صحيفة بدر http://badrnewspaper.com/ badrnewspaper@gmail.com Copyright 2018 بنغلاديش تنظر الى المسعى السعودي لمحاربة التطرف بعين السخرية وتتهمها بإنشائه <p dir="RTL"> صحيفة بدر / خاص ...</p> <p dir="RTL"> ترجمة : مصطفى الحسيني</p> <p dir="RTL"> ذكر موقع "لوب لوك <span dir="LTR">Lobe Log</span>" الإخباري البريطاني إن العديد من الاوساط الفكرية والسياسية البنغالية تنظر في الوقت الراهن بعين السخرية الممزوجة بالمفارقة إلى مسعى سعودي جديد لتمويل خطة بقيمة مليار دولار من أجل بناء مئات المساجد والمراكز الدينية في بنغلاديش بحجة مواجهة الفكر المتطرف الذي ساهمت المملكة في إنشاؤه خلال العقد الماضي بحملة سابقة قدرت بمليارات الدولارات.</p> <p dir="RTL"> وقال الموقع في تقرير ترجمته / صحيفة بدر/ إن "الخطة السعودية الجديدة جاءت في خضم محاولات الرياض لإستبعاد تداعيات ما أسماها الموقع بـ (استثمارها العالمي) خلال العقود الأربعة الماضية في إنشاء المساجد والمراكز الدينية والجماعات ذات الفكر المتطرف وبمبالغ مالية تجاوزت حاجز الـ 100 مليار دولار تحت ذريعة مواجهة الثورة الاسلامية الإيرانية عام 1979".</p> <p dir="RTL"> وأضاف الموقع البريطاني الفائز بعدة جوائز عالمية أن "تداعيات الحملة السعودية لنشر الفكر الوهابي المتطرف في آسيا ، لم تقتصر على زرع بذور التكفير في بنغلادش وحسب ، وإنما تعدته الى دول أخرى مثل ماليزيا وإندونيسيا وباكستان , والتي تجاوزت فيما بعد حدود تكفير واضطهاد الاقليات الدينية , لتصل الى حد الدعوة لإنهاء مبادئ الديمقراطية وحقوق الانسان بوصفها (مبادئ وثنية) حسب وجهة النظر الوهابية" .</p> <p dir="RTL"> وأشار موقع "لوب لوك <span dir="LTR">Lobe Log</span>" الى أن بنغلاديش كانت قد شهدت في السنوات الماضية سلسلةً من عمليات القتل الوحشية للمدونين والمثقفين الذين اتهمهم متبعوا الحركة الوهابية بـ (بالإلحاد).</p> <p> &nbsp;</p> 2018-04-23 11:33:46 توجيه شكوى رسمية ضد نائب اسكتلندي بتهمة الإساءة لشعب العراق <p dir="RTL"> صحيفة بدر / خاص ...</p> <p dir="RTL"> ترجمة : مصطفى الحسيني</p> <p dir="RTL"> أفادت صحيفة "بريس أند جورنال <span dir="LTR">Press And Journal</span>" المحلية البريطانية بتكليف زعيمة حزب المحافظين الاسكتلندي "روث دافيدسون" بمهمة التحقيق مع ممثل "مقاطعة أبردين ساوث" النائب "روس تومسون" بتهمة تمجيد الاضطهاد والتعذيب الذي مارسه الدكتاتور المخلوع صدام حسين خلال فترة حكمه للعراق.</p> <p dir="RTL"> وقالت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم الاثنين وترجمته / صحيفة بدر/ إن "العضو البارز في الحزب الوطني الاسكتلندي (كريس لاو) قد أرسل طلباً رسمياً إلى السيدة (دافيدسون) حول الإجراءات المزمع إتخاذها ضد النائب (تومسون) ، وكيفية منع وقوع حوادث مماثلة في المستقبل".</p> <p dir="RTL"> وأضافت الصحيفة البريطانية في تقريرها نقلاً عن "لاو"&nbsp; تأكيده إن "أفعال (روس تومسون) تمثل إهانة لجميع العراقيين من ضحايا نظام صدام وأفراد عوائلهم ، بما فيهم أولئك المتواجدين حالياً في اسكتلندا ، والذين يقطن بعضهم ضمن الدائرة الانتخابية للنائب المذكور".