعهم خلفها، عقب نهاية الحرب ضد عصابات داعش الارهابية، وفشل المساعي الانفصالية الكردية، التي كانت تهدد وحدة البلاد.

المزيد من تقارير و تحقيقات

آخر التعليقات