صحيفة بدر http://badrnewspaper.com/ badrnewspaper@gmail.com Copyright 2018 لماذا يتغاضى بعض النواب عن تقديم ذممهم المالية <p style="text-align: justify;"> بغداد/ أحمد عبد ربه .......<br /> “أنا أخذت رشوة.. كلنا فاسدون” قالها نائب في لقاء تلفزيوني، بث خلال العام 2016. ومنذ سنوات وحتى الآن، لا تزال اتهامات بالتربح وتضخم الثروة تطال نواب في البرلمان العراقي دون سند للإدانة أو برهان لإبراء الذمة، فلا النواب يلتزمون بالقانون الذي وافقوا عليه ويقدموا اقرارات الذمة المالية، ولا الجهات القضائية تفتح تحقيقا لتصدر أحكاما نهائية بالإدانة أو البراءة.<br /> <br /> في العام 2005، أقر مجلس النواب بأكثرية ما عرف باسم «قانون هيئة النزاهة» الذي نص على إلزام النواب وجميع مَنْ يتولون مسؤوليات رسمية في الدولة بتقديم إقرارات الذمة المالية في الشهر الأول من كل عام.<br /> <br /> وبحسب هذا القانون، فإن عمل هيئة النزاهة التي ترفع شعار “من أين لك هذا؟“ يقتصر على مراقبة النواب والمسؤولين الذين صرحوا عن أموالهم فقط ، كما يكفل لها القانون حق تحريك دعاوى قضائية حال تضخم ثرواتهم، بينما يبقى بعيدا عن تلك المساءلة الممتنعون.<br /> <br /> بعد ٦ سنوات، أقر البرلمان قانون هيئة النزاهة الثاني، فيما بدا وكأنه تكريس لمبدأ الشفافية والمساءلة، غير أنه ومنذ العام ٢٠٠٥ امتنع عدد من المسؤولين في الدولة وبرلمانيين، عن تقديم اقرارات الذمة المالية، بما يخالف القانون.<br /> <br /> هذا التحقيق يكشف عن امتناع ما يقرب من 100 نائب برلماني عن تقديم اقرارات الذمة المالية الخاصة بهم، رغم مرور ٤ سنوات على توليهم مهامهم، فيما خلص التحقيق كذلك إلى أن البرلمان العراقي هو أقل السلطات التزاما بتقديم إقرارات الذمة المالية.<br /> <br /> وفقا لاحصائية صادرة عن دائرة الوقاية التابعة لهيئة النزاهة، الجهة المنوط بها تحصيل كشوف الذمم المالية للمسؤولين، فإنه وخلال السنوات الأربع الماضية، تباينت نسب استجابة النواب لقانون النزاهة، في عام 2014، بلغت نسبة النواب الملتزمين 16%، فيما ارتفعت في 2015 إلى 59% لتتراجع في 2016 إلى 33% ، فيما بلغت 35 % خلال العام الماضي.<br /> <br /> تبليغات سنوية<br /> مدير دائرة الوقاية المسؤولة عن كشف الذمم المالية في هيئة النزاهة، معتز العباسي يقول إن “الهيئة تبدأ مطلع كل عام بإرسال التبليغات والبيانات من اجل حث المسؤولين في الدولة على كشف ذممهم المالية، على الرغم من ان ذلك ليس من واجبها، لان القانون يلزم المسؤول بتقديم الذمة المالية، مطلع كانون الثاني من كل عام”.<br /> <br /> ويضيف العباسي، “احيانا نذهب الى مجلس النواب من اجل تبليغهم مباشرة للاسراع بتقديم الذمة المالية”.<br /> <br /> وبرغم ذلك، يؤكد أن “البرلمان يعد اقل مؤسسة يكشف اعضاؤها عن ذممهم المالية”.<br /> <br /> وبخصوص تحريك دعوى بخصوص النواب الممتنعين، اوضح العباسي ان الهيئة “حركت مئات الدعاوى ضد نواب لم يكشفوا عن ذممهم المالية لسنوات، الا ان القضاء ابطل كل تلك الدعاوى، واعتبرها مخالفة ادارية تخص الدائرة التي ينتمي اليها المسؤول، ولا ترتقي الى الجرم”.<br /> <br /> “وبحسب القانون فإن هيئة النزاهة ليس لديها اي سلطة على النائب الذي لا يكشف عن الذمة المالية، سوى مخاطبة الدائرة او الوزارة التي ينتمي اليها بذلك” يقول العباسي.<br /> <br /> ويضيف بأننا “رصدنا تضخما في اموال بعض المسؤولين الذين قدموا ذممهم المالية، ورفعنا ايضا بهذا الخصوص الكثير من الدعاوى، الا ان اغلب المسؤولين كانوا يكسبون الدعوى، في وقت نعتقد نحن كهيئة نزاهة ان هذا المسؤول مدان حيث نقدم الكثير من المستندات التي نراها كافية لادانته، لكن تبقى الكلمة النهائية للقضاء”.<br /> <br /> يقول العباسي :إن هيئة النزاهة ارسلت تعليمات الكسب غير المشروع الى مجلس الوزراء الذي وافق عليها، الا ان المحكمة الاتحادية طعنت بدستورية بعض المواد التي تتعلق بتحديد مدة زمنية لتقديم الاقرارات وحبس المخالف، واعتبرتها المحكمة مواد غير دستورية، وهو ما اصابنا بالاحباط.<br /> <br /> الدواعي والأسباب<br /> النائب فرات التميمي، يوضح ان “تلك الطريقة تعد الافضل لكشف اموال المسؤولين العراقيين وعلى أعضاء مجلس النواب ان يكونوا اول المتقدمين”.<br /> <br /> وتحدث عن وجود بعض المعرقلات، التي قد تجبر النواب على تأخير تقديم الذمة المالية اشهرا طويلة.<br /> <br /> ويوضح التميمي ان الاستمارة كانت تذهب خلال بريد سري الى هيئة النزاهة، وفي حال حدوث خلل في الاستمارة، تردها الهيئة الى النائب من اجل تصحيح الخطأ، مفيدا بأن “تلك المخاطبات قد تتأخر لوقت طويل، وبالتالي تضيع فرصة تقديم الذمة المالية”.<br /> <br /> لكنه يردف كلامه، بأن “تلك الاجراءات لا يمكن ان تكون مبررا لعدم تقديم الذمة المالية خلال دورة انتخابية كاملة”، داعيا هيئة النزاهة الى “تسهيل الاجراءات لقطع الطريق امام (المتحججين)، مقابل استخدام كل الصلاحيات التي منحها القانون لها من اجل محاسبة النواب غير الملتزمين بالكشف سنويا”.<br /> <br /> غياب الجدية<br /> النائبة رنكين عبد الله، تقول, إنها ملأت الاستمارة الخاصة بكشف الذمة المالية منذ 2014 وارسلتها الى الهيئة، الا انها لم تتابع الموضوع، ولم يصلها أي رد من النزاهة بهذا الخصوص.<br /> <br /> وهنا ترى النائبة أنه “لا توجد جدية من قبل هيئة النزاهة بهذا الخصوص، اذ لم اسمع منذ 2014 باي شيء يتعلق بالكشف عن الذمة المالية، ولم يصلني اي كتاب او طلب بخصوص تقديم الذمة المالية من خلال هيئة النزاهة”.<br /> <br /> وردا على ذلك اكد العباسي مدير دائرة الوقاية المسؤولة عن كشف الذمم المالية في هيئة النزاهة، بأن الهيئة ترسل دائما التبليغات والبيانات من اجل حث المسؤولين في الدولة على كشف ذممهم المالية.<br /> <br /> النائبة عالية نصيف قالت , إن الهيئة “تطالب النواب سنويا بالكشف عن الذمة المالية”، فيما هي تعتقد ان هذا الاجراء لا داعي له، إذ اغلب النواب لم يطرأ أي تغيير على ممتلكاتهم وحساباتهم.<br /> <br /> وتقترح نصيف على الهيئة أن “تسأل النواب عن الاستحداث في الأملاك وليس الشروع ببراءة ذمة جديدة، تتكون من 6 صفحات مطولة”.<br /> <br /> وترى نصيف ان “تلك العملية التي تقوم الهيئة بها سنويا غير مجدية، وفيها هدر للمال والوقت، وتشكل عبئا عليها وعلى أعضاء البرلمان والنزاهة ايضا”.<br /> <br /> نصيف لم تكن وحدها من اشتكت من بيروقراطية النزاهة، حيث يؤكد نواب اخرون أن “الإجراءات الجديدة المتبعة من قبلِ الهيئة أخرت عملية كشف الذمم المالية الخاصة بالرئاسات الثلاث والوزراء وأعضاء البرلمان والدرجات الخاصة”.<br /> <br /> الكشف يبعد الشكوك<br /> لكن النائب احمد حمه رشيد يستغرب “من تراجع معدلات الاستجابة بكشف الذمم المالية في اعلى سلطة بالدولة”.<br /> <br /> ويقول&nbsp; إن “الذمة المالية ينبغي ان تكون مسألة مبدئية لدى عضو مجلس النواب، باعتباره حاصلا على ثقة الشعب العراقي في تمثيل اعلى سلطة، ومن حق المواطن الذي انتخب النائب ان يطمئن بان الاخير بعيدا عن الإثراء غير المشروع، واول من ينفذ الالتزام القانوني ويطبق معايير الشفافية”، مشيرا الى ان “هذا الالتزام سيبعد الشكوك عن البرلمان ويزيد من احترام الشعب لتلك السلطة”.<br /> <br /> وكان متظاهرون غاضبون من الفساد المالي والاداري، قد اقتحموا في نيسان العام 2016 مبنى البرلمان، فيما تعرض بعض النواب للضرب بعد هروب اغلبهم.<br /> <br /> ويعتقد رشيد بأن اغلب النواب “متجاهلي كشف الذمة “ يخشون أن يطال مصداقيتهم الضرر الكبير في حال كشفت هيئة النزاهة، وجود إثراء غير مشروع، الامر الذي يجعلهم لا يقدمون على هذا الاجراء القانوني.<br /> <br /> ويشير الى ان “المسؤولية لا تقع على الهيئة فحسب، إذ ينبغي على كل المؤسسات الحكومية التعاون من اجل زيادة معدلات الكشف ومحاسبة المتخلفين بالسجن او الغرامة”.<br /> <br /> فريد الشيباني، المستشار القانوني لرئيس البرلمان سليم الجبوري، قال إن رئيس مجلس النواب “دائما ما يدعو النواب الى الإسراع بتقديم الذمم المالية، لكن على هيئة النزاهة ان تتابع باستمرار النواب الذين يصرون على عدم تقديم الذمة المالية”.<br /> <br /> ويضيف، «على هيئة النزاهة ان توجد آليات تسهل على المسؤول كشف الذمة المالية وتبتعد ـ قدر الامكان ـ عن الروتين والتعقيد».