بريطانيا تطور تقنية جديدة من أجل كشف المحتويات المؤيدة لداعش عبر الانترنت

نشر فى : الثلاثاء 13-02-2018 - عدد القراءات : 87

صحيفة بدر/ خاص...
ترجمة : مصطفى الحسيني ......

ذكرت صحيفة "ديلي ميل Daily Mail" البريطانية نقلاً عن وزارة الداخلية في المملكة المتحدة إعلانها التوصل الى تكنولوجيا جديدة ستسمح بالكشف عن المحتوى المرئي المتطرف عبر الشبكة العنكبوتية وبصورة لن تمنح شركات الانترنت العملاقة العذر في السماح بتداول هذا النوع من المحتوى عبر مواقعها الإلكترونية.

وقالت الصحيفة في تقرير ترجمته  / صحيفة بدر/ إن "التطور الجديد جاء في ظل المطالب التي توجهت بها وزارة الداخلية البريطانية الى شركات الانترنت من أجل زيادة جهودها في مجال إزالة المحتويات الدعائية المتعلقة بالارهاب , خصوصاً في ظل تعرض بريطانيا الى سلسلة هجمات إرهابية طالت مدينتي لندن ومانشستر في العام الماضي نتيجةً لمحتويات تحريضية تم تداولها عبر الانترنت ، حسبما أكدته وزيرة الداخلية (امبر رود) في بيان قبيل زيارتها ولاية سان فرانسيسكو الامريكية يوم أمس الاثنين".

وأضافت الصحيفة البريطانية إن "هذه التكنولوجيا ستسمح باكتشاف أشرطة الفيديو ذات المحتوى المتطرف بصورة تلقائية قبل أن تصبح متاحة للجمهور على شبكة الإنترنت" , مشيرةً الى أن "الاختبارات قد أظهرت نجاح التقنية التي كلفت حكومة لندن (600,000 يورو) في كشف 94% من كامل المحتوى الفيديوي المتعلق بعصابات داعش الارهابية حول العالم , حتى في ظل إستخدام انصار التنظيم الارهابي لأكثر من 400 منصة منفصلة على الانترنت من أجل ضخ بياناتهم كما أشارت التقارير الامنية الصادرة في العام الماضي".

وأشارت صحيفة "ديلي ميل Daily Mail" في ختام تقريرها الى ما أكده الرئيس التنفيذي لشركة "أي سي آي داتا ساينس" المطورة للتقنية الجديدة الدكتور "مارك وارنر" في لقاء خاص عن إن "الشركات الكبرى مثل غوغل وفيسبوك لم يكن بإمكانها حل هذه المشكلة لو تركت لوحدها" , مضيفاً أن "خاصية (التعلم الآلي المتقدم) ستسمح للتكنولوجيا بتحليل مقاطع الفيديو الإرهابية من أجل إستخراج (الإشارات الخفية) المزروعة في المحتويات العادية المظهر كالتقارير والأخبار لغرض تحديد ما إذا كان المحتوى محرضاً للإرهاب أم غير ذلك".

المزيد من تقارير و تحقيقات

آخر التعليقات