العلاقات التركية الامريكية في أسوأ حالاتها منذ غزو العراق

نشر فى : الأربعاء 11-10-2017 - عدد القراءات : 29

صحيفة بدر / خاص..... 
 
ترجمة : مصطفى الحسيني
 
ذكرت صحيفة "الأناضول Anadolu" التركية إن العلاقات بين أنقرة وواشنطن وصلت الى أدنى مستوى لها منذ 15 عاماً بعد إعلان السفارة الامريكية يوم الاحد الماضي تعليق إصدار تأشيرات الدخول للمواطنين الأتراك واعتقال موظف تركي يعمل فى القنصلية الامريكية في اسطنبول.
 
ونقلت الصحيفة عن مدير بحوث العلاقات الخارجية في مؤسسة الدراسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التركية "اوفوك اولوتاس" قوله في لقاء ترجمته / صحيفة بدر/ إن "هنالك فصيلاً داخل الادارة الامريكية يعمل بالضد من تركيا كوسيلة انتقام على خلفية تصويت برلمانها في 1 اذار عام 2003 على رفض السماح للقوات الامريكية بالعمل من القواعد والموانئ التركية لغزو العراق" ، محذراً في الوقت ذاته من أن "الازمة الحالية تمثل بداية إنهيار العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الاطلسي".
 
وتابع "اولوتاس" ان ما أسماه بـ "الجبهة المناهضة لتركيا" في واشنطن "تستفيد من الانشقاق المحلي في الولايات المتحدة من أجل إتخاذ خطوات ضد تركيا" ، متهماً وزارة الخارجية الامريكية بالافتقار الى السيطرة ، ناهيك عمّا أسماه بـ "الضعف البالغ" للبيت الأبيض في التأثير على المؤسسات الحكومية".
 
وأشارت صحيفة "الأناضول Anadolu" الى أن العلاقات بين تركيا وادارة الرئيس السابق باراك اوباما كانت قد وصلت الى مرحلة الفتور الكامل بسبب عدة قضايا أهمها رفض واشنطن لطلب تركي بتسليم "فتح الله غولن" الذي تتهمه أنقرة بالتخطيط لمحاولة الانقلاب الفاشل ضدها في العام الماضي ، مما دفع بتركيا الى محاولة تجديد العلاقات مع الادارة الامريكية الجديدة بزعامة ترامب والتي فشلت فيها هي الأخرى جراء قيام الاخيرة بتكثيف دعمها لمنظمات "حزب العمال الكردستاني PKK " و"حزب الاتحاد الديمقراطي السوريPYD " المصنّفة كحركات "إرهابية" من قبل تركيا.
 
و . ق 
 
 
 
 

المزيد من الشرق الأوسط

آخر التعليقات