</p> <p dir="RTL"> وأشارت صحيفة "بريس أند جورنال <span dir="LTR">Press And Journal</span>" الى أن "النائب (روس تومسون) كان قد أثار جدلاً كبيراً عندما نشر صوراً له وهو يجلس في أحد عروش صدام حسين الموجودة في ساحة الاحتفالات بالعاصمة العراقية بغداد مرفقةً بعبارات تشير الى فرحته بإكتشاف ما وصفه بـ (الديكتاتور الساكن بداخله)".</p> <p> &nbsp;</p> 2018-04-23 10:39:02 شبكة "رويترز" العالمية تنشر تقريراً عن "التربة الحسينية": بركة وشفاء <p dir="RTL"> صحيفة بدر / خاص ...</p> <p dir="RTL"> ترجمة : مصطفى الحسيني</p> <p dir="RTL"> نشرت شبكة "رويترز <span dir="LTR">Reuters</span>" الاخبارية الدولية تقريراً مفصلاً عن "التربة الحسينية" التي يقتنيها زائري العتبات المقدسة في العراق من أجل الصلاة عليها وكذلك من أجل طلب البركة وعلاج الأمراض ناهيك عن كونها عمل تجاري مربح للسكان المحليين.</p> <p dir="RTL"> وقالت الشبكة في التقرير الذي ترجمته / صحيفة بدر/ إن "التربة الحسينية تأتي عبر كثير من الأشكال كالدائري ، والمربع، والمعين , والنصف دائري وبنقوش مختلفة تنص في الأغلب على تمجيد حفيد النبي محمد (ص) الإمام الحسين بن علي (ع) المدفون في مدينة كربلاء المقدسة والتي تم أخذ مادة هذه التربة من محل دفنه الواقع على بعد 100 كيلومتر جنوبي العاصمة بغداد بعد إستشهاده الى جانب جميع أصحابه ومعظم أهل بيته جراء قيادته لثورة ضد الطاغية الاموي يزيد بن معاوية في القرن السابع الميلادي".</p> <p dir="RTL"> وأضافت الشبكة الدولية نقلاً عن المواطنة العراقية "أم أحمد" والبالغة من العمر 45 سنة ، إنها ورثت عن والدها ورشة صغيرة لصنع التربة الحسينية بعد أن تدربت على هذه الحرفة منذ طفولتها لتصبح مصدر رزق لها ولعائلتها المكونة من ثمانية أطفال" , مشيرةً الى أنها "تصنع ما يقرب من 50 قطعة في اليوم الواحد وبصافي أرباح يتراوح بين 15,000 إلى 20,000 دينار عراقي".</p> <p dir="RTL"> وأشارت شبكة "رويترز <span dir="LTR">Reuters</span>" الى أن "أم أحمد تستخدم قوالب نحاسية خاصة من أجل تشكيل المزيج المكون من الرمل والماء ، فيما تقوم بختم الآيات القرآنية والنقوش الأخرى بواسطة لوحات فولاذية قبل تجفيف المزيج المتماسك للغاية والخالي من الأملاح والشوائب في الشمس".</p> <p> &nbsp;</p> 2018-04-23 10:36:57 التكسي النهري.. وسيلـة للتخفيف مـن الزحام المروري <p style="text-align: justify;"> &nbsp;بغداد/ رلى واثق .....<br /> بعد ان عانى الموظفون والطلبة من الزحامات المرورية صباحا والحاجة لاكثر من ساعة ونصف الساعة او ساعتين للوصول الى اماكن عملهم اصبح الامر لا يحتاج الى اكثر من نصف ساعة للوصول، وذلك باستحداث التكسي النهري المشروع الذي طال انتظاره وسط زحمة الطريق والشوارع المسدودة وكثرة وسائط النقل.<br /> <br /> ويعتقد المعنيون بأن مشروع التكسي النهري جيد كخطوة اولى ولكننا نحتاج الى مشاريع اخرى جيدة لفك الزحامات، بالاضافة الى السعي الحثيث لفتح الشوارع المسدودة للتغلب على هذه المشكلة وضمان وصول الموظفين والمراجعين والطلبة بأقل وقت وجهد.<br /> <br /> ورحب الطالب الجامعي مصطفى عبد الحميد بهذا بقوله بأن"الفكرة يستصعبها البعض لتعودهم على النقل البري، لكن جميع من جرب النقل بالتكسي النهري بهدف التغيير لاحظ اختصار الوقت الذي يحتاجه الطالب للوصول بالوقت المناسب الى جامعته، بالاضافة الى الراحة".