الصناعة تكشف عن خطة لإنتاج الأسلحة والاعتدة للجيش العراقي

نشر فى : الخميس 11-01-2018 - عدد القراءات : 303

صحيفة بدر / بغداد ...

كشفت وزارة الصناعة والمعادن ، اليوم الخميس ، عن خطة ستراتيجية لتدشين خطوط إنتاج العتاد والأسلحة والمعدات الثقيلة خلال المرحلة المقبلة ، مشيرة إلى أن تلك الخطوة ستوفر نحو 70% من احتياجات الجيش العراقي من العتاد والأسلحة الخفيفة .

وقال مدير العلاقات والإعلام في المديرية ميثم نجم في تصريح تابعته / صحيفة بدر / إن " الوزارة وضعت خطة ستراتيجية طموحة في مجال التصنيع الحربي تنفذ على ثلاث مراحل حيث تشمل المرحلة الأولى تدشين خطوط إنتاجية للاعتدة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة لتصل نسبة الاكتفاء الذاتي لنحو 70% لقوات الجيش فيما ستكون المرحلة الثانية هي تصنيع السلاح المتوسط والخفيف مثل البنادق والمسدسات ".

وأضاف نجم ، إن " المرحلة الثالثة تعتبر طويلة الأمد وهي بحاجة إلى خبرات أجنبية لتطبيقها لصناعة طائرات مسيرة ودبابات ومدفعية ثقيلة"، مبينا أن " نجاح المرحلة الأولى من تصنيع الاعتدة يسهم في تامين مليارات الدولارات سنويا إلى الحكومة عبر إيقاف الهدر الحاصل في الموازنة بشراء السلاح من الشركات العالمية والتي تضع شروطها في صفقات السلاح ".

وأوضح ، أن " مديرية الإنتاج الحربي تمكنت من صناعة صاروخ اليقين (1و2و3) بجهود ذاتية فضلا عن إنتاج صواريخ الكاتيوشا والمدفعية وجميع قنابر الهاون بمخلف الإحجام والاعتدة الخفيفة وقنابل جوية خفيفة مما أسهم في دعم المجهود الحربي في الحرب ضد الإرهاب ".

وأشار نجم إلى ، أن " الجهود الفردية والبطولية لمنتسبي المديرية أسهم في إعادة تأهيل عشرات الآلاف من الأسلحة المتروكة وإدخالها في خدمة القوات المسلحة خلال الحرب مع داعش " ، مؤكدا أن " وزارة الصناعة تنتظر فتح العطاءات الخاصة منتصف الشهر المقبل للتعاقد مع شركات عالمية لإعادة تأهيل وفتح خطوط إنتاجية جديدة لمعامل العتاد ".

المزيد من الأمن

آخر التعليقات