<br /> <br /> ويرى ان “امتناع نواب عن ذلك يعد مؤشرا خطيرا”، لافتا الى ان “محاسبتهم من واجب هيئة النزاهة”.<br /> <br /> مواجهة القضاء<br /> ويقول الخبير القانوني طارق حرب&nbsp; : إنه “ينبغي على هيئة النزاهة حاليا احالة أسماء النواب الذين لم يكشفوا عن ذممهم المالية الى قاضي التحقيق من اجل اعلام القضاء بذلك”، ويؤكد ان “هذا الإجراء بمفرده كفيل بردع المسؤول واجباره على تقديم الذمة المالية”.<br /> <br /> واضاف أن “هناك أساليب اخرى تكون رادعة كنشر الاسماء في الصحف ووكالات الانباء، من خلال التعاون مع وسائل الاعلام، وعدم الاكتفاء بالتقرير السنوي الذي يصدر عن الهيئة”، لافتا الى ان على الهيئة ان “تلجأ الى كل الوسائل من اجل ضمان الكشف عن الذمة المالية”.<br /> <br /> يشار الى ان هيئة النزاهة تصدر تقارير سنوية ونصف سنوية، تتضمن اسماء النواب الذين يكشفون عن ذممهم المالية فقط.<br /> <br /> حرب لم ينف الحاجة لوجود تشريعات جديدة او تعديلات في القوانين من شأنها أن تكون واضحة وصريحة في محاسبة من لا يكشف عن الذمة المالية، بعقوبات الحبس والغرامة، وتوسيع قاعدة المشمولين من المسؤولين، كقانون (الكسب غير المشروع) على سبيل المثال.<br /> <br /> يشار الى ان مجلس الوزراء وافق في تموز الماضي على مشروع قانون “الكسب غير المشروع”، الذي اقترحته هيئة النزاهة، والذي حدد في إحدى مواده فقرة تتضمن تحديد مدد زمنية واضحة لتقديم المكلَّف استمارة كشف الذمَّة الماليَّة للهيئة، وحدد مشروع القانون عقوبات تتضمن الحبس والغرامة&nbsp; للمخالف.<br /> <br /> ويقول العباسي، مدير دائرة الرقابة :إن هيئة النزاهة اعدت مشاريع قوانين لمحاربة الفساد، وستجبر المسؤولين على كشف الذمم المالية، لكنه يتساءل: هل يمرر نواب البرلمان العراقي قوانينا للشفافية خاصة وأنها من الممكن حينها أن تدين أغلبهم؟؟.</p> 2018-01-21 19:14:02 تقرير أمريكي: كل ما يلمسه أو يأكله ترامب يتحول إلى ذهب <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> صحيفة بدر / خاص...</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> ترجمة : مصطفى الحسيني .....</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> نشر برنامج "تي أم زي <span dir="LTR">TMZ</span>" التلفزيوني الأمريكي دراسةً كشف من خلالها أكثر 3 شركات مستفيدة من ارتباطها بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد مرور سنة كاملة على تسنمه المنصب.</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> وقال البرنامج المتخصص في دراسة أخبار وبيانات المشاهير في تقرير نشره عبر موقعه الرسمي على الانترنت وترجمته&nbsp; / صحيفة بدر/ إن "الدراسة أكدت إن سعر أسهم شركتي (ماكدونالدز <span dir="LTR">McDonald's</span>) و(كنتاكي فرايد تشيكن <span dir="LTR">KFC</span> ) اللتان يحب ترامب تناول منتجاتهما من الأكلات السريعة في العلن , قد شهدتا إلى جانب شركة (تويتر) التي أدمن الرئيس الأمريكي على التغريد عبر موقع التواصل الاجتماعي التابع لها , مكاسب ضخمة منذ أن وصل الأخير إلى سدة الرئاسة في 20 كانون الثاني 2017".</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> وأضاف البرنامج الأمريكي أن "أسهم سلسة مطاعم (ماكدونالدز <span dir="LTR">McDonald's</span>) الشهيرة قد شهدت أكبر ارتفاع في تاريخها خلال فترة تواجد ترامب في منصبه وبنسبة 44٪ , فيما جاءت أسهم موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) والذي وصفه خبراء الاقتصاد بأنه (مدين لترامب) الذي أنقذه من الإغلاق , في المرتبة الثانية بنسبة 42٪ ، في حين شهدت سلسلة مطاعم (كي أف سي <span dir="LTR">KFC</span> ) هي الأخرى زيادة كبيرة في أسهمها بنسبة 29٪".</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> وأشار برنامج "تي أم زي <span dir="LTR">TMZ</span>" إلى أن ترامب كان قد ظهر بصحة جيدة خلال هذا الأسبوع على الرغم من الأصوات التي دعته إلى إتباع نظام غذائي معين بالتعاون مع طبيبه الخاص والتقليل من الوجبات السريعة" , معتقداً على سبيل السخرية أن "اثنتين من هذه الشركات قد شجعتا الرئيس الأمريكي على نمط الحياة التي يعيشها حالياً من أجل نيل المزيد من الأرباح".</p> 2018-01-20 14:31:58 الرمي العشوائي يفتك بأرواح الأبرياء <p style="text-align: justify;"> بغداد ـ فجرمحمد /هدى العزاوي ......<br /> "لم تكن العيارات النارية التي اطلقت في سماء العاصمة ليلة راس السنة سوى نقمة على عائلة الشاب العشريني ماهر محمود اذ تمكنت منه رصاصة طائشة واستقرت في جسده ليفارق الحياة على اثرها"، ويكمل كلامه حسين رياض جارهم:"ان سكان المنطقة السكنية قد اصيبوا بالصدمة الشديدة بعد معرفة خبر وفاة ماهر بطلق ناري طائش، وليس الفقيد هو الضحية الوحيدة لتلك الممارسات التي عمد اليها الكثيرون في الاونة الاخيرة بل هناك الكثير من الضحايا".<br /> <br /> &nbsp;ووفقا لتقارير اعلامية وبعد تكرار الاصابات بالطلقات النارية قامت القوات الامنية بحملة مداهمة على سوق مريدي الذي يمتاز باحتوائه على مختلف الاسلحة، وقد نفذت الجهات الامنية حملة واسعة واستولت على عدد كبير من الاسلحة والمعدات التي كانت بحوزة اصحاب محال هذا السوق.<br /> <br /> تهديد كبير<br /> "عندما يلعب المنتخب الوطني او الاولمبي في اية مباراة نحبس انفاسنا خوفا من فوزه، لان سماء العاصمة وبقية المناطق تشتعل بالعيارات النارية فضلا عن المفرقعات" بهذه العبارات استهلت حديثها الاربعينية نجوى كاظم متابعة:" ننتظر جميعا وبفارغ الصبر المباريات التي تجمع منتخبنا بالفرق الاخرى وتحقيقه الفوز، ولكن مؤخرا لم تعد تستهوينا لعبة كرة القدم بل اصبحنا نشعر بالخوف والقلق من الفوز، اذ تكثر الاطلاقات النارية فضلا عن المفرقعات التي تعلو اصواتها المختلفة مثيرة الرعب في نفوس الصغار، وهناك الكثير من دول العالم المتقدمة تمنع انواعا معينة من تلك المفرقعات لانها تسبب الضرر للمواطنين والممتلكات العامة وقد عرضت فيديوات مختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي تبين اضرار تلك الالعاب على السيارات والمحال التجارية".<br /> <br /> المتحدث باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهندواي اكد "ان المفرقعات النارية بانواعها المختلفة ممنوعة من الدخول الى البلاد، لانها تسبب بمضار ومخاطر متعددة، لذلك فان التقييس والسيطرة النوعية تمنع دخولها ولكن هناك آليات وسبلا متنوعة لادخالها من قبل تجارها".<br /> &nbsp;<br /> القصد الجرمي<br /> ويقول المستشار القانوني والمحامي رامي احمد الغالبي:" على القائمين باطلاق العيارات النارية ان يعلموا ان الإطلاقة من الممكن ان تفتك بحياة المواطن عند سقوطها خاصة اذا ما تم اطلاقها في مدينة مكتظة بالسكان، وهذا ماحدث فعلا على مدى الاعوام المنصرمة وراح ضحيتها عدد كبير من الابرياء خلال المناسبات المختلفة، التي ظهرت بشكل واضح وجلي في "الاعراس"&nbsp; او المناسبات الحزينة ومنها "العراضه" المخصصة لتوديع المتوفى الى مثواه الاخير باطلاق العيارات النارية، فحقيقة الأمر أن هذه العملية تكون مخالفة للقانون اذ يجب ان يكون مطلق النار إما عسكريا وسلاحه مرخصا من الدولة او يكون مدنياً ويطلق النار بسلاحه من دون حيازة قانونية، لذلك فإن عملية الاطلاق تشكل جريمة قتل اقرب للعمد منها للخطأ،لأن البندقية التي تنطلق منها الرصاصة تكون ذات مدى يصل الى "800 "متر او اكثر ويقل هذا المدى بالنسبة للمسدس، وبطبيعة الحال فإن القائم على اطلاق النار يجب ان يعلم انه يفتك بارواح الابرياء وبهذا قد حقق عنصر القصد الجرمي وبالتالي القتل العمد".<br /> <br /> ومن جانبها تبين المحامية ندى النوري أننا" لوتتبعنا حالات الاصابة التي سببتها العيارات النارية التي اعلنت عنها وزارة الصحة خلال الاسابيع الماضية تزامنا مع فوز المنتخب العراقي على نظيره البحريني لعلمنا ان هذه الممارسات اقرب الى الجهل والإرهاب خصوصا إذا ما قارنا عدد الاصابات التي تسببها السيارات المفخخة&nbsp; بتلك التي تسببها اطلاقات الحمقى، ولا تختلف عن النتائج المفجعة التي تؤدي اليها العمليات الارهابية بحق المواطنين الابرياء، هذا من جانب ومن جانب اخر فالاجراءات القانونية بحق المصاب غالبا ماتكون غير منصفة اذا ماسجلت ضد مجهول خاصة القضايا المتعلقة بالاصابات التي تحدث في حالات فوز المنتخب ويكون الاطلاق بشكل كبير ومناطق مختلفة وفي آن واحد".