لصوص وجراد

السبت 12-03-2016

قاسم محمد مجيد ....... في كتاب "حوادث 12 قرنا في بغداد" للكاتب باقر محمد امين الورد - وهو عمل توثيقي ضخم للحوادث التي مرت على مدينة بغداد - يذكر أنه في العام 1653 "تزايدت حوادث السرقة ليلا" ونهارا" إذ صار اللصوص لا يخشون أحدا. واستولى الخوف والرعب على الناس فتحصنوا…

أرواح كليمنجارو… الجبل ثيمة التطهر والتحول

السبت 12-03-2016

محمد عبد القادر ..... لا تنفصل رواية الكاتب والشاعر الفلسطيني إبراهيم نصر الله «أرواح كليمنجارو»، في مضامينها، ورؤاها، وفلسفتها ، عن مثيلاتها في المنجز الشعري، وحتى الفني- التشكيلي لإبراهيم نصر الله. يعرف الأخير كيف يطوي جناحيه على اعتزاز استثنائي بعدد من الألفاظ – الرموز مثل: الطير، الجناح، الأجنحة، البحر، الجبل،…

جدلية الروائي والسيناريست

السبت 12-03-2016

  خيري منصور   هل كان من الممكن للرواية العربية وحدها ومن دون تحولها إلى فيلم سينمائي أن تنال كل هذه الشهرة؟ بحيث يصبح شخوص نجيب محفوظ بدءا من سي السيد، أو أحمد عبد الجواد بطل الثلاثية، وسعيد مهران بطل «اللص والكلاب» وعيسى الدباغ بطل «السمان والخريف» معروفين على نطاق…

الموت عمل شاق' رحلة روائية عبر مشهديات الحرائق

السبت 12-03-2016

هيثم حسين   الموت والخراب في كل مكان ينقل الكاتب السوري خالد خليفة في روايته “الموت عمل شاق”، مشهديات الحرائق المتناثرة على تراب البلاد، كما يتّخذ من رحلة نقل الجثمان ذريعة لتصوير واقع الجغرافيا السورية التي غيرتها الحرب، وقطّعت أوصالها، بحيث أنّ كلّ منطقة باتت تابعة لإحدى الجماعات المتحاربة، تفرض…

إخراج أول مسلسل كويتي باللغة اليابانية

الجمعة 11-03-2016

صحيفة بدر / بغداد .... يقدم المخرج الكويتي أحمد الخضري تجربة جديدة ومختلفة عن السائد بإخراجه أول مسلسل كويتي كوميدي باللغة اليابانية. والمسلسل تمثيل باقة من الفنانين الكويتيين الذين يتحدثون اليابانية، ويحمل اسم "العضيد" وتعني باليابانية "آنيكي"، وتدور أحداثه حول مجموعة من الطلبة المشاغبين والذين يعمدون الى ارباك سير الدرس.…

الشائعات تلاحق شاعر القصيدتين مظفر النواب

الجمعة 11-03-2016

حنان عقيل ......   أخبار زائفة “كم قد قُتِلتُ وكم قد مت عندكم/ ثم انتَفضت فزال القبرُ والكفن/ قد كان شاهدَ دَفني قَبلَ قولهمِ/ جماعة ثم ماتوا قبل مَن دفنوا” تلك الأبيات التي سطرها أبوالطيب المتنبي ربما هي التوصيف الأمثل لما يتردد بين حين وآخر عن الشاعر العراقي مظفـر النـواب،…

الأسلوبية وتشكيل الهوية الموسيقية

الجمعة 11-03-2016

  نصير شمه   عندما يبدأ الموسيقي في تشكيل هويته الموسيقية، فإنه يخطو نحو رسم أسلوبه الفني، ولكل فنان حقيقي أسلوبه، وعدا هذا فهو مجرد تقليد، والأسلوب ليس مجرد هوية فنية، بل هو طريقة تعبير وأداء كما أنه محكوم بأسس كثيرة ليس أقلها محيطه وتقاليد مكانه الذي عاش وترعرع فيه. …

أطياف رشيد وفن كتابة المسرحية

الجمعة 11-03-2016

ا.د.نادية هناوي سعدون ...... على الرغم من الامتداد الزمني الطويل  في كتابة فن المسرحية عربيا الا هذا الفن ما يزال يعاني انحسار الادباء عن الكتابة فيه مقارنة بكتابة الشعر او القصة والرواية والقصة القصيرة واذا كان الامر كذلك فان الادب النسوي هو الاخر يشهد مثل ذلك باستثناء كاتبات معدودات ومنهن…

التجديد الشكلي في رواية «أجراس»

الخميس 10-03-2016

  يوسف حطيني   تسعى زينب الياسي في روايتها المعنونة «أجراس» إلى الإفادة مما أنجزه السرد الروائي العربي والبناء عليه، فهي تعتمد في تشكيل الرواية، بشكل رئيسي، على تعدّد الأصوات، لتقديم الحكاية ذاتها، من خلال وجهات نظر متعدّدة، إضافة إلى اختزال الزمن الروائي الفيزيائي، وغير ذلك مما يمكن التفصيل فيه…

موسم الحوريات والتفسير بوعي اخر

الخميس 10-03-2016

  رامي أبو شهاب   مع طي الصفحات الأخيرة من رواية « موسم الحوريات» للروائي جمال ناجي الصادرة عن دار بلومز بري قطر 2015. نستنتج أن ثمة أقداراً تُصاغ من لدن قوى فوقية، أو عليا، غير أن المفهوