امريكي يسعى لإعادة بناء المجتمعات التي دمرها داعش

نشر فى : الثلاثاء 14-11-2017 - عدد القراءات : 225

صحيفة بدر/ خاص.....

ترجمة : مصطفى الحسيني

ذكرت شبكة "نيوز ماكس News Max" الاخبارية الامريكية أن المستثمر وفاعل الخير العالمي "أميد خان" أطلق مشروعاً خيرياً يهدف الى إعادة بناء المجتمعات التي دمرها تنظيم داعش الارهابي في العراق بعد ثبوت فساد الامم المتحدة وعدم جدية وعود ترامب في مساعدة أبناء هذه المجتمعات.

ونقلت الشبكة عن "خان" البالغ من العمر 47 عاماً والذي يرأس مؤسسة "منطقة نيويورك" التي أسهمت خلال السنوات السابقة في مساعدة اللاجئين في اليونان ، قوله في لقاء خاص ترجمته / صحيفة بدر/ إنه "أصبح متأكداً من عدم فاعلية منظمة الأمم المتحدة والوكالة الامريكية للمساعدات الانسانية" , مشيراً الى "وجود تسع قرى مسيحية في منطقة سهل نينوى تضم 12.970 منزلاً غير صالح للسكن أو مدمر بالكامل ، بالاضافة الى تضرر هذه القرى إقتصادياً بسبب الخراب الذي لحق بالأراضي الزراعية التي تعتبر المورد الرئيس لأبناء هذه المناطق".

وأضافت الشبكة الاخبارية الامريكية أن "المستثمر الامريكي كان قد زار منطقة سهل نينوى في حزيران الماضي بنفسه للتأكد من سير جهود الإغاثة الدولية , إلا أنه وجد أن الآلاف من المواطنين لا يستطيعون العودة إلى ديارهم بسبب عدم إمتلاكهم للموارد المالية اللازمة لإعمار منازلهم المهدمة" , مشيرةً الى أن "المشروع الذي أطلقه خان بعد زيارته تلك , أسفر عن عودة أكثر من 1000 مسيحي عراقي إلى مساكنهم حتى الان بعد إعادة بنائها بالتعاون مع ممثلي تلك المجتمعات وحسب التمويل الذي يحتاجه كل منزل على حدة".

ونوّهت شبكة "نيوز ماكس News Max" الى أن المشروع الجديد حظي بدعم العديد من المتبرعين البارزين ، بضمنهم الملياردير "رون بوركل" رئيس نادي "بيتسبرغ بينغوين" للهوكي ، والملياردير السويدي - الكندي "لوكاس لوندين" , ورجل الاعمال المسلم "ماشير جيوا", و المليونير الكلداني الكاثوليكي من أصل عراقي "ساندي حكيم".

و . ق

المزيد من متفرقات

آخر التعليقات