معرض دبي العالمي للقوارب يستقبل كبرى الشركات العالمية في وجهة الملاحة الأولى

نشر فى : الثلاثاء 20-02-2018 - عدد القراءات : 140

صحيفة بدر / دبي .....
يعود معرض دبي العالمي للقوارب هذا العام في دورته رقم 26، خلال الفترة الواقعة بين 27 فبراير و3 مارس، في موقع جديد ومميز على قناة دبي المائي بجميرا، قرب نادي دبي للسيدات، وعلى مسافة دقائق من أحدث الوجهات الترفيهية والمشاريع المائية في دبي، من ضمنها سيتي ووك وبوكس بارك ولا مير. ويستضيف الموقع الهام المطل على قناة دبي المائية في منطقة جميرة فعاليات معرض دبي العالمي للقوارب لهذا العام من 27 فبراير – 3 مارس ولغاية 2020 ليستقر حينها في دبي هاربور مع اختتام أعمال التطوير على المشروع.

وبالانتقال إلى الموقع الجديد، تشهد دورة هذا العام من معرض دبي العالمي للقوارب فعاليات ونشاطات مثيرة جديدة، حيث سيشهد الحدث حضور الرياضية الأمريكية الشهيرة في رياضة التوازن على الحبل المرتفع، أليكس ماسون، إلى جانب عرض العديد من التقنيات والحلول البحرية المبتكرة من كافة أنحاء العالم. كما سيشهد المعرض هذا العام وجود زوارق تلائم كافة أنماط اللايف ستايل والإمكانيات المادية. وسيحظى زوار معرض دبي العالمي للقوارب بفرصة الاستمتاع بنشاطات مائية رائعة، بالإضافة إلى المراكب المائية الكهربائية والرحلات البحرية الأخرى. وسيتم خلال معرض الفنون البحرية عرض لوحات لفنانيين مشهورين من جمهورية الشيك، المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة بقيمة تصل إلى أكثر من 10 مليون درهم، بالإضافة إلى الجناح المستوحى من دولة الإمارات والذي سيعرض مجموعة من القوارب الصغيرة والمتوسطة الحجم التي تؤكد بأن امتلاك القوارب أصبح أمراً متاحاً وذو تكلفة معقولة. 

وستشهد الدورة المقبلة من المعرض يخوتاً فاخرة بما فيها اليخوت الأكثر رواجاً في العالم منها يخت سيرينيتي الذي يصل طوله إلى 72 متراً والذي قامت ببناءه شركة أوستال بالإضافة إلى 43 إطلاقاً عالمياً وإقليمياً جديداً مثل فيريتي لليخوت وريفا وبيريلي. 

ملاحة بقيمة ثلاثة تريليونات دولار

من المتوقع أن تبلغ قيمة الصناعات الملاحية العالمية 3 تريليون دولار أمريكي بحلول 2030، وفيما تساهم السياحة البحرية والشاطئية بما يزيد على ربع هذه القيمة، فإن الطلب على رحلات بحرية فريدة يشهد تزايدًا كبيرًا. وكانت دبي قد استقبلت 15.8 مليون سائحًا في عام 2017، وفيما تواصل دبي اجتذاب ملايين السياح من مختلف أنحاء العالم، فإنها تعمل باستمرار على تسهيل وتوفير العديد من النشاطات الملاحية، وتستعد دبي الآن لاستقبال آلاف الزوار الذين ينتمون لأكثر من 120 بلدٍ لزيارة معرض دبي العالمي للقوارب في مقره الجديد على قناة دبي المائية.

وتعد هذه أنباء سارة لمحبي النشاطات المائية، إذ تشهد أعداد المراسي ارتفاعاً متزايداً، إذ توفر المشاريع جديدة مثل دبي هاربور والمراسي في ميناء راشد وقناة دبي المائية، وجهات جديدة لمالكي اليخوت، وهذه المرة الأولى، منذ ما يقارب على 10 سنوات، التي تسير فيها عملية تطوير المراسي بما يتناسب مع احتياجات السوق المتزايدة. وتوفر قناة دبي المائية مع مراسيها الجديدة للزوار على متن مراكبهم إطلالة جديدة وفريدة على أحد أهم المراكز الملاحية في العالم.

ويشهد معرض دبي العالمي للقوارب هذا العام 43 إطلاقًا عالميًا وإقليمياً، كما يستقطب المعرض 845 شركة من 61 بلد، من ضمنهم العديد من الدول التي تشارك لأول مرة مثل روسيا البيضاء وجيبوتي وإندونيسيا واسكتلندا.