<br /> <br /> وثيقة شرف<br /> ويقول مسؤول الدراسات والاعلام&nbsp; في الشرطة المجتمعية حسين عامر الربيعي:" عقدت الشرطة المجتمعية من خلال منتدياتها المتوزعة في المناطق عدة اجتماعات مع المسؤولين الامنيين ووجهاء المناطق وشيوخ العشائر ومنظمات المجتمع المدني والمجالس البلدية والمؤسسات الخدمية والصحية، للتباحث في هذه الظاهرة وايجاد السبل المناسبة للحد منها والتي كان من ابرزها منتدى الشرطة المجتمعية في مدينة الصدر، الذي شهد حضور قائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي والذي طالب من خلاله الاجهزة الامنية باتخاذ اقصى العقوبات بحق مطلقي العيارات النارية، كما تم تنظيم حملة وثيقة شرف وقع عليها عدد من شيوخ العشائر والوجهاء تعهدوا من خلالها بعدم اطلاق العيارات النارية في المناسبات العامة والخاصة وابلاغ الاجهزة الامنية عن مطلقيها وعدم تقديم المساعدة او التوسط لهم لدى الاجهزة الامنية".<br /> <br /> ويضيف الربيعي أن" هناك جولات مشتركة مع باقي مفاصل وزارة الداخلية في المناطق لتوعية المواطنين بضرورة ابلاغ الاجهزة الامنية عن مطلقي العيارات النارية وتعريف المواطنين بارقام الخطوط الساخنة الخاصة بالإبلاغ عن تلك الحالات، وتوزيع البوسترات في المناطق السكنية والاسواق العامة&nbsp; تبين الاضرار التي تنجم عن الرمي العشوائي الذي يفتك بارواح الابرياء وممتلكاتهم، وايصال فكرة بان هذا الموقف لاينتهي عند هذا الحد فهناك اشكالات متعلقة بهذه الظاهرة سواء أكان من الناحية القانونية او الدينية او الاخلاقية،&nbsp; فضلا عن هدرهم للاطلاقات النارية التي يمكن للاجهزة الامنية الاستفادة منها&nbsp; في حماية البلاد من الاعداء، كما تم التنسيق مع ائمة الجوامع من اجل توعية المواطنين في خطبة الجمعة بخصوص اطلاق العيارات النارية من الناحية الدينية".<br /> <br /> حملة وطنية<br /> ويلفت مدير اعلام دائرة صحة بغداد الرصافة قاسم عبد الهادي الى "ان فوز المنتخب في الاسابيع الماضية ادى الى 23 اصابة ووفاة شاب من سكنة منطقة الزعفرانية، ليتصاعد بعدها&nbsp; العدد ويصل الى مايقارب 200 اصابة لاسيما في اليوم الذي اعلنت فيه وزارة الداخلية منع اطلاق العيارات النارية، فضلا عن استخدام المفرقعات النارية والاسلحة البلاستيكية في اعياد الاضحى والفطر لتصل الاعداد الى 100 اصابة، وعليه لابد على الجهات المعنية ان تتخذ الاجراءات بحق المتجاوزين، الكثير من الاطفال فقدوا ايديهم وعالجتهم مستشفى الواسطي المتخصصة بالجراحة التقويمية ، وكذلك مستشفى الشيخ زايد استقبل مصابين كذلك في ليلة رأس السنة، اما الاسلحة البلاستيكية فضحاياها كانوا كثر في المناطق الشعبية، وكان لمستشفى الجملة العصبية نصيبها ايضا من ضحايا العيارات النارية التي استقرت في الرأس وادت الى حالات وفاة متعددة،&nbsp; واذا نظرنا الى الجانب الشرعي فإن هذا الامر فيه مضرة كبيرة ودفع الدية، ولكن كل هذه المحاذير لم تقف عائقا بوجه من يطلق العيارات النارية بل وصل بهم الامر الى العودة لعادات وتقاليد قديمة وهي "العراضة" واطلاق العيارات النارية خلالها، ان هذه الممارسات تحتاج الى توعية وحملات وطنية لوقف نزيف الدماء الذي يحصل بسبب هذه الممارسات، التي تؤدي ايضا الى زيادة نسبة المعاقين في المجتمع وعسكرة المجتمع عوضا عن اهتمامه بالفن والعلم والادب لاسيما بعد انتصارنا على الارهاب الداعشي، لابد ان نتجه الى تطوير مجتمعنا بافضل السبل المتاحة".<br /> <br /> احتفالات مركزية<br /> الناشطة المدنية في احدى منظمات المجتمع المدني منال جبار تشير الى أن" احدى الظواهر السيئة التي انتشرت في الآونة الأخيرة هو اللجوء لاستخدام الألعاب النارية و السلاح للتعبير عن الفرح&nbsp; في معظم المناسبات مثل فوز المنتخب ، والمناسبات ، والأعياد فضلا عن مناسبات&nbsp; الحزن مما يودي بحياة الأبرياء والأطفال لسوء استخدامهم لهذه الألعاب ، هناك عدة أسباب ومنها هو ضعف اوعدم المتابعة من قبل الجهات ذات العلاقة، وعدم قدرتها على فرض القانون على الجميع&nbsp; وعدم إنهائها للمظاهر المسلحة بأي شكل ومحاسبة مستخدميه وحصر السلاح بيد الدولة فقط ، من جانب آخر يفترض على الدولة&nbsp; ان تقيم&nbsp; احتفالات مركزية في ساحات مفتوحة في المناسبات المهمة وتكون تحت سيطرتها ومنع تداول هذه الألعاب بشكل عشوائي وللحفاظ على سلامة الجميع".<br /> <br /> وتتفق الناشطة المدنية نور كريم بالراي مع زميلتها بالقول:"ان هناك الكثير من الظواهر التي تؤدي الى مشاكل مجتمعية ومنها اطلاق العيارات النارية واستخدام المفرقعات، ولاحظنا مؤخرا سقوط الكثير من الضحايا بسبب هذه الممارسات غير المسؤولة، لذا يفترض الحد منها حفاظا على تماسك المجتمع".</p> 2018-01-18 09:44:33 مساع جادة وخطط لإعادة إعمار المدن المحررة <p style="text-align: justify;"> بغداد / سها الشيخلي .......<br /> تعرضت المدن التي احتلتها عصابات داعش الارهابية الى دمار اثناء سيطرة تلك العصابات عليها ونتيجة عمليات تحريرها، ما خلف هذا اضرارا في البنى التحتية لتلك المدن، في وقت نزح ساكنوها نتيجة بطش تلك العصابات فصار مأواهم&nbsp; الخيام والكرفانات، وبقيت قلة من ساكني تلك المدن المنكوبة في منازلها، وبعد الانتصار المبين على داعش بسواعد قواتنا الامنية وحشدنا الشعبي الباسل تجرى عمليات اعادة اعمار تلك المدن وفق خطط شارك في اعدادها الكثير من الوزارات ذات العلاقة الا ان صندوق اعمار المدن المحررة كانت له الاولوية في العمل .<br /> <br /> ولفتت الدكتورة ماجدة سلمان&nbsp; التي تعمل بمهمة ( استشارة التواصل ) في صندوق اعادة اعمار المناطق المتضررة من العمليات الارهابية في حديثها&nbsp; الى ان الصندوق تأسس عام 2015 وله هيكلية اقرت في منتصف عام 2017 ويتبع مجلس الوزراء ويفرض نظامه ان عمله في المناطق المتضررة من العمليات الارهابية اي ان مشاريع الصندوق يجب ان تكون في المناطق المتضررة من الارهاب والعمليات العسكرية وهناك مناطق تضررت بشكل غير مباشر، وهي التي تعرضت الى ضغط النزوح.<br /> <br /> &nbsp;وتشير سلمان الى انه ومنذ تاسيس الصندوق في منتصف 2015 تشكل فريق منسب من ديوان الرقابة المالية قام باعداد الخطوات الاولى واعداد البيانات بشأن تلك المناطق، وتم توقيع قرض البنك الدولي وهو (350) مليون دولار ويشمل (7) مناطق ثلاث منها في ديالى واربع في صلاح الدين في عملية اعادة الاعمار، وبعد تحرير كل من الانبار وكركوك والموصل توسع عمل الصندوق، وهذا ما استدعى الى توسيع سقف القروض وكذلك الموازنة المخصصة للصندوق من الموازنة الفيدرالية وهي (500) مليار دينار، ولم يدخل للصندوق غير مبالغ بسيطة، وفي العام 2015 لم يدخل للصندوق أي مبلغ، وفي العام 2016 لم يدخل للصندوق سوى (15) مليار دينار، وفي عام 2017 دخل للصندوق (150) مليار دينارمن الـ500 مليار دينار المخصصة للصندوق.<br /> <br /> &nbsp;وتبين سلمان ان للصندوق خطة شاملة وتامة حول المشاريع، اما الاولويات فتحددها المناطق المتضررة وترفع الكشوفات الى الصندوق الذي يقوم بتدقيقها ثم يعد فرقا هندسية تقوم باعادة تدقيق الكشوفات، وبعد ذلك تحول الى وزارة التخطيط التي تقوم بحذف هذه المشاريع من الخطة الستراتيجية منعا للتكرار.<br /> <br /> القروض والمنح<br /> وتكشف سلمان ان للصندوق قروضا وهناك منح من دول اخرى مثل قرض البنك الدولي الذي كان في البداية (350) مليون دولار وارتفع الان ليصبح (750) مليون دولار، والقرض الالماني وقيمته (550) مليون دولار والجهة المقرضة تحدد القطاعات التي تعمل بها حسب الاولوية وترفع المشاريع التي من ضمن الخطة، وتقسم بين المدن وفق ثلاثة معايير هي: عدد السكان، والمساحة الجغرافية،&nbsp; ونسبة الاضرار لتحقيق العدالة، وهناك المنحة الصينية وهي على شكل آليات من الصين بقيمة (9) ملايين دولار.