<br /> <br /> ومن جانبه يضيف الطالب رضا عماد بأنه"خطوة جيدة نحتاج اليها في الوقت الحاضر مع شدة الزحامات المرورية اثناء العام الدراسي، محبذا ان تكون هناك وسائل جديدة للتغلب على الازمة وفي جميع الطرق".<br /> <br /> اختصار الوقت<br /> المتحدث الرسمي باسم وزارة النقل سالم السوداني يبين"ان التكسي النهري احد المشاريع الستراتيجية التي اكد عليها وزير النقل كاظم فنجان الحمامي لتخفيف عبء الزحامات المرورية عن المواطنين، للافادة من المسطحات المائية التي تتمتع بها مدينة بغداد، خاصة في منطقتين مكتظتين بالسكان كالجادرية والاعظمية، فالمواطن سواء كان موظفا او طالبا وغيرهم اذا ما استخدموا احدى وسائل النقل البري العام او الخاص&nbsp; سيحتاجون الى اكثر من ساعة ونصف الساعة على اقل تقدير لاجتياز المسافة بين المنطقتين، في حين سيختصر النقل النهري تلك المسافة في وقت لا يتجاوز 20 ــ 25 دقيقة".<br /> ويضيف السوداني أنه"تم تسيير 4 زوارق مكيفة ومجهزة بأجور 1000 دينار للشخص الواحد يتسع كل منها لـ40 راكبا، وينتظم العمل بها من السابعة صباحا وحتى الرابعة عصرا، متأملا ان يقبل عليه المواطنون لتحقيق الجدوى الاقتصادية من المشروع، ففي حال تم تحقيقها سيتم رفد المشروع بزوارق اخرى".<br /> <br /> ويتابع السوداني"ان الهدف من افتتاح الخط الملاحي هو اضافة وسيلة نقل جديدة&nbsp; وآمنه تتوافر فيها جميع مواصفات الامان البحرية وبقيادة طواقم بحرية متخصصة في هذا المجال بين مناطق جانبي الكرخ والرصافة، هذه خدمة لشريحة الطلبة ولتقليل الزحامات المرورية التي تشهدها شوارع العاصمة في اوقات الدوام الرسمي والذروة".<br /> <br /> تجزئة الدوام<br /> المتحدث باسم مديرية المرور العامة العميد عمار وليد يقول إن"التكسي النهري يعد احد المقترحات التي تم طرحها على مجلس الوزراء للتخفيف من الزحامات منذ عام 2010، وقد حالت عدة عقبات دون تنفيذ المشروع، حتى تم الاتفاق بإطلاق المشروع بالامكانيات المتوفرة عقب الاجتماع الاخير للامانة العامة لمجلس الوزراء&nbsp; الذي ضم وزارة النقل ومديرية المرور العامة".<br /> <br /> ويعتقد وليد ان" مشروع التكسي النهري لن يخفف من الزخم المروري في الوقت الحاضر، فهناك مشروعان آخران ساندان لو تم اطلاقهما ستحل ازمة الخناقات المرورية في بغداد، وهما القطار والمترو، فهذه الوسائل وبضمنها التكسي النهري تمتاز بالنقل الجماعي المريح والاوقات الثابتة، والجدوى الاقتصادية، آملا بتنفيذها خلال المرحلة المقبلة، فالتكسي النهري يعد الخطوة الاولى".<br /> <br /> وعن خطة المرور للحد من الزحامات المرورية يوضح وليد أنه"من الملاحظ للجميع وعلى مدار الثمانية اشهر الماضية تمت اعادة فتح مئات الطرق ورفع التجاوزات، وعمليات بغداد جادة في هذا الجانب.<br /> <br /> وابدى وليد أسفه لعدم تطبيق قرار مديرية المرور من قبل العديد من الوزارات بشأن تجزئة اوقات الدوام الرسمي للدوائر والجامعات فبدلا من الثامنة صباحا للجميع يكون (7 ـ 8 ـ 9)، ففي حال تطبيق هذا النظام ستكون هناك استراحة كبيرة في الشارع من الزحامات المرورية، وهذا ما نلاحظة اثناء العطلة الربيعية والصيفية نتيجة لتعطيل طلبة المدارس والجامعات".