الكتل الكردستانية تعرقل اقرار موازنة 2018 لأهداف مغرضة .. هذه القصة الكاملة

نشر فى : الأحد 18-02-2018 - عدد القراءات : 118

صحيفة بدر / خاص ...

تتعمد الكتل الكردستانية افشال جلسات مجلس النواب ، لغرض عرقلة تمرير الموازنة العامة لسنة 2018 ، فيما كشف نواب بان الكرد لديهم اهداف من تأخير اقرار الموازنة ، وهم يسعون الى اقرارها بعد الانتخابات المقبلة المقرر اجراءها في 12 ايار.

والقيمة الإجمالية للموازنة العامة للعراق لعام 2018 تبلغ حوالي 85.33 تريليون دينار ( 71.65 مليار دولار) بعجز وصل الى 22.78 تريليون دينار ( 19.13 مليار دولار).

وكشفت وثائق مسودة مشروع قانون الموازنة عن تخفيض حصة إقليم كردستان من إجمالي الموازنة من 17 % الى 12.67%، مرصودة للنفقات الجارية والمشاريع الاستثمارية بمحافظات الإقليم.

وأوضحت الوثائق أن الموازنة تضمنت سعر 43.4 دولار لبرميل النفط الواحد، بطاقة إنتاجية تبلغ 3.89 مليون برميل لتتصدر الإيرادات النفطية والثروات المعدنية الإيرادات مقتربة من 73 تريليون دينار عراقي (70 مليار دولار).

الى ذلك قالت النائب عن ائتلاف دولة القانون نهلة الهبابي لـ/ صحيفة بدر / ان "النواب الكرد يعرقلون اقرار موازنة 2018، من خلال اختلاقهم للمشاكل والمشاجرات داخل قاعة البرلمان، وهم يسعون الى تعطلها الى ما بعد الانتخابات المقبلة".

وأضافت الهبابي ، ان "الكتل الكردية، تريد مساومة رئيس الوزراء القادم، بالتصويت عليه لتشكيل الحكومة، مقابل اعطاء الاقليم 17%، ولهذا هي تعرقل اقرار الموازنة، لكن يجب على القوى الاخرى الحذر من هذا المخطط وتمرير الموازنة قبل الانتخابات".

الى ذلك اكد النائب عن كتلة بدر النيابية حنين القدو ، ان جلسات البرلمان ناقصة النصاب بسبب تعمد بعض الكتل التغيب وكسر النصاب وانشغال كتل أخرى بالانتخابات والترشيحات.

 وقال القدو لـ / صحيفة بدر/ : التحالف الكردستاني مازال يتعمد كسر النصاب ومتشبث بمطالبه مما سبب خللا واضحا في نصاب مجلس النواب، مشيرا الى انشغال بعض الأعضاء والكتل بالترشيحات الانتخابية وتغيبهم عن جلسات البرلمان.

واستبعد القدو " إقرار الموازنة وقوانين مهمة في ظل النصاب الحالي للبرلمان ، وان جميع الجلسات شكلية وغير مجدية مالم تقر القوانين والتشريعات المهمة" ،  مؤكدا " مطالبة رئيس البرلمان بالاتفاق السياسي على تمرير الموازنة والدعوة رسميا لجلسة إقرار الموازنة وانهاء مشاكلها".

اما الكتل الكردستانية فقد أكدت لـ / صحيفة بدر/ استمرار مقاطعتها لجلسات البرلمان من أجل عدم تمرير موازنة 2018 من قبل مجلس النواب.

وقالت القيادية في الكتل نجيبة نجيب ، ان "القوى الكردية، مستمرة في مقاطعة الجلسات من أجل عدم تمرير موازنة 2018، فهذه الموازنة فيها ظلم كبير ولن نسمح بتمريرها، دون تعديلها وانصاف الكرد فيها".

وأضافت نجيبة ، ان "الحديث عن تمرير الموازنة بالأغلبية دون الكرد، امر مرفوض وفيه نسف لمبدأ الشراكة الوطنية بين مكونات الشعب العراقي الواحد".

ومازالت موازنة 2018 عالقة داخل مجلس النواب بسبب اختلاف وخلاف الكتل السياسية حول بعض فقراتها ومنها الكتل الكردستانية التي تطالب بحصتهم المالية التي تقدر بـ 17% ، بينما قللت في موازنة العام الحالي الى اكثر من 12%.

المزيد من تقارير و تحقيقات

آخر التعليقات