<br /> <br /> &nbsp;وعن آلية عمل الصندوق اكدت سلمان بسحب المشاريع من المناطق المتضررة وواحدة من المجسرات ان تكون استشارة التواصل متواجدة اثناء العمل لتحديد الاولويات، والعمل يتم بالتنسيق مع مدراء النواحي والاقضية والمحافظين والادارات المحلية والمهندسين في البلديات التابعة للاقضية والنواحي والمحافظات اضافة الى وجود فريق هندسي منسب من وزارة الاعمار والاسكان، ومجموع المشاريع المنجزة لغاية 18/12/2017 يبلغ&nbsp; 160 مشروعا والمشاريع المستمرة لنفس التاريخ هي 155 مشروعا.<br /> <br /> وزارة التخطيط<br /> وتحدث الناطق الرسمي باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي عن الدور الكبير للوزارة في ملف اعادة اعمار المناطق المحررة وتضمن مجموعة من المهام بدأت من اعداد&nbsp; الوثيقة الوطنية لاعادة اعمار المناطق المحررة وأمد الوثيقة (10) سنوات وقدرت الوزارة ما يحتاجه العراق من اموال&nbsp; بمبلغ (100) مليار دولار لهذه المدة وواكبت الوزارة الاضرار بسبب الارهاب، والمحافظات التي تضررت هي صلاح الدين والانبار ونينوى،&nbsp; ثم اربع محافظات هي بغداد وبابل وديالى وكركوك وبقية المحافظات التي تعرضت لاعمال الارهاب مثل التفجيرات الارهابية واستهداف الناس والبنى التحتية، وان كل المحافظات التي استقبلت النازحين مشمولة بهذه الوثيقة، ولكن هذا الشمول يكون بحجم الضرر، وقد وضعت الوزارة رؤية حول تخصيص هذا المبلغ تقوم على ثلاثة مسارات الاول هو ما يتم توفيره ضمن الموازنات العامة للدولة ضمن مدة 10 سنوات والمسار الثاني هو فتح آفاق الاستثمار امام المستثمرين وهي كبيرة جدا، والمسار الثالث هو ما سيحصل عليه العراق من منح واعانات دولية وسيكون مؤتمر للدول المانحة منتصف شباط المقبل ، وهناك جهود كبيرة مع دولة الكويت وسيقدم العراق مجموعة من الوثائق المهمة وهي وثيقة اعادة الاعمار المعدة من قبل وزارة التخطيط، وتقرير عن حجم الاضرار التي لحقت بالمناطق جراء الارهاب، ووثيقة ستعد من قبل الهيئة الوطنية للاستثمار، وهي قائمة باهم المشاريع والفرص الاستثمارية التي ستكون متاحة امام المستثمرين، فضلا عن معرض للصور الفوتوغرافية التي تعكس حجم الدمار وهذه الوثائق ستمثل رسائل مهمة للمجتمع الدولي يدرك من خلالها حجم الضرر وما تعرض له العراق بسبب الارهاب، والوثيقة ستحقق التنمية في ثلاثة مسارات الاول هو تنمية اجتماعية وبشرية وتشمل الصحة والتعليم&nbsp; والثاني تحقيق تنمية اقتصادية التي تشمل توفير فرص عمل والقضاء على البطالة ومكافحة الفقر والثالث تاهيل البنى التحتية وبنائها وهذه الوثيقة تعتمد مسارات توجيهية اساسية لعملية اعادة الاعمار ومنها ان تكون الحكومة العراقية هي المشرفة على عملية اعادة الاعمار بالمشاركة مع الشركاء سواء أكانوا محليين او دوليين كما توفر الوثيقة مساحة ودورا اساسيا للشباب بكونهم الشريحة الاكبر في المجتمع وهم المستهدفون من قبل الارهاب وسوف يدمجون في المجتمع وتوفر لهم فرص عمل وحياة كريمة&nbsp; و تركز الوثيقة على ضرورة تعافي المواطنين من خلال تعويضهم عن الاضرار عبر لجان تجولت في كل المناطق واجرت عملية مسح وتم استخدام صور فضائية وستكون جاهزة في مؤتمر الكويت للدول المانحة.<br /> <br /> &nbsp;مسؤولية مجتمعية<br /> ولفتت الخبيرة الاقتصادية الدكتورة اكرام عبد العزيز في حديثها الى ان التوجه نحو اعادة اعمار المدن المدمرة يعد بحد ذاته مسؤولية مجتمعية وحكومية في ذات الوقت ، كما يعد تكريسا لدور الحكومة الفاعل وقطاعنا الخاص في تحقيق سبل الاستقرار لهذه المدن بعد دحر الارهابيين، وخطوة فاعلة من الحكومة ، مؤكدة ان هذا التوجه يتيح الفرص للمقاولين والمستثمرين المحليين والاجانب لاخذ دور ريادي لاعمار العراق، وهذا يحتاج الى وجود تقدير حقيقي لحجم الاضرار التي لحقت بهذه المدن عبر تقدير الكلف في ما يخص البنى التحتية لكل القطاعات والمدارس والمساكن وغيرها.<br /> <br /> وكشفت عبد العزيز عن ان التوجه جماهيري وحكومي ويعد عاملا مهما ورئيسيا لتكريس العلاقة بين الحكومة والمجتمع ، وهو بحد ذاته معيار لابعاد تنموية وخادمة لمسارات توسيع رقعة عمل القطاع الخاص والنشاط الاقتصادي ولاعطاء فرصة اكبر لاعادة اعمار المدن واعادة اعمار المنافذ القطاعية ذات الصلة بالموضوع ، واشارت الى ان وزارة التخطيط اعدت وثيقة وطنية لاعادة اعمار المنافذ القطاعية ذات الصلة وهي بحد ذاتها تعد اساسا رصينا للتوجه لاسيما ان كل عمل لكي يكون ناجحا يجب ان يرتكز على احصائيات وبيانات شفافة، وهذا ما فعلته وزارة التخطيط.<br /> <br /> &nbsp;واضافت عبد العزيز ان نجاح المؤتمر للدول المانحة واهدافه ومنها انه سيكون له توجه سريع لحركة رؤوس الاموال الى العراق والتي تحتاج الى ارضية اخرى داعمة وبعيدة عن الفساد وتتسم بالشفافية والمصداقية في كل المحاور، والدولة جادة في هذا الجانب لتحقيق خدمة عامة وهي حريصة على كل ما يخدم البلد وظرفه عبر المنح والقروض وهي مسؤولية وطنية تهم الجميع.</p> 2018-01-17 09:45:53 السجناء و «أمي الحنونة».. عشق بلا حدود <p style="text-align: justify;"> &nbsp;بغداد/ علي دنيف حسن .....<br /> اختلط صوت القاضي وهو يطلق الحكم بشهقات والدة المتهم التي انهمرت دموعها كالمطر، ولم تنفع مواساة أقاربها الذين حضروا جلسة المحاكمة، ولا عبارات محامي الدعوى ووعوده باللجوء إلى استئناف الحكم، في وقف بكائها المختلط بالنحيب والعويل، ولا بالتخفيف عن مأساتها التي تراها بعينها، وحين اقتيد من قاعة المحكمة إلى السجن، تحسس ( م. حبيب) عبارة « أمي الحنونة» التي وشمها على ساعده الايسر ذات يوم وكأنها ستكون البديل عن والدته التي سيفارقها مجبرا لعدة سنوات في وقت مضى، فكر حبيب أكثر من مرة بإزالة هذا الوشم لعدة أسباب، لكنه تراجع في لحظات التنفيذ الأخيرة، ليس بسبب كلفة الإزالة التي باتت تجرى بكل سهولة بواسطة أجهزة حديثة، بل لأن صورة عيني والدته اللتين كان يتخيلهما مغرورقين بالدموع حزنا عليه وتضامنا معه، كانت تمنعه من فعل ذلك.<br /> <br /> لكنه في هذه المرة فكر بالعبارة من زاوية أخرى، وشعر انها تعني ضعفه وعدم اكتمال رجولته، وهذا ما سيقلل من قيمته الشخصية في سجن من المؤكد انه يضم الكثير من أرباب السوابق وعتاة المجرمين، لكن هذه الفكرة سرعان ما توارت عن ذهنه عندما شاهد هذه العبارة موشومة في مناطق مختلفة من أجساد السجناء.<br /> <br /> بداية الأخطاء<br /> ويقول الشاب العشريني الذي وجد نفسه محكوما عليه بالسجن لعدة سنوات:« في كل المشاكل التي واجهتها كانت والدتي تقف بجانبي، وتفعل المستحيل كي لا يصيبني أذى أو ضرر، على العكس من سائر أفراد عائلتي لاسيما والدي الذي كان يضربني ويسمعني أشد العبارات قسوة وتأنيبا إذا ما ارتكبت أبسط هفوة.<br /> <br /> ويشهد العراق اتساعا في حجم الجريمة نتيجة اسباب كثيرة تقف في طليعتها البطالة وضعف مؤسسات الضبط الاجتماعي وانحلال الاخلاق وتفشي الفساد وشيوع ثقافة المسلسلات التلفزيونية، وانتشار مقاهي الأرجيلة وامتلاؤها باصدقاء السوء، وأسباب عديدة أخرى، وفيما ينشغل الآباء في هموم متطلبات الحياة تواصل الأمهات زيارة الأبناء في سجونهم على الدوام وهذا ما يعزز حبهم لهن.<br /> <br /> ويقول ضابط تحقيق في الشرطة طلب عدم ذكر اسمه:« تغص ردهات التوقيف بالمراهقين والشباب اليافعين نتيجة عدم وعيهم بابعاد بعض تصرفاتهم واغلبهم ممن تركوا الدراسة في وقت مبكر، أو خالطوا اصدقاء سوء حببوا لهم اللهو والطيش، والحصول على المال بلا تعب ولا مشقة، ما دفعهم للانخراط في عصابات ومجاميع السرقة والتسليب.<br /> <br /> ويضيف الضابط بألم:« ومع كل ما يرتكبه هؤلاء من جنح وجرائم ومخالفات نرى الامهات يحرصن على التواصل معهم، فزياراتهن لهم لا تنقطع، وهن يحملن الأطعمة والملابس وما يحتاجونه من أشياء أخرى، والقليل منهم يتعلم هذا الدرس القاسي في ضرورة احترام القانون.<br /> <br /> ويؤكد حبيب الذي يدخن بشراهة وينفخ دخان سيجارته بغضب عاليا:« تحملت والدتي الكثير من قسوة أبي ومرارة عباراته المؤلمة والجارحة للمشاعر لوقوفها معي، وكان يتهمها بانها تشجعني بسلوكها هذا وتدفعني نحو عوالم الجريمة، وقد صدق في قوله الذي كنت استخف به كلما سمعته.<br /> <br /> وتجمع أغلب الدراسات النفسية والاجتماعية على ان للدلال الفائض عواقب وخيمة على الأولاد، فهو يكرس نرجسياتهم وحبهم الغامر لذواتهم، ويجعل بالتالي منهم شخصيات متعالية على ذويهم واصدقائهم، وبالتدريج يرغب المدللون بمعاملتهم معاملة خاصة تضعهم فوق الجميع، واذا لم يحصلوا على مستوى الاهتمام والتقدير العالي الذي يحبذونه تحولوا الى اشخاص عدائيين منطلقين بالعدوان من الاعتداءات اللفظية إلى الجسدية ثم ينجرفون الى اعتداءات أكبر وأخطر وصولا الى الجريمة ما لم يوضع حد لسلوكهم المنحرف هذا.