<br /> <br /> سياسة خاطئة<br /> وأكد عضو لجنة الخدمات في مجلس محافظة بغداد ماجد الساعدي"ان مشروع التكسي النهري هو من المشاريع المهمة التي تسهم نوعا ما في فك الزحامات الموجودة في بغداد، فهناك شريحة كبيرة تتمثل بطلبة الجامعات ومراجعي الدوائر من الممكن ان تستفيد من هذا المشروع، لكن يحتاج هذا المشروع الى تفعيل وثقافة مجتمعية حول مميزاته التي تتمثل بتوفير وسائل الراحة وسرعة النقل، والاجور الزهيدة".<br /> <br /> ويضيف الساعدي أن"غالبية الموظفين والطلبة يمتلكون وسيلة نقل خاصة (سيارة)، بالاضافة الى ما موجود بالشارع من سيارات الاجرة ووسائط النقل العام والخاص، فضلا عن&nbsp; ظهور وسائل جديدة كالتكتك والعربات، وعليه فإن سياسة النقل في العراق لم تكن سليمة، فاليوم عندما يستورد عدد كبير&nbsp; من السيارات لا بد ان تكون هناك بموازاتها طرق وانفاق ومجسرات، بل على العكس&nbsp; نلاحظ خلال السنوات الاربع الماضية حددت كل الحكومات المحلية والاتحادية بقرار 347&nbsp; الذي يقر الاعتماد على المشاريع الموجودة او المستمر العمل بها واستكمالها بالمبالغ المالية المتوفرة".<br /> <br /> ويردف الساعدي الى أن" التكسي النهري يعد من المشاريع الستراتيجية الذي يحتاج الى دعم وسائل الاعلام للتعريف به، كونه يخدم المواطن البغدادي بصورة خاصة، ومن الضروري تطبيق هذا المشروع الحيوي في محافظات اخرى تعاني الزخم المروري".<br /> <br /> ويسترسل الساعدي أن"هناك مشروعا آخر يتمثل بالقطار المعلق، اذ توصل المجلس ولعدم وجود التخصيصات المالية الكافية لانجازه الى عرضه للاستثمار بالتعاون مع اللجنة التنسيقية العليا لمجلس الوزراء، ويعد هذا المشروع من المشاريع المهمة التي انفق المجلس عليه المبالغ الخاصة بالتصاميم والمخططات، ونتيجة للضائقة المالية تعثر تنفيذه، وفي حال تم انجازه سيسهم&nbsp; في فك الاختناقات المرورية في بغداد".<br /> <br /> ويستدرك الساعدي"ان الكثير من الموازنات لاتصل الى الحكومات المحلية بصورة صحيحة، فهي تعلن بمبلغ وتصل بمبالغ اقل بكثيرمما أعلن عنه، ناهيك عن ارتفاع اسعار النفط، فلا توجد رقابة على السياسة المالية بالعراق ما يؤدي الى تلكوء في انجاز المشاريع".</p> 2018-04-23 07:44:40 مؤلفة كتاب "هاري بوتر" تسخر من دونالد ترامب وتصفه بـ "الجني الشرير" <p dir="RTL"> صحيفة بدر / خاص...</p> <p dir="RTL"> ترجمة : مصطفى الحسيني</p> <p dir="RTL"> ذكرت صحيفة "هافنغتون بوست <span dir="LTR">Huffington Post</span>" الامريكية في تقرير لها نقلاً عن مؤلفة سلسلة المغامرات الشهيرة "هاري بوتر" الروائية البريطانية "ج. ك. رولينغ" تشبيهها للرئيس الامريكي دونالد ترامب بـ "بوغارت" الذي يرمز الى جني شرير متغير الشكل في الروايات الخيالية.</p> <p dir="RTL"> ونقلت الصحيفة تقريرها عن "رولينغ" قول في تغريدة نشرتها عبر حسابها الشخصي على موقع "تويتر" أول أمس الجمعة وترجمته / صحيفة بدر/ إنها "تحذر سكان مدينة نيويورك من وجود (بوغارت) طليق في ميدان الـ (تايمز سكوير) في إشارة الى صورة منشورة لفنان مغمور يقوم بتقليد الرئيس الامريكي نظراً للشبه الكبير بينهما".