سيلفي مع جُثة.... أول عمل روائي عن حادثة الكرادة

نشر فى : الثلاثاء 20-09-2016 - عدد القراءات : 273

صحيفة بدر / القاهرة ......
عن دار أكتب للنشر والتوزيع في مصر صدرت للكاتب العراقي (حسام كصَّاي) روايته الاولى بعنوان (سيلفي مع جُثة) وجاءت في (270) صفحة تتناول العنف والإرهاب والقتل بأسلوب سردي روائي حكائي حديث تناول حادثة الكرادة التي هزت أوصال الضمير الإنساني مثلما تهز أركان العاصمة بغداد.

وتقع الرواية في عشرين فصلا هي: ((متنزهات السماء تعرض للسرقة/ نزهة في شوارع الجثث/ أقنعة ملتحية وجماجم معممة/ تابوهات/ رجولة من الفياغرا/ الكومبارس يلعب دور البطولة/ النص المفقود/ الكرادة تحت النار/ السباحة في بحيرة الجهل والحضيض/ حان الآن صراخ الثكالى في مدينة بغداد وضواحيها/ كل الفصول في بغداد خريف/ موزائيك الكنيسة والمسجد (الهلال والصليب)/ الحب يتعرف على جثث الضحايا/ كروب مجالس عزاء الفيس بوك/ سجون العقل/ مقبرة الذكريات/ الرقص على موسيقى التأبين/ سيلفي مع الموتى/ محطات للتزود بوقود الدم/ حفلات التأبين الصاخبة)).

تناولت الرواية معالجة التقنيات الحديثة للمشاهد الدامية، والإفراط في استخدامها بتصوير الجثث والعزوف عن انتشالها في الوقت ذاته، وكأن الحداثة هنا هي تجريد المرء من انسانيته ومن قيمه الحضارية، وكأن التقنية نقمة وليس نعمة لنا في البيئات العربية المعاصرة.

والرواية عمل سردي من جنس الروايات التوثيقية لجريمة الكرادة بأسلوب أدبي ممزوج بين الحقائق والوقائع وبين السخرية الساخطة.

المزيد من ثقافة

آخر التعليقات