وفيما تحتل الإمارات العربية المتحدة المركز التاسع عالميًا لعام 2018 في إنتاج اليخوت فائقة الفخامة، إذ تشهد تطوير 14 يخت جديد يبلغ طولها الإجمالي 611 متراً، تزيد قيمة القوارب المشاركة في دورة هذا العام على 1.5 مليار درهم إماراتي، وتستضيف دورة 2018 من معرض دبي العالمي للقوارب 20 يختًا فائق الفخامة، من ضمنها مركب "سيرينتي" الذي يبلغ طوله 72 متراً، والذي تولت شركة أوستال تصنيعه، بالإضافة إلى مركب "هيسن روكيت" الذي يبلغ طوله 50 متراً.

وفي هذا الصدد صرح سعادة سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي، المستشار الأول لمعرض دبي العالمي للقوارب:" تنعكس مكانة دبي الرائدة كعاصمة عالمية لقطاع الملاحة على النجاح المتواصل الذي يحققه معرض دبي العالمي للقوارب. ومنذ أن انطلق المعرض لأول مرة قبل 26 عاماً، والحدث يتابع نموه وتوسعه ليضم جميع مجالات هذه الصناعة الواسعة والهامة التي تصل جميع أنحاء العالم".

وأضاف: "تتمتع دبي بتاريخ عريق يمتد لعقود طويلة ورابط غني يجمعها بالبحر منذ أن كانت مركزاً لصيد اللؤلؤ وتجارته. ويحافظ هذا الرابط على قوته حتى هذا اليوم، مع الخطط المستقبلية لتطوير مشاريع الواجهات المائية الجديدة والمراسي الحديثة في قلب دبي".

شركات وعلامات رائدة

تشهد نسخة 2018 من معرض دبي العالمي للقوارب مشاركة أعضاء جمعية صانعي اليخوت الفاخرة "سايباس"، ومنهم باجليتو، وبينيتي، وسي آر إن، وفينسانتييري ياتس، وفيدشيب، ولورسين، وأوشيانو، وسانلورنزو، وهيسن. كما يشهد المعرض لهذا العام المشاركة الأولى لاثني عشرة شركة، تشمل سوفرين سيز من اليونان، وهايفيلد بوتس من فرنسا، وكواد مارين من الولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب شركة إناتا من الإمارات.

ولطالما اعتمدت مدينة الإبتكار كحجر أساس لكافة قطاعاتها، وقد أعلنت سلطة مدينة دبي الملاحية عن عزمها لعرض أحدث التطورات في قطاع الملاحة البحرية خلال معرض دبي العالمي للقوارب بما فيها «المتعامل الذكي» و«الطقس البحري» و«معلومات دبي البحرية» و«بحر دبي» و«تجمع دبي البحري الافتراضي» و«الاختبار الذكي. كما ستستقطب وكالة التجارة الإيطالية 9 من الموردين المتخصصين وموفري الخدمات في مجال المعدات البحرية لعرض إمكانياتهم لتطوير أحدث الحلول التقنية المبتكرة. 

أكبر مشروع يخت يتم تطويره في الإمارات لهذا العام سيكون "ماجستي 175" الخاص بشركة جلف كرافت، والتي تعد من أكبر الشركات العارضة خلال معرض دبي العالمي للقوارب، وستعرض الشركة المصنعة للقوارب واليخوت الفاخرة مجموعة تتضمن 13 مركباً خلال معرض دبي العالمي للقوارب 2018.

وقال إروين بامبس، الرئيس التنفيذي في جلف كرافت: "يمثل معرض دبي العالمي للقوارب فرصة هامة للشركات في الإمارات من أجل استعراض قدراتها في حدث عالمي، إضافة إلى إمكانية التواصل مع رواد صناعة الملاحة البحرية في العالم، والذين ينظرون إلى دبي، والإمارات، والمنطقة باعتبارها سوقاً بالغة الأهمية".

وأضاف: "نحن فخورون لمشاركتنا في هذا الحدث منذ انطلاقته في 1992. وفي كل عام نشهد التطور في هذا الحدث من حيث الحجم وعدد العارضين والمنتجات التي يقدمونها للزائرين من المهتمين بالمجال البحري والشركات التي تزود كافة مستلزمات هذه الصناعة. لا يقتصر تنظيم المعرض في هذا الموقع الجديد على ضفاف أحدث معلم بحري في دبي على تعزيز مكانة دبي، وإنما يؤكد على أهمية المعرض باعتباره حدث عالمي يستقطب جميع المهتمين بمجال اليخوت والملاحة الترفيهية".

كما تشارك آرت مارين، الشركة الرائدة في مجال بيع اليخوت، وخدمات ما بعد البيع، وإدارة الموانئ، وخدمة تأخير اليخوت، والمنتجات البحرية، ومقرها الإمارات، في معرض دبي العالمي للقوارب مرة جديدة لهذا العام. ويمكن لزائري الحدث أن يشاهدوا ثلاثة إطلاقات إقليمية هذا العام من أبرز العلامات التجارية التي تتعاون معها آرت مارين وهي: ريفا، وفيريتي، وبيرشينج.