</p> <p dir="RTL"> وأضافت الصحيفة الامريكية أن " بوغارت هي شخصية خيالية شريرة تعيش في الزوايا الظلمة للغابات وتتربص بالبشر , وقد تم تداولها في عدد من الروايات والكتب بما فيها كتاب مغامرات (هاري بوتر) التي تم تحويلها الى سلسة أفلام هوليوودية ناجحة".</p> <p dir="RTL"> وأشارت صحيفة "هافنغتون بوست <span dir="LTR">Huffington Post</span>" الى أن "الروائية البريطانية كانت قد وصفت في وقت سابق عبر موقع تويتر أكثر الشخصيات شراً في كتاب هاري بوتر والمدعو بـ (فولدمورت) ، بأنه (ليس بمقدار الشر الذي يحمله ترامب من قريب أو بعيد) مما أثار سخرية العديد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي".</p> <p> &nbsp;</p> 2018-04-22 14:34:56 صحيفة صينية تكشف تكرار واشنطن نفس الاكاذيب من أجل تدمير سوريا <p dir="RTL"> صحيفة بدر / خاص ...</p> <p dir="RTL"> ترجمة : مصطفى الحسيني</p> <p dir="RTL"> شددت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست <span dir="LTR">South China Morning Post</span>" الصينية على أن الولايات المتحدة وحلفاؤها لم يتجاهلوا غزوهم الكارثي للعراق فحسب ، وإنما إستخدموا أيضاً نفس النوع من الأكاذيب من أجل تبرير ذات الأخطاء التي يرتكبوها اليوم في سوريا.</p> <p dir="RTL"> وقالت الصحيفة في تقرير ترجمته وكالة / بدر نيوز/ إن "المقولة القديمة القائلة بـ (أولئك الذين لا يستطيعون تذكر الماضي محكوم عليهم بتكراره) تنطبق في هذا العصر (غير العقلاني) على الدول الغربية الداعمة للفوضى في منطقة الشرق الاوسط وبصورة وصفتها بـ (طبق الاصل) عما يحدث الآن في سوريا من خلال الاكاذيب التي تروجها هذه الدول لقصف ما تبقى من بلد مزقته الحروب مثلما فعلت مع العراق قبل 15 عاماً".</p> <p dir="RTL"> وأضافت الصحيفة الصينية أن "إقدام الولايات المتحدة التي تدعي أنها (شرطي العالم) ومعاونتيها بريطانيا وفرنسا على إمطار سوريا بأكثر من 100 صاروخ في الأسبوع الماضي ، بحجة أن فعلتها هذه ستجعل الكوكب أكثر أماناً , قد ثبت بطلانه من خلال ما كشف عنه المراسل الحربي البريطاني الفائز بعدة جوائز عالمية (روبرت فيسك) لدى زيارته لموقع القصف الكيمياوي المزعوم في بلدة دوما السورية ولقاؤه بعدة شهود عيان ممن ظهروا في شريط الفيديو الشهير , عن أن المصابين الذي ظهروا في الشريط لم يتعرضوا لهجوم كيمياوي ، وإنما أصيبوا بحالات إختناق بسبب العواصف الترابية التي أثارها القصف المتبادل بين الجيش السوري والمجموعات الارهابية".</p> <p dir="RTL"> وتابع التقرير أن "هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها ما تسمى بـ (مجموعة الخوذ البيضاء) المعروفة بعلاقاتها الوثيقة مع الجماعات الإرهابية في سوريا ، باستخدام المدنيين الغافلين كمادة فلمية درامية من أجل الترويج لمشاهد كاذبة تستهدف إستفزاز الغرب من أجل تبرير تدخلاتهم العسكرية داخل الاراضي السورية".</p> <p dir="RTL"> وأشارت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست <span dir="LTR">South China Morning Post</span>" الى أن وزير الدفاع الامريكي جيمس ماتيس كان قد دعا ترامب الى الانتظار حتى يتم التحقق من مسؤولية دمشق عن هجوم دوما ومنح الكونغرس فرصة إصدار التشريع اللازم قبل إستهداف سوريا ، إلا أن الرئيس الامريكي خاطر بإشعال حرب عالمية ثالثة من أجل إعطاء المصداقية لتغريداته التي تحدى فيها روسيا على التصدي للصواريخ الامريكية القادمة.