<br /> <br /> قصة حبيب<br /> قصة حبيب واحدة من القصص التي تؤكد ان دلال بعض الأمهات لأولادهن وحنانهن عليهم قد يشجعهم على التمادي بالعبث وارتكاب الأخطاء المتلاحقة وصولا للانغماس في عالم الجريمة، لاسيما إذا وقفت الأم سدا منيعا أمام محاولات الأب في إعادة الابن إلى الطريق القويم، وغالبا ما تدفع غريزة الأمومة الكثير من الأمهات لفعل ذلك لاسيما اذا كان الأب يتمتع بقسوة فائضة وقلب مصنوع من الحجر الصلب.<br /> <br /> وتؤكد أغلب النظريات المتعلقة بموضوع الضبط الاجتماعي ان الفرد قد ينحرف عن المعايير إذا لم يمنعه الآخرون الذين يهتمون لسلوكه، ووجد من يشجعه أو يغض الطرف عن سلوكه، فالفرد في ظل هشاشة أساليب الضبط الاجتماعي، يزداد عدم احترامه لردود أفعاله، ويصبح حرا بلا محددات تنظم سلوكه، وهذا ما قد يدفعه للانحراف.<br /> <br /> ويستدرك حبيب في لحظة مراجعة للنفس مواقف والديه من منظور مختلف فيقول: « في الكثير من الأحيان، أجد نفسي في غاية التقصير أمام والدي، اذ كان المفروض ان أقدر حب والدتي لي وتحملها الكثير في سبيلي، وابتعد عن كل ما يخالف الأعراف والقوانين لكي لا ألحق أي&nbsp; أذى أو ضرر بعائلتي.» ويستكمل الشاب حديثه، بعد لحظة تأمل سريعة فيضيف:« كما اعتقد ان والدي كان محقا في تأنيبه لي، وكان سلوكه ينطلق بدافع الحرص، فكثيرا ما كان يحذرني من عواقب الركون لأصدقاء السوء. اشعر بالكثير من الندم لاني لم آخذ بنصائحه، ولكن ماذا ينفع الندم بعد وقوع الفأس بالرأس.<br /> <br /> ندم عميق<br /> ويقول الشيخ ماجد العوادي:«يصفون الله عز وجل بالأحن على عباده من الأم على وليدها ..وفي هذا التوصيف اعتراف بحنان الأم والذي يكون دلال ناتج عنه، والدليل ان الله سبحانه خلق كل شيء لخدمة الانسان الذي خلقه وجعله خليفته في الارض، وكذلك الأم تبذل كل ما لديها من اجل اولادها، فالأمر في ظاهره أمر طبيعي واعني تدليل الأم لوليدها، الا ان كل ما زاد عن حده انقلب ضده .. فالدلال الزائد عن حده يتحول الى مفسدة وقد يفضي الى الانحراف .. أذ ينتج عن الدلال الزائد عدم السيطرة عليهم، في حين ان الله عز وجل حمل الأم والاب مسؤولية انشاء اسرة وجعل تربية الاطفال تربية صحيحة، فرسالة الوالدين في الحياة يحاسبان على تقصيرهما في ادائهما ولهما الثواب الجزيل في اتمامها على وجهها الصحيح.<br /> <br /> ويبدو ان الحكم على حبيب بالسجن قد زعزع الكثير من ثوابت أفكاره ومواقفه السابقة فهو يرى ان وقوف والدته معه بحنانها الفياض ومشاعرها الأمومية النقية قد اسهم بشكل أو بآخر في دفعه إلى هذا المصير المؤسف، ويقول حبيب الذي تظلل محياه سحابة من الحزن والألم:« كانت والدتي منذ طفولتي تمثل دور المدافع المستميت عني، وكانت تقف بيني وبين والدي إذا ما أراد ان يضربني مطالبة بضربها بدلا عني، وكانت ثورات غضبها في بعض الاحيان من تصرفات والدي تدفعها لترك المنزل متوجهة الى بيت ابويها حزينة باكية.<br /> <br /> ويختتم الشاب العشريني حديثه، بعد ان يشعل سيجارة جديدة يمتص من&nbsp; دخانها نفسا عميقا:« بسببي كانت الفجوة تتعمق بين أمي وأبي، فقد بت موضوع خلاف دائم بينهما، ونتيجة لذلك، ترك والدي تأنيبي وتقريعي موجها عواصف غضبه نحو أمي، لأنها كانت تبرر كل هفوة ارتكبها، فتماديت أكثر في تصرفاتي، ودفعني حب التفاخر للحصول على المال، ولاني عاطل عن العمل، اشتركت مع بعض اصدقائي بالسطو على محل لبيع أجهزة الموبايل وتم القبض علينا سريعا، وها انا اواجه مصيري المحتوم وليس بمقدوري فعل أي شيء سوى رؤية الدموع الساخنة وهي تسيل على خدي «أمي الحنونة».</p> 2018-01-16 16:02:10 صحيفة بريطانية: حالة من ازدواجية المعايير تطبّق ضد إيران <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> صحيفة بدر / خاص...</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> ترجمة : مصطفى الحسيني .....</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> ذكرت صحيفة "هيرالد <span dir="LTR">Herald</span>" البريطانية أن دعم الدول الغربية وبعض حلفائهم الخليجيين للتظاهرات القائمة في إيران تعكس الرغبة الداخلية لهذه الدول في الدفع بغزو عسكري غربي مدمر لجزء آخر من منطقة الشرق الأوسط على غرار ما حصل سابقاً في كل من العراق وأفغانستان وليبيا.</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> وقالت الصحيفة في تقرير ترجمته&nbsp; / صحيفة بدر/ إن " الخطوة التي أقدم عليها الرئيس الإيراني (محمد مصدق) المنتخب ديمقراطياً عام 1951 من خلال تأميمه لشركة النفط الأنجلو - إيرانية (المسماة حالياً <span dir="LTR">BP</span>) , قد أغضبت كل من وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وجهاز (<span dir="LTR">MI6</span>) البريطاني , مما دفعهم إلى الإطاحة به في عام 1953 وتنصيب شاه إيران الذي زودوه بالأسلحة وبرامج التدريب الحديثة لعناصر شرطته السرية المسماة بـ (سافاك) , بالإضافة إلى مساعدتهم إياه في قمع أي شكل من أشكال المعارضة في البلاد ، ناهيك عن إرشاده إلى أسلوب تسييس المساجد بسبب تعذر إغلاقها , مما يعني أن قيام ما وصفته الصحيفة بـ (القوة الخارجة عن السيطرة الغربية) التي تمثلها إيران حالياً كانت رد فعل مباشر على التدخل الغربي غير المشروع في هذا البلد".</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> وأضافت الصحيفة البريطانية أن "من أبرز الأمثلة على ما يمكن أن يحققه التدخل الغربي في أي دولة هو قيام الكيان الصهيوني في عام 1982 بغزو جنوب لبنان دون أي تفويض من الأمم المتحدة ولكن بدعم ضمني من الولايات المتحدة وبريطانيا , مما أدى إلى نشوء حزب الله الذي أجبر إسرائيل في نهاية المطاف على الخروج من لبنان في عام 2000 , وتحوله إلى لاعب أساسي في منطقة الشرق الأوسط بدعم من إيران" , مشيرةً إلى أن "المثال الآخر هو غزو العراق في عام 2003 دون أي موافقة هو الآخر من المنظمة الأممية ، والذي أسهم في تحول هذا البلد إلى واحة تجتذب الإرهابيين من جميع أنحاء العالم , وأدى في وقت لاحق إلى ظهور تنظيم داعش الإرهابي وفتكه بالآلاف حول العالم حتى نجاح العراق في طرده بالكامل من أراضيه بمساعدة إيران أيضاً".</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> وأشارت صحيفة "هيرالد <span dir="LTR">Herald</span>" في ختام التقرير إلى أن "التباكي الغربي حول ما يصفوه بـ (قمع) إيران لمتظاهريها ، لم يكن ير النور أمام أحداث أشد قسوة في العديد من الدول حول العالم" , مشددةً على أن "ما على المنتقدين فعله هو النظر ولو بصورة وجيزة على الجارة الشرقية لإيران ألا وهي المملكة العربية السعودية ، والتي تدعو أيضاً إلى تغيير نظام طهران بسبب (عدم ديمقراطيته) في حيت أنها تمنع حتى التجمع السلمي لإبداء رأي معين ، بالإضافة إلى الدعم الهائل الذي تقدمه للإرهابيين في سوريا والكارثة الإنسانية التي تتسبب بها يومياً ضد الشعب اليمني الفقير بأسلحة مستوردة من واشنطن ولندن".</p> 2018-01-14 12:59:50 السيارات القديمة تعود بقوة الى واجهة التداول <p style="text-align: justify;"> &nbsp;بغداد/ علي دنيف حسن .....<br /> رخص ثمنها، ومتانتها، وتوفر قطع غيارها، وجمال الكثير منها، وعدم استهدافها من قبل السراق، وسهولة تصليحها، كل هذه الميزات وغيرها، جعلت السيارات القديمة تعود بقوة الى الواجهة في وقت تمتلئ معارض السيارات بأنواع فاخرة وفخمة وصل سعر بعضها الى الست “ شدات” اي ما يعادل الستين الف دولار اميركي، ولهذا لم يعد الشاب احمد علي يفكر بشراء سيارة حديثة، فقد تراجع عن هذه الفكرة نزولا عند رأي مدربه في القيادة الأكثر منه خبرة وتجربة في عالم السيارات، ويقول علي:” اثناء دورة تعليم السياقة نصحني مدربي وهو رجل كبير السن&nbsp; وزاول السياقة لأكثر من اربعين عاما بشراء سيارة قديمة ثم ابيعها لأشتري حديثة بعد اتقان فن القيادة بشكل صحيح وسليم٠”<br /> <br /> ويضيف علي أنني” وجدت الفكرة سليمة وممتازة، فليس من المعقول ان اشتري سيارة باهظة الثمن قد تتعرض لحادث سير فاخسر خسارة كبيرة في عملية تصليحها، وفي فقدان السيارة لقيمتها، لان السيارات المتعرضة لحادث تفقد الكثير من ثمنها٠”<br /> <br /> أسباب أخرى<br /> هذا واحد من الاسباب التي تعيد السيارات القديمة بقوة الى الواجهة لاسيما اذا عرفنا ان هناك توجها عاما وملحوظا للمواطنين في امتلاك السيارات وتشهد عمليات استيرادها وبيعها حركة واسعة تتضح في الشوارع المكتظة بها والزحام الكثيف. كما تشهد مكاتب تعليم قيادتها زخما ملحوظا من الفئات العمرية كافة ومن كلا الجنسين.