وقال جريج ستينر، الرئيس التنفيذي لشركة آرت مارين: "يعد معرض دبي العالمي للقوارب واحدًا من أبرز الفعاليات السنوية وأهمها بالنسبة لشركة آرت مارين، خاصة وأننا سنحظى بفرصة للتواصل مع العملاء من مختلف أرجاء المنطقة والعالم، إضافة إلى إمكانية التواصل مع الشركات الأخرى العاملة في هذا السوق".

وأضاف: "ساهمت المشاريع التطويرية للواجهات المائية، وزيادة المساحات المخصصة للمراسي في بث الحياة في قطاع الصناعات البحرية الفارهة. ومع إضافة آلاف الأماكن المخصصة للمراسي، وخاصة على القناة، فقد أضحت المدينة أكثر استقطابًا لعشاق اليخوت من حول العالم. وبالتأكيد فإن معرض دبي العالمي للقوارب، مثل دبي نفسها، يتمتع بانتشار عالمي ويستقطب أبرز العاملين في هذه الصناعة، ويستعرض أفضل الإنتاجات، وذلك من خلال المنصة المناسبة لاستعراض هذه المنتجات. وتتيح قناة دبي المائية مرور المراكب الصغيرة والكبيرة، حيث تسمح بمرور المراكب التي يصل ارتفاعها إلى 6.5 متر لتتمكن من المرور بكافة الجسور المصممة بشكل رائع وفريد، والشلال المائي الذي يقدم تجربة فريدة من نوعها".

كما تمثل شركة الشعالي مارين دولة الإمارات في معرض دبي العالمي للقوارب هذا العام، وتنتج الشعالي مارين، التي تأسست عام 1979، مجموعة واسعة من اليخوت الفاخرة ذات منصتين لكل من الأسواق المحلية والعالمية.

وقال سلطان الشعالي، عضو مجلس إدارة الشعالي مارين: "تحظى الشعالي مارين بتاريخ طويل وعريق في مجال بناء القوارب في دولة الإمارات العربية المتحدة. نعمل على بناء القوارب واليخوت في مصنعنا بالإمارات، ونحرص على بناءها بشكل يتطابق تماماً مع متطلبات العملاء من كافة أنحاء العالم". 

وأضاف الشعالي: "يعد معرض دبي العالمي للقوارب منصة رئيسية للإطلاقات الإقليمية والعالمية، ويساهم هذا الحدث الإقليمي الرائد، في تسليط الضوء على الشركات المحلية مثل شركة الشعالي مارين، وذلك من خلال مساعدتنا على توسيع شبكة عملائنا وشركائنا في أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا وغيرها. وفي الوقت الذي يواصل قطاع الملاحة البحرية في دبي بالنمو والازدهار، تؤدي شركة الشعالي مارين دورها في دعم التطورات الحاصلة في هذا القطاع الهام وتساهم في تصدير التراث البحري لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى عملاء جدد في كافة أنحاء العالم".

لننطلق معاً في تجربة غامرة بالحرية

من خلال توفير تجربة متكاملة في عالم الملاحة البحرية، فإن معرض دبي العالمي للقوارب يغطي كافة جوانب هذه الصناعة.

ويناسب معرض الشرق الأوسط للغوص الذي يقام منذ 11 سنةً ويعد جزءًا من فعاليات معرض دبي العالمي للقوارب منذ 10 سنوات، مجتمع عشاق رياضة الغوص الذي يشهد توسعًا متواصلًا إلى جانب القادمين الجدد إلى هذه الرياضة، ويستعرض الحدث آخر الابتكارات في عالم الغوص، ليكون مناسبةً لا يمكن لهواة الغوص من كافة أنحاء المنطقة تفويتها.

ويشهد معرض الشرق الأوسط للغطس لهذا العام عودة كبار العارضين مثل أميت والبوم للغوص ودايفرز داون، إلى جانب مجموعة من الشركات التي تشارك للمرة الأولى مثل دولفين إكسكورجين جيبوتي وفارس الصحراء لمعدات الصيد والرحلات والكان الدولية وسوفرين جيبوتي.

وعلق عيسى عبد الله الغرير، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للغوص: "يعتبر معرض الشرق الأوسط للغطس منصة مثالية تعرّف الغواصين من أصحاب الخبرة ومختلف فئات المجتمع بأفضل المنتجات والوسائل التي تمكنهم من استكشاف مياه الإمارات وسواحلها والاستمتاع بها، والعمل في الوقت نفسه على حماية البيئة المائية في الدولة لتنعم بها الأجيال القادمة".