</p> <p> &nbsp;</p> 2018-04-22 12:04:38 شبكة نيوزيلندية تكشف مهمة القوات الجديدة التي وصلت العراق <p dir="RTL"> صحيفة بدر / خاص ...</p> <p dir="RTL"> ترجمة : مصطفى الحسيني</p> <p dir="RTL"> أفادت شبكة "سن لايف <span dir="LTR">Sun Live</span>" التلفزيونية النيوزيلندية بمغادرة 100 جندي نيوزلندي متوجهين نحو العراق من أجل المشاركة في الجهود الدولية لتدريب القوات الامنية العراقية والتي من المؤمل نجاحها بتخريج 34,000 من أفراد الجيش والشرطة الاتحادية العراقية بحلول نهاية شهر نيسان الجاري.</p> <p dir="RTL"> ونقلت الشبكة في تقريرها عن قائد القوات المشتركة النيوزيلندية الميجر جنرال "تيم غال" قوله في مؤتمر صحفي عقب الحفل الوداعي للقوات المغادرة من قاعدة "أوهاكا" لسلاح الجو الملكي النيوزيلندي والذي ترجمته / صحيفة بدر/ إن "قواته قد ساعدت السلطات العراقية على تطوير قوة عسكرية قائمة بذاتها خلال السنوات الثلاث الماضية بالتعاون مع نظيرتها الأسترالية" , مشيراً الى أنه "من المشجع رؤية ما أسماه بـ (إندفاع) و(حماسة) الجنود العراقيين لتحسين مهاراتهم العسكرية التي تلقوها من مجموعة التدريب النيوزلندية -الأسترالية في قاعدة التاجي , بالاضافة الى نجاح البرنامج التدريبي بتخريج مدربين محترفين عراقيين لصالح المدارس العسكرية العراقية".</p> <p dir="RTL"> وأشارت شبكة "سن لايف <span dir="LTR">Sun Live</span>" الى أن برنامج التدريبي الذي أطلقته القوات النيوزلندية عام 2015 ، كان قد ساهم حتى الآن بتزويد القوات الامنية العراقية بمهارات التعامل مع الأسلحة والقنص القريب والبعيد ، بالاضافة الى الإسعافات الأولية القتالية ، وتقنيات تخطي الحواجز ، وإبطال مفعول العبوات الناسفة والقتال الليلي".</p> <p> &nbsp;</p> 2018-04-22 11:01:41 تقرير بريطاني يكشف التبعات الكارثية للاستفتاء الانفصالي على الشعب الكردي <p dir="RTL"> صحيفة بدر / خاص ...</p> <p dir="RTL"> ترجمة : مصطفى الحسيني</p> <p dir="RTL"> أكّد "معهد لندن للعلوم الاقتصادية والسياسية <span dir="LTR">LSE</span>" إن ما وصفه بـ "الاستفتاء الانفصالي الفاشل" الذي أجرته حكومة إقليم كردستان العراق سوف يدخل كتب التاريخ كـ "خطأ إستراتيجي هائل" من قبل القيادة الكردية , إلا أن الملام على هذا الخطأ لم يكن مسعود بارزاني وحده وإنما أيضاً حلفاءه من الاتحاد الوطني الكردستاني والأحزاب الصغيرة ، ومستشاريه المحليين والدوليين ، والجيش التابع له من الصحفيين والكتّاب ووسائل الإعلام المشبوهة.</p> <p dir="RTL"> وقال المعهد في تقرير ترجمته / صحيفة بدر/ إنه "بالرغم من جميع العلامات الدالة على حتمية فشل إستفتاء الانفصال إلا أن صانعي القرار في أربيل قد رفضوا بعنادهم المعهود النظر إليها , مما قاد الى وقوع هذه الكارثة في أسوأ الأوقات بالنسبة لأكراد العراق في ظل معاناتهم من الانقسام والتشظي بين الأحزاب الرئيسية بالاضافة الى الأزﻣﺔ اﻻﻗﺗﺻﺎدﯾﺔ التي أوصلت الإﻗﻟﯾم الى حد الإفلاس" , مشيراً الى انه "مما زاد الوضع سوءاً بالنسبة لأربيل هو نجاح القوات الامنية العراقية بفرض السيطرة الاتحادية على محافظة كركوك الغنية بالنفط و50٪ من الأراضي المتنازع عليها".