<br /> <br /> وهناك سبب آخر لعودة السيارات القديمة الى الواجهة يوضحه “عادل محمد” صاحب مكتب للصيرفة قائلا:” كنت اعيش في قلق دائم عندما كانت لدي سيارة حديثة باهظة الثمن، فقد كنت اتابع اسعار سوق السيارات دائما خوفا من هبوط سعر سيارتي، وكنت اخاف عليها من اي خدش قد يصيبها لان ذلك يحط من ثمنها.”<br /> <br /> ويؤكد محمد وعلى وجهه تعابير الراحة:” كما كنت اخشى على سيارتي من عبث الاطفال ومن السرقة حتى وهي مركونة في باب المنزل، اما الان ومع سيارتي القديمة فلا اخشى اي شيء اذ يمكنني ركنها في أي مكان، وحتى لو سرقت او تضررت بحادث مروري فلن تكون خسارتي النفسية والمادية كبيرة جدا.”<br /> <br /> ويتابع الشاب حسن عباس “كروبات الفيس بوك” الخاصة ببيع السيارات باحثا عن سيارة من نوع “ كيا سبورتج” او “سوزوكي فيتارا” او “ هيونداي اكسنت” من موديلات التسعينيات، ويرى انها سيارات جميلة وانيقة وقوية وادواتها الاحتياطية موجودة وتصليحها سهل ورخيص الثمن، وتعد منطقة الطالبية ببغداد الكنز الذي لا يفنى لقطع غيار هذه السيارات بحسب قوله”.<br /> <br /> ويشرح عباس وجهة نظره باختصار قائلا:“ هذه الانواع من السيارات تثير دهشة المشاهد مثل ما يثيرها منظر&nbsp; الحديثة منها لاسيما ان هناك الكثير من الورش التي تستطيع اعادتها الى كامل رونقها وبهائها ما يجعل منها تحفا تحظى بالاعجاب والقبول”<br /> <br /> ولياسر الكعبي الشاب والموظف رأيا آخر يوضحه بقوله:“ بعيدا عن التباهي وحب التفاخر فان الهدف من شراء سيارة هو انجاز الاعمال الضرورية، ويمكن لسيارة قديمة الصنع والطراز ان تحقق ذلك، كما ان اسعار هذه السيارات غير مكلفة وانا كموظف بسيط اشتريت واحدة من نوع “ كيا سيفيا” موديل 1995 كي اذهب بها الى دائرتي القريبة من منزلي ولأتجول بها مع بعض افراد عائلتي، ولقضاء مشاغلي الاخرى”.<br /> <br /> ويوضح الكعبي وجهة نظره أكثر فيقول:“ تمتاز السيارات القديمة بالمتانة والرزانة، وقلة العطلات، وليس فيها اي تعقيد كما هو موجود في السيارات الحديثة، اذ يستطيع اي فرد متابعة عطلاتها وتصليحها بنفسه ان كانت لديه خبرة، كما ان ورش تصليحها متوفرة في كل مكان على العكس من السيارات الحديثة التي يحتاج بعض عطلاتها الى خبراء نادري الوجود ويطلبون مبالغ باهظة لاعادتها الى وضعها الطبيعي”.<br /> <br /> رخص أكثر<br /> ومن المنتظر انخفاض اسعار السيارات عموما بعد ان اعلنت لجنة المنافذ الحدودية في مجلس محافظة البصرة مطلع الشهر الحالي، عن تطبيق قرار رسمي يقضي بتخفيض الرسوم الجمركية لاستيراد السيارات الجديدة بمختلف أنواعها من 25% الى 15%، وأكد رئيس اللجنة مرتضى كريم الشحماني في تصريح تناقلته وسائل الاعلام ان “التخفيض يقضي بجعل الرسم الجمركي 15% كنسبة ثابتة، بدل النسبة السابقة التي كانت 25%”، مضيفاً أن “القرار سوف يؤدي الى انخفاض أسعار السيارات في جميع المحافظات، كما انه سوف يضاعف من عمليات استيراد السيارات عبر بعض المنافذ الحدودية، وبخاصة الجنوبية منها”، وهذا يعني ان سعر السيارات القديمة سينخفض تلقائيا.<br /> <br /> ويعود الشاب حسن عباس للحديث فيشير الى ان عملية شراء سيارة اصبحت في منتهى اليسر والسهولة وتتم اغلب اجراءاتها في المنزل عبر موقع “ الفيس بوك” الذي يضم “كروبات” وصفحات لعرض السيارات المخصصة للبيع. ويقول عباس:“ينشر الكثير من الناس سياراتهم على “الفيس” للبيع معززة بشروحات عن مواصفاتها فضلا عن رقم هاتف البائع، ويمكن للمشتري التعليق على المنشور او الاتصال بالبائع للتفاوض، كما يمكنه طلب تفاصيل او صور اكثر للسيارة”<br /> <br /> ويضيف عباس” ان اغلب معارض بيع السيارات فيها ساحات واروقة يمكن لأي انسان عرض سيارته فيها للبيع لاسيما في ايام العطل، وقد يجد فيها الباحث ما يرغب بشرائه”.<br /> <br /> ميزات أخرى<br /> ويقول حيدر السيد المتخصص ببيع السيارات على “الفيس بوك” :إن الطلب يتزايد يوما بعد آخر على هذه الانواع وان سيارات “الكيا” و”الهونداي” تستحوذ بالدرجة الاولى على اهتمام الراغبين بالشراء، وهناك “ ماركات” أخرى لا تقل اهمية عنها مثل “شوفرليت” و”نيسان” و”مارسيدس” و”بي ام دبليو” و”بيجو” و”سوزوكي” و”ميتسوبيشي” وغيرها الكثير”.<br /> <br /> ميزات أكثر<br /> ويكشف السيد سرا آخر من اسرار اقبال الكثير من الناس على شراء السيارات فيوضح قائلا:“ حين تشتري سيارة قديمة مناسبة فانك لن تخسر شيئا في المستقبل، فسيارة بسعر&nbsp; يتراوح ما بين 3 و4 آلاف دولار ستنجز مشاغلك ومشاويرك اليومية أرخص بكثير من أجور “التكسي” وسيارات النقل العام، واذا ما بقيت لدى صاحبها سنة كاملة فسيكون قد استحصل ثمنها مقدما، ويمكنه بعد ذلك بيعها اذا اراد، واذا لم يستطع ذلك فيمكنه تسقيطها وبيع ارقامها وسيحصل على اكثر من نصف ثمن شرائها”.<br /> <br /> ويقول الشاب حسن عباس:” كان لدي سيارة “ كيا سبورتج” موديل 1995 ، وانا نادم جدا لإني بعتها، فقد كان محركها ممتازا ومظهرها العام جيد جدا، ومنذ شهرين وانا افتش في “كروبات” بيع السيارات ومعارضها عسى ان اجد نظيرة لها، فالسيارات النظيفة من هذا النوع قليلة جدا، ولكن يمكن اعادة المتعب منها الى رونقه القديم بجهد بسيط وبالقليل من النقود”.<br /> <br /> ويضيف السيد في رد على سؤال بشأن كثرة اعطال السيارات القديمة، فيقول:“ لا تنجو أغلب السيارات من العطلات بما في ذلك الحديثة منها، وكل الاجهزة قابلة للعطل في اية لحظة، وتصليح السيارات القديمة رخيص جدا لانها غير معقدة وقطع غيارها متوفرة في الغالب، بينما يكلف عطل في سيارة حديثة ما تكلفه عشرة اعطال في سيارة قديمة، وهذا هو الفرق الذي يجب أخذه بالحسبان”.<br /> <br /> ويبتسم السيد وهو يختتم حديثه موضحا أن “ اجمل ما في السيارات القديمة ان اللصوص لا يستهدفونها ولا يهاجمون صاحبها، ولا يسعى الاطفال المشاكسين الى إيذاء جسمها بالآلات الحادة”.</p> 2018-01-14 08:30:14 طائر الفلامنكو يموت حزنا في أسواقنا الشعبية <p style="text-align: justify;"> &nbsp;بغداد/ علي دنيف حسن .....<br /> لو ان طائر “الفلامنكو” الجميل يستطيع التحدث مثلنا لأعلن احتجاجه على مصيره الكارثي، ولأكد ندمه الشديد على توجهه نحو الأهوار&nbsp; طلبا للدفء والأمان، ولو كان لديه وعي وذاكرة لما عاد لتلك المسطحات المائية بعد ان تم اصطياده ظلما وعدوانا كي يلفظ انفاسه الأخيرة بجسد مرتجف قبل ان يباع باعداد كبيرة في اسواقنا الشعبية.<br /> <br /> والمهزلة تتجلى في قول أحد باعة الطيور المائية الذي أوضح:“ لا يعيش هذا الطائر لمدة طويلة، ولا يستسيغ أغلب الناس أكل لحمه، ويحتاج إلى ظروف خاصة كي يبقى على قيد الحياة، وفائدته الوحيدة هي انه يجذب المارة ويدفعهم للتجمع بذهول ودهشة حول مجاميع الطيور التي نبيعها بسبب شكله الغريب، ويلتقط الكثير من الناس صورا له بهواتفهم المحمولة، ونشتريه بأبخس الاسعار، وغالبا ما يموت قبل بيعه فهو لا يتحمل الظروف القاسية.”<br /> <br /> ويعيش طائر “الفلامنكو” أو النحام في أغلب دول العالم عدا استراليا، ومن اسمائه “ البشروش” و”المرزل”، ويهاجر مع حلول الشتاء نحو البلدان الدافئة نسبيا ومن بينها الأهوار العراقية قاطعا مسافات طويلة تقدر بآلاف الكيلومترات.<br /> <br /> الطيور المهاجرة<br /> &nbsp;وتعد الأهوار أكبر نظام بيئي فريد من نوعه بمسطحات مياهها العذبة الممتدة على مساحة ثلاث محافظات هي ميسان، ذي قار، والبصرة، وبما يؤمن الحياة لما يقارب 81 نوعا من الطيور، كما تعد الأهوار محطة توقف مهمة للطيور المهاجرة بين سيبيريا وأفريقيا، بالإضافة إلى أنواع نادرة من أسماك الماء العذب والحيوانات البرية والأبقار والجاموس.