ويتضمن معرض دبي العالمي للقوارب مجموعة واسعة من الأنشطة المميزة والتي تناسب أسلوب الحياة البحري. ويمكن للزائرين الصعود إلى قارب السباق البحري "سي كارت" برفقة قبطان متمرس لاختبار تجربة القيادة في مسار مخصص. وستعرض النتائج على لوح خاص ليعرف كل مشترك نتيجته بالمقارنة مع الآخرين وتحديد أسرع الأزمنة خلال اليوم أو خلال الحدث.

كما أطلق معرض دبي العالمي للقوارب شراكة مع نيكي بيتش التي تستضيف تجربة استراحة مميزة من الساعة 3 بعد الظهر، وحتى العاشرة مساءً، وذلك للاحتفال ضمن أجواء من الموسيقى والفعاليات الترفيهية المتنوعة. كما تتوفر فرصة رائعة للتعرف على مكونات قوائم المأكولات اللذيذة والمختارة من عدد محدد من مواقع استراحات نيكي بيتش حول العالم.

ويمكن للزائرين خلال الحدث الاستمتاع بمشاهدة عروض الرياضات المائية، والتجارب المختلفة، والتي تتضمن ركوب الأمواج بالطائرة الشراعية والإبحار والتجذيف وقوفًا وركوب قوارب الكاياك والإبحار الحر مع إيدن ياتينج، وسباقات تجذيف دي بي إكس مع "سي يو"، وتحدي بناء القارب مع آرت مارين، ومهرجان الموسيقى مع ريد بُل، وغير ذلك من الأنشطة.

وقالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي: "تغير دبي معالم قطاع الملاحة الترفيهية عن طريق مشاريع الواجهات المائية المبتكرة التي جعلت من سواحلها وجهة عالمية تتوجب زيارتها، ويفتخر معرض دبي للقوارب بمساهمته في هذا التغيير الذي لا يزال يشهد مراحله الأولى".

وتابعت:" تجتذب النشاطات المائية والملاحة الترفيهية مزيداً من الهواة في كل أنحاء العالم، وقد أصبح العملاء المحتملين يدركون أن امتلاك القوارب أصبح أمراً متاحاً وذو تكلفة معقولة. وفي العام الماضي كانت نسبة الزوار الذين توجهوا إلى المعرض بهدف شراء القوارب واليخوت 85%".

واختتمت:" يترافق تطور معرض دبي العالمي للقوارب مع تطور دبي، ليكون وجهة رئيسية تلبي كافة احتياجات هذا القطاع، ابتداء من أفخم اليخوت وأكثر المغامرات الرياضية حماسًا، وصولًا إلى أحدث تقنيات الغوص".

وأضافت: "نحن متشوقون لاستضافة معرض دبي العالمي للقوارب في قناة دبي المائية، لنشكل جزءًا هامًا من المجتمع الذي يتحول بشكل متسارع إلى الوجهة المفضلة لعشاق الحياة البحرية من جميع أرجاء العالم".

ويقام معرض دبي العالمي للقوارب، بالتعاون مع الرعاة الرسميين للحدث: مشاريع قرقاش – مرسيدس بنز (السيارة الرسمية للمعرض)، وفيدشيب (الشريك الداعم)، وبانيريه (الشريك الداعم)، ومجموعة شوبا العقارية (الراعي الرسمي لمجلس كبار الشخصيات)، وهيئة الطرق والمواصلات (الناقل الرسمي للمعرض).

ويمكن لزائري الموقع المؤقت للمعرض على قناة دبي المائية الوصول بسهولة إلى المواقف المجانية، كما يتميز الموقع أيضًا بخيارات مواصلات عامة متعددة مثل التاكسي المائي، وفيري دبي، إضافة إلى محطة الباص القريبة. كما يضمن الموقع المركزي للمعرض سهولة الوصول بالنسبة للزائرين القادمين من مختلف أرجاء المدينة. وإضافة إلى توفير مساحة كبيرة للمواقف لخدمة الزائرين القادمين بالسيارات، فإن الموقع على ضفة قناة دبي المائية يضمن إمكانية الوصول والتنقل بيسر من محطات الحافلة والتاكسي والمترو القريبة.

تقام فعاليات الدورة 26 من معرض دبي العالمي للقوارب على قناة دبي المائية، ويستقبل الحدث الزائرين يوميًا من 3 عصرًا إلى 9:30 مساءً، من 27 فبراير إلى 3 مارس 2018. تتوفر التذاكر عند البوابات بسعر 65 درهمًا إماراتيًا.


 

المزيد من متفرقات

آخر التعليقات