</p> <p dir="RTL"> وتابع التقرير أن "ﺣﮐوﻣﺔ إﻗﻟﯾم ﮐردﺳﺗﺎن معروفة ﺑإﻓﺗﻘﺎرها الكامل واﻟﺷﺎﺋﻊ ﻟﻟﺷﻔﺎﻓﯾﺔ والقدرة على اﻟﻣﺳﺎءﻟﺔ ، وﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﻗطﺎع اﻟﻧﻔط , حيث لم تمتلك هذه الحكومة أي ميزانية رسمية منذ عام 2014 , ولم تقدم تقارير مالية إلى برلمانها بنهاية الأعوام 2013 و2014 و 2015 و 2016 و 2017 ، جاعلاً من المستحيل الحصول على فكرة دقيقة فيما يتعلق بإيرادات ونفقات حكومة الإقليم طوال تلك الاعوام".</p> <p dir="RTL"> وأوضح التقرير أن "أحد الأخطاء الكبرى لمسعود بارزاني هو إعتقاده بأن (إستقلاله الاقتصادي) سيؤدي في النهاية إلى قبول دول الجوار وخصوصاً تركيا وإيران بالواقع الجديد , إلا أن ما جرى على أرض الواقع هو تهديد أنقرة بإغلاق المعابر الحدودية وخط أنابيب النفط الممتد بينها وبين الاقليم&nbsp; في حال المضي بنتائج الاستفتاء ، فيما أطلق كبار المسؤولين الإيرانيين بمن فيهم قائد فيلق القدس للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني , تحذيرات صارمة للقادة الأكراد وخصوصاً بارزاني ، من مغبة مساعيهم الانفصالية لتقوم طهران لاحقاً بغلق معابرها الحدودية الثلاثة المحاذية لكردستان".</p> <p dir="RTL"> وأشار"معهد لندن للعلوم الاقتصادية والسياسية <span dir="LTR">LSE</span>" في ختام التقرير الى أن موقف أربيل الضعيف وتدهور علاقاتها مع تركيا ، دفعها الى القيام بما وصفه بـ (تقارب هادئ) مع إيران متبوعاً بزيارات أجراها كبار قادة حزب البارزاني الى طهران مع التأكيد على الرغبة في تحسين العلاقات الاقتصادية بما فيها إمكانية تصدير النفط المستخرج من الاقليم عبر إيران بدلاً من تركيا في محاولة لأخذ مكان الاتحاد الوطني الكردستاني كشريك استراتيجي للجمهورية الإسلامية".</p> <p> &nbsp;</p> 2018-04-22 10:06:49 صحيفة أمريكية تدعو السعودية الى الإقتداء بفيلم "الفهد الاسود" المعروض في الرياض <p dir="RTL"> صحيفة بدر / خاص ...</p> <p dir="RTL"> ترجمة : مصطفى الحسيني</p> <p dir="RTL"> ذكرت صحيفة الـ "واشنطن بوست <span dir="LTR">Washington Post</span>" الامريكية أن عرض فيلم "الفهد السود<span dir="LTR">Black Panther</span> " على صالات السينما السعودية في الاربعاء الماضي قد أنهى رسمياً الحظر الذي شهدته المملكة لعشرات السنين ضد الفن السابع بحجة ما كانت تصفه به الشخصيات الدينية المتشددة بأنه سيؤدي إلى "إنهيار جميع القيم الأخلاقية السعودية".</p> <p dir="RTL"> وقالت الصحيفة في تقرير ترجمته / صحيفة بدر/ إن "القرار الذي أصدره ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بإنهاء الحظر ضد دور السينما ، قد أثبت أن جميع المسموحات والمحظورات في السعودية يتم إقرارها من قبل النظام الحاكم فيها وليس من قبل ما وصفتها بـ (الحماقات) التي يدلي بها المشايخ على أنها فتاوى دينية".