<br /> <br /> وقد أدرك المشرع العراقي أهمية صيد الأحياء البرية والمائية وانعاكاساته على البيئة فصدر قانوناً في العام ‏‏1935 لتنظيم هذه العمليات وفق أسس وضوابط، ثم تلاحقت التعليمات والاضافات ‏فصدر قانون تنظيم صيد واستغلال الاحياء المائية وحمايتها رقم ‏‏”48” في العام ‏‏1976‏ الذي اشترط حصول الصيادين على هويات تعريفية ووضع محددات وأسس ‏وعقوبات تنظم الصيد وتمنع الجائر منه، اعقبت ذلك القانون عدة تشريعات لكن كل تلك ‏القوانين كانت تركز على الثروة السمكية في أكثر موادها وفقراتها، ولم تلتفت للطيور ‏سواء المحلية منها أو المهاجرة.‏<br /> <br /> ويقول السيد حسن البخاتي الذي أمضى أكثر من ثلاثة عقود في الاهوار قبل ان ينتقل للعيش في بغداد:“ جرت العادة على صيد جميع انواع الطيور المائية منذ القدم، فالهدف هو بيعها للحصول على المال سواء كانت تلك الطيور تستعمل في اعداد وجبات الطعام مثل البط والوز ودجاج الماء والخضيري أو تلك التي لا تستعمل لهذا الغرض”.<br /> <br /> ويضيف البخاتي متذكرا أيام شبابه وصباه:“ تباع الطيور المصطادة بالجملة وتنقل من اهوار ميسان وذي قار وبعض مناطق الكوت والبصرة الى المدن العراقية الأخرى مع تباشير حلول فصل الشتاء، إذ تفد إلى العراق الآلاف من الطيور المهاجرة في هذا الموسم، وهو الموسم الذهبي الوحيد للصيادين.”<br /> <br /> ويعد طائر “الفلامنكو” من أشهر الطيور الجميلة في العالم بسبب مشيته المختالة وحركاته الراقصة التي استلهمت منها موسيقى اسبانية نالت الكثير من الشهرة العالمية اسمها “رقصة الفلامنكو”، ويمتاز بلون ريشه الوردي وبساقيه الطويلتين جدًا، وبمنقاره وعنقه المقوّسين، وبطيرانه الفريد من نوعه، وبوقفته الشهيرة على ساق واحدة ووضعه ساقه الاخرى تحت جسمه وهذا ما لم يجد له العلماء تفسيراً محددا حتى الآن، ويبلغ وزنه ما بين الكيلوين والأربعة&nbsp; كيلوات.<br /> <br /> احتجاج وتهكم<br /> ومع ظهور طائر “الفلامنكو” اسيرا في اسواقنا الشعبية أبدى بعض الناشطين والمهتمين بالبيئة العراقية احتجاجهم وامتعاظهم من الصيد الجائر لهذه الطيور الجميلة، ونظم ناشطون في محافظة البصرة وقفة احتجاجية مطلع العام الماضي لمنع هذا السلوك. وفي مواقع التواصل الاجتماعي تناول الكثيرون ما لحق بهذه الطيور الجميلة من اضرار، مركزين في تعليقاتهم الحادة على ان هذه الطيور لا تؤكل، ومن الطيش اصطيادها، لا سيما وانها تعاني الانقراض شيئا فشيئا، وانها لا تحتمل العيش بعيدا عن المياه فتموت سريعا. وندد أغلب المحتجين بالصيد الجائر الذي يلحق الضرر بالطيور والأسماك، وسخر الكثير منهم من قرار الامم المتحدة الذي عد الأهوار محمية دولية، متناسين ان الاجراءات بشأن هذا القرار في طريقها للتنفيذ ولم تكتمل بعد.<br /> <br /> وفضلا عن ذلك تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لهذا النوع من الطيور تباع في ساحات واسواق شعبية، وتبدو الطيور حزينة وقذرة ومتعبة، وقد سقط الكثير منها ارضا نتيجة التعب والارهاق، ويتجمع حولها المارة ويلهو بها الأطفال، وطالب الكثير من ناشري هذه الصور بوقفة جادة لمنع صيد هذه الطيور الجميلة بشكل عشوائي وغير مثمر.<br /> <br /> وتهكم احد المعلقين على الموضوع في “ الفيس بوك” قائلا:‏” تحاجيه يكلك هاي هوايتي، اني احب الطيور،&nbsp; لو صدك تحب الطيور جان اعتبرت ‏المهاجره منه خطار و تجي عدكم بس شهرين لو ثلاثة ....ولا تنوكل ولا تصلح ‏للزينة ولا يمكن تدجينها.. اي بعد تصيدها علشنووو......!”، وقال معلق آخر: “&nbsp; ماكو واحد ‏يحاسب عله هيج شغلات.... الدولة هامله&nbsp; الاهوار ... ويا هو اليجي يطب للهور ويطلع، ومحد يكله وين رايح اكيد ‏يظل يلعب بكيفه”، وقال ثالث” طائر “الفلامنكو” بعد ان نزل في الاهوار تم صيده ‏وبيعه في المحلات ..... شجابك للعراق مو كاعد باوربا وامريكا ومتونس ... والله ‏الواحد يكره نفسه عندما يرى هذه الامور هل نحن بشر ام ماذا؟ وشراح تكول ‏العالم علينا؟ هذا حال طائر “الفلامنكو” القادم الى الأهوار ، هل هذا التصرف ‏مقبول ؟ لا اعلم اي دور للحكومة ولوزارة البيئة ؟<br /> <br /> اجراءات الحماية<br /> وفي منتصف تموز الماضي صوتت لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، على إدراج الأهوار والمناطق الأثرية في العراق على لائحة التراث العالمي، وتمت الموافقة على ضم ثلاث مدن قديمة وأربع من الأهوار العراقية إلى سجل لائحة التراث العالمي بعدما حظي الطلب الذي تقدم به العراق بدعم دول “الكويت ولبنان وإيران وفرنسا وكازاخستان وفنلندا واندونيسيا والبرتغال وتونس وتنزانيا وفيتنام واليابان والبيرو”.<br /> <br /> ووفقا لهذا الامتياز “ لن يسمح لأية دولة بقطع او تقليل الحصص المائية بما يؤثر في الاهوار، ولن يسمح لأية حكومة عراقية بتجفيف الاهوار تحت اي عذر، كما لن يسمح دوليا بأي نزاعات عسكرية كالحروب في الاهوار، ولن يسمح بأي صيد جائر للكائنات الحية هناك، وحماية الطيور المهددة بالانقراض واعادة تكاثرها عن طريق توفير بيئة مائية مستقرة، كما سيضمن إزدياد التنوع الاحيائي حيث توجد انواع من الطيور والاسماك فيها لا وجود لمثيلها في العالم، وخلق فرص عمل للسكان المحليين عند تطوير المنطقة، وإيصال خدمات التعليم و الطاقة للمنطقة”.<br /> <br /> وبانتظار اكتمال الجوانب الفنية والقانونية الخاصة بتحويل الأهوار الى محمية دولية يقول السيد حسن البخاتي:“ تقع أغلب مناطق الصيد في مستنقعات مائية نائية لا يمكن الوصول اليها بسهولة، ولهذا لا يمكن الآن تطبيق تعليمات وقرارات جادة في هذا المجال، لكن قيام نقاط التفتيش بمنع مرور السيارات التي تحمل هذه الطيور قد يجدي نفعا على المدى الطويل، وقد يسهم في منع اصطيادها.”<br /> <br /> وأعلنت دائرة حمایة البیئة في محافظة البصرة العراقیة قبل عامين أنها اتخذت إجراءات لحمایة طائر النحام الوردي “الفلامنكو”. وذكرت ان هذه الإجراءات تشمل تكلیف قیادة العملیات ومدیریة الشرطة بتخصیص قوة لمنع صید هذا النوع من الطیور النادرة في الأهوار وعملیات نقلها من محافظات أخرى وبیعها في أسواق المحافظة، لكن هذه الطيور ما زالت تصطاد وتعرض بشكل مزر في اسواقنا الشعبية، وهذا ما يؤكد بيان دائرة حماية البيئة في البصرة الذي قال ان بعض الطیور المهاجرة التي تباع في البصرة یتم اصطیادها في محافظات أخرى.</p> 2018-01-13 12:34:59 تقرير بريطاني: علاقة تركيا مع كردستان لم تكن سوى اتفاق مصلحي هش <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> صحيفة بدر / خاص ...</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> ترجمة : مصطفى الحسيني</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> ذكر موقع "ميدل إيست آي <span dir="LTR">Middle East Eye</span>" البريطاني أن ما كان يصور سابقاً كعلاقة قوية جداً بين تركيا وإقليم كردستان العراق يبدو أنه لم يكن أكثر من إتفاق مصلحي هش الى أبعد المستويات.</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> وقال الموقع في تقرير ترجمته&nbsp; / صحيفة بدر/ إنه "لطالما كانت علاقة تركيا مع كردستان العراق موضوع جدل كبير على الرغم من وجود العديد من العوامل التي شكلت هذه العلاقة , منها أن أكراد العراق يملكون معظم الحزام الحدودي الممتد على طول الحدود التركية الجنوبية والجنوبية الشرقية , بالإضافة الى تأثيرهم المباشر على نظرائهم في كل من تركيا وإيران وسوريا" , مشيرةً الى أن "أنقرة حاولت إيهام الرأي العام العالمي عن محاربتها للقضية الكردية في بلادها من خلال تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية المزدهرة بينها وبين أربيل , جاعلةً من الاقليم العراقي من بين الشركاء التجاريين الثلاثة الأوائل في تركيا عامي 2009 و 2010 ، ولتستمر هذه العلاقة بالتزايد بصورة منهجية حتى عام 2015 , بالرغم من كل ما سببته لها هذه السياسة من حرج أمام جارتيها بغداد وطهران".</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> وأضاف الموقع البريطاني أن "الفترة اللاحقة شهدت تنامياً في الروابط الشخصية بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس السابق لحكومة إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني والتي تعدت العلاقات السياسية بأشواط لتصل الى جعل تركيا بوابة لأكراد العراق نحو بقية العالم , ومثاله في ذلك مساهمة أنقرة في إيصال النفط المهرّب من قبل أربيل إلى الأسواق الدولية عبر أراضيها , وهو ما لم يثر حفيظة الحكومة العراقية المركزية وحسب , وإنما حليفتهم الدولية الأبرز واشنطن".