نمرة سيبيرية تستنجد بسكان قرية لمساعدتها

نشر فى : الأثنين 12-02-2018 - عدد القراءات : 161

 توم إمبوري دينيس ....
ترجمة / انيس الصفار ....

توم إمبوري دينيساراد اليكسي خايدييف الخروج من منزله في قرية سولونيتسوفي بسيبيريا، لكن جسماً ثقيلا على الجانب الثاني منعه من فتح الباب الامامي؛ ليكتشف ان انثى نمر سيبيري تجثم في رواق منزله طلبا للمساعدة على ما يبدو.

يقول سيرغي أرمايليف.. مدير مركز العناية بالحيوان: "هذا النوع من النمور لم يتبق منه في البرية سوى 600 حيوان أو اقل" مؤكدا: "جاءت هذه النمرة من غابة خاباروفسكي القريبة مستنجدة بسبب مشاكل تعانيها في الاسنان واللثة".

 يمضي أرمايليف قائلاً: "بالغت النمرة في اظهار التودد والمسالمة ولم تبرح مكانها وكأنها تنتظر من يمد اليها يده".

في "مركز آمور للنمور" اكتشف البيطريون ان النمرة فقدت اسنانها العلوية كلها وانها تعاني من مشاكل شديدة في اللثة تمنعها من الاكل؛ لهذا السبب تعطى الان لحما مفروما ترش عليه المضادات الحيوية لكي تستعيد قوتها، وعندما تصبح جاهزة ستجرى لها عمليات جراحية لتخليصها من محنتها.

عن صحيفة الاندبندنت

المزيد من متفرقات

آخر التعليقات