</p> <p dir="RTL"> وأضافت الصحيفة الامريكية أن "مما قد يفيد السعوديون من خلال متابعتهم لفيلم (الفهد الأسود) هو نجاح بطله الملك الشاب (تاشالا) الذي يلعب دوره الممثل الامريكي (تشادويك بوسمان) ، في إخفاء مملكته الغنية المسماة بـ (واكاندا) عن العالم الخارجي المضطرب ، والإلتفات الى تطويرها تكنولوجياً وإقتصادياً بإستخدام مادة (الفبرانيوم <span dir="LTR">Vibranium</span>) الثمينة" , مشيرةً الى أن "الفرق بين واكاندا والسعودية هو إنشغال الاخيرة بتغذية الاضطرابات والحروب الأهلية المحيطة بها على الرغم من إمتلاكها للنفط والمال اللذان كانا سينفعانها في الوصول الى التطور العلمي المدهش الذي تتمتع به مملكة واكاندا".</p> <p dir="RTL"> وأشارت صحيفة الـ "واشنطن بوست <span dir="LTR">Washington Post</span>" الى أن "ما على السعودية فعله في المستقبل القريب هو إستخدام (الفبرانيوم) الخاص بها (في إشارة الى النفط) في دعم الديمقراطية داخل المملكة وتعزيز الاستقرار الامني خارجها , بالاضافة الى دعوتها للأمير الشاب الطامح بالعرش محمد بن سلمان الى الإحتذاء بـ الملك (تاشالا) من خلال إستخدام ثراء بلاده لغرض التواصل مع العالم وإحلال السلام في كل من سوريا واليمن بدل تصعيد الاوضاع فيهما نحو المزيد من القتل والدمار".</p> <p> &nbsp;</p> 2018-04-21 12:56:08 تقرير تلفزيوني أمريكي يسلط الضوء على تزايد المناطق العشوائية في البصرة الغنية بالنفط <p dir="RTL"> صحيفة بدر / خاص ...</p> <p dir="RTL"> ترجمة : مصطفى الحسيني</p> <p dir="RTL"> سلطت شبكة "يو أس أي توداي <span dir="LTR">USA Today</span>" التلفزيونية الامريكية الضوء في تقرير متلفز لها على تزايد أعداد مناطق السكن العشوائية (التجاوز) في محافظة البصرة الغنية بالنفط جراء المعاناة التي يعيشها أبناء المحافظة في العثور على فرص عمل في مجال النفط بالإضافة الى عدم قدرتهم على الحصول على مساكن بأسعار معقولة.</p> <p dir="RTL"> ونقلت الشبكة عن عدد من سكان هذه العشوائيات بينهم الشاب البصري البالغ من العمر (25 عاماً) والعاطل عن العمل "سلطان نايف" قوله في تقريرها الذي ترجمته / صحيفة بدر/ أن "كل ما تحصل عليه هذه المناطق القريبة من حقول النفط هو التلوث البيئي والتهديم من قبل السلطات المحلية" ، فيما أكدت المواطنة "أم أحمد" إنه "بالرغم من عمل زوجها كموظف حكومي ، إلا أن راتبه لا يكفل له شراء سنتيمتر واحد من الأرض".</p> <p dir="RTL"> وأضافت الشبكة الامريكية أن "معظم الشباب من سكان المحافظة النفطية ونظرائهم من النازحين القادمين من شمال وغربي العراق بعد سقوط مناطقهم تحت قبضة تنظيم داعش الارهابي , قد فشلوا بالحصول على وظائف في الشركات الأجنبية جراء قيام معظم هذه الشركات بإستجلاب موظفين من خارج البلاد , مما أوصل نسبة البطالة في صفوف الشباب العراقيين الى أكثر من 18% وخصوصاً بين خريجي الجامعات" , مشيرةً الى ما أعلنته الأمم المتحدة عن إستثمار قطاع النفط العراقي لـ (1% فقط) من القوة العاملة في العراق على الرغم من توفيره لأكثر من 65 % من الناتج المحلي الإجمالي للبلد".</p> <p dir="RTL"> وأشارت شبكة "يو أس أي توداي <span dir="LTR">USA Today</span>" في ختام تقريرها الى ما أعلنته رئيسة لجنة التخطيط العمراني في مجلس محافظة البصرة "زهرة الجباري" عن "تسجيل أكثر من 48,500 منزل غير رسمي في المحافظة ، بالاضافة الى الكثير مما لم يتم تسجيله بعد" , في الوقت الذي أكدت فيه وزارة التخطيط العراقية إستيطان 10٪ من سكان البلاد في مناطق عشوائية غير رسمية.</p> <p> &nbsp;</p> 2018-04-21 11:10:41