</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> وأشار موقع "ميدل إيست آي <span dir="LTR">Middle East Eye</span>" الى أن تدهور العلاقات بين الجانبين على خلفية استفتاء بارزاني الاحادي الجانب , إظهر هشاشة هذه العلاقة المزعومة ، وهو ما ظهر جلياً من خلال رفض أربيل لكافة دعوات أنقرة لحل الازمة دبلوماسياً مع بغداد , ناهيك عن فشل المحاولات التركية للوساطة بين الجانبين شأنها في ذلك شأن الوساطة الامريكية , والتي كان سببيها الرئيسيين هو قدومهما متأخرتين بسبب أن بارزاني كان يلوح بالانفصال قبل عام كامل من الاستفتاء , وبسبب أن هذه المحاولات لم تقترن بعرض بديل قابل للتطبيق نظراً لقيام كل من أنقرة وواشنطن بتقديم كل ما يمكن تقديمه من دعم الى أربيل من أجل تقوية موقفها أمام بغداد في السنوات الماضية.</p> 2018-01-13 11:54:53 القابلة المأذونة.. خيار اقتصادي وثقافي <p style="text-align: justify;"> بغداد/ نجلاء عبد الامير الربيعي ......<br /> على الرغم من التطور الحاصل في جميع الجوانب الحياتية الثقافية والاجتماعية وبالخصوص الطبية وكثرة توفر المستشفيات الحكومية والاهلية،&nbsp; الا ان هذا لم يكن له تأثير على مهنة القبالة، التي كانت في وقت قريب محدودة في المناطق&nbsp; الشعبية ، لكننا نجدها اليوم في المناطق التي تعد اكثر رقيا، بل حتى النساء اللواتي يمتلكن ثقافة يذهبن اليها بدلا من المستشفى، وهذا يعود لأسباب عديدة توضحه ( ام جنة) التي انجبت طفلها حديثا بمساعدة القابلة المأذونة.<br /> <br /> تقول (ام جنة) : “بالرغم مما يقال عن مخاطر الولادة عند القابلة المأذونة، الا انني وجدتها اهون علي من المستشفى، ففي ولادتي الاولى في المستشفى عانيت الكثير، فقد واجهتني العديد من المشاكل اولها قلة الاعتناء بالمريضة وعدم توفر العلاج والاضطرار الى شرائه من خارج المستشفى، والصرف الذي لا يقف عند حد بدءا من دفع مبلغ (50) الف دينار “باص الولادة”&nbsp; ومصاريف الممرضات اللواتي يطلبن المال مقابل خدمة يقدمنها، فهن&nbsp; بهذا الاسلوب يرهقن المريضة، ويهملن الام الحامل ما لم تدفع لهن “ الاكراميات”.<br /> <br /> وتسترسل( ام جنة) في حديثها : “ان النظافة والتعامل الجيد وتوفر العلاج والمتابعة المستمرة&nbsp; للام والطفل بعد الولادة لمدة اسبوع، جميع هذه الامور من المفروض ان نجدها في المستشفى لكنني وجدتها عند القابلة المأذونة&nbsp; اضافة الى سعر الولادة المناسب الذي لا يتجاوز (175) الفا وهو يعد سعرا زهيدا مقارنة باقل سعر في المستشفى، وبالتالي فان هذا يناسب الانسان البسيط الذي تكون قابلية صرفه محدودة “.<br /> <br /> مشاكل القابلة المأذونة&nbsp;&nbsp; &nbsp;<br /> وتشير الدكتورة شيماء اسعد اختصاصية نسائية وتوليد الى أنه من”الضروري عدم التوجه للولادة عند القابلة المأذونة لأنه سيؤدي الى مخاطر عديدة تواجه الام والطفل على حد سواء، ومن المشاكل التي تواجه المريضة هو عدم مقدرة القابلة على اسعافها بشكل سريع عندما تتعرض للخطر، فقد نجد البعض&nbsp; من القابلات يحاولن استخدام كل الطرق والجهد وحتى غير المسموح بها بالمستشفيات من اجل الكسب المادي، اضافة الى اهمال المريضة وهذا بالتالي يؤدي الى فقدان الجنين فضلا عن الخسارة المادية”.<br /> <br /> وتضيف اسعد “ ان من اهم الاخطار التي تتعرض لها الحامل أثناء الانجاب عند القابلة المأذونة، هو عسر الولادة او قد تصاب بتمزق بعنق الرحم مما قد يسبب النزف الشديد وقد تفقد المريضة حياتها، وقد يصل الحال ببعضهن الى نقلهن الى المستشفى وهناك يتم انتشال رحم المريضة من اجل انقاذ حياتها، اضافة الى الكثير من المشاكل الاخرى التي تواجه الام والطفل”.<br /> <br /> ثقافة القابلة &nbsp;<br /> وتتحدث القابلة المأذونة (ام حسين) فيما يشبه الرد دفاعا عن مهنتها، فتقول:”تتعامل مهنة القبالة&nbsp; مباشرة مع حياة شخصين هما الام والجنين، وهي مهنة حساسة جداً، لذلك لا يمكن ممارستها بلا خبرة وتجربة، وانما عن طريق الدراسة او المتابعة المستمرة، فأنا اعمل قابلة مأذونة منذ (45) سنة والى هذا اليوم، وكانت والدتي قابلة مأذونة ايضا وعن طريقها تعلمت، بالإضافة الى متابعتي المستمرة في ذلك الوقت لصالات الولادة في المستشفى كوني كنت موظفة فيه لأني احمل شهادة المتوسطة حينها، فكنت دائما استفسر من الممرضات وكذلك الاطباء الذين كانوا في ذلك الوقت اصحاب خبرة عالية جداً وغالبيتهم من المعروفين، فكان لوالدتي وعملي في المستشفى الدور في غرس هذه المهنة لدي، فمنذ عملي في القبالة ولهذا اليوم لم اواجه اي حالة ولادة صعبة”.<br /> وفي سياق متصل تشير القابلة المأذونة ( ابتسام عبد الله) الى أنه” من الضروري توفر الجانب العلمي للقابلة وان تتمتع بثقافة علمية تجعلها تواجه مخاطر الولادة، فقد كان لدورات القبالة التي دخلتها الدور الكبير في تسهيل عملي. فقد ساعدتني كثيرا في مواجهة الصعاب التي كنت قد واجهتها اثناء التوليد، كذلك سهلت علي&nbsp; اصدار بيانات الولادة،&nbsp; والتعامل&nbsp; المباشر مع المستشفى عندما تصادفني حالة صعبة، لذا فان الدراسة جعلتني اقيم الحالة الخطرة جدا وارفض استقبالها وانصح بضرورة ارسالها للمستشفى، وهذا ما جعلني اتدارك الكثير من الحالات الحرجة “.<br /> <br /> ضوابط القبالة<br /> يوضح ممرض جامعي طلب عدم ذكر اسمه أن” هناك ضوابط عديدة على&nbsp; القابلة المأذونة الالتزام بها وبخلافها فإنها ستعرض نفسها للمساءلة القانونية، ولذا يجب عليها الحصول على شهادة ممارسة القبالة ويتم ذلك بالانضمام الى الدورات التي كانت تنظمها وزارة الصحة ومدة هذه الدورات لا تقل عن ستة اشهر ولا تزيد عن سنة وبعد هذا تمنحها نقابة التمريض شهادة ممارسة المهنة”.ويضيف الممرض الجامعي أن” القانون يمنع كل من تمارس القبالة من دون شهادة ممارسة حتى وان كانت القابلة تعمل في صالة ولادة بمستشفى فلا يحق لها العمل من دون اجازة، فضلا عن&nbsp; المتابعة الدورية للقابلة المأذونة والتجديد المستمر لشهادة الممارسة من قبل نقابة التمريض العراقية، اضافة الى ان هذه الشهادة تخولها منح بيانات ولادة الاطفال، ومن الصعب على القابلة المأذونة غير الحاصلة على شهادة القبالة القيام بتلك المعاملات”.<br /> &nbsp;<br /> ارشادات<br /> وتؤكد الدكتورة شيماء اسعد أنه “ من الضروري استيعاب أن الولادة في المستشفى مهما كانت سيئة من الناحية الصحية والناحية المادية الا انها على اقل تقدير أكثر أمنا من الولادة عند القابلة المأذونة ، حيث بإمكان المستشفى تلافي اي خطر قد يواجه الام والجنين، وحينما يحدث عسر في الولادة فإن صالة العمليات تكون متأهبة وقريبة وفي نفس المكان، بينما قد تفقد الام حياتها او جنينها او كليهما بسبب صعوبة الوصول الى المستشفى”.<br /> <br /> وتضيف اسعد&nbsp;&nbsp; أن” ابرز من تتعرض لمخاطر الولادة عند القابلة المأذونة&nbsp; هي الام صاحبة اول مولود وكذلك الحامل صغيرة السن، لذا يجب الاعتناء بهما وتجنب ذهابهما للقابلة المأذونة مهما كان الامر”.<br /> <br /> تأثيرات أخرى<br /> وتوضح الباحثة الاجتماعية سجى الركابي أن” هناك الكثير من الامور التي تدفع بعض النساء للذهاب الى القابلة المأذونة بدلا من المستشفى، بعد ان باتت من العادات القديمة ومحصورة في المناطق الشعبية نتيجة التطور الحاصل تكنولوجيا، لكن القابلة المأذونة بدأت تعود للواجهة بشكل ملحوظ، وهذا يعود لأسباب عدة منها ما يتعلق بالمستوى الثقافي، وعدم الوعي بالأضرار التي من الممكن ان تلحق بالمريضة وجنينها اثناء الولادة عند القابلة المأذونة، اضافة الى قلة وسائل التوعية في هذا الجانب”.<br /> <br /> وتضيف الركابي “ ان للجانب الاقتصادي تأثيرا واضحا، وقد يكون هو السبب الاساس فاسعار الولادة في المستشفيات لاسيما الأهلية منها باهظة الثمن، وسوء التعامل مع المرضى نتيجة الزخم فضلا عن الاموال التي تدفع هنا وهناك تحت عنوان “الاكراميات” لا سيما اذا كان المولود ذكرا، ولهذا يتوجه الكثير من الناس للقابلة المأذونة كونها الارخص، وتلعب ثقافة الاعتياد عند بسيطي الثقافة، كونهم يتفاءلون بالقابلة لأنها قد اسهمت في ولادة&nbsp; اكثر من طفل بنجاح للعائلة او المقربين”.</p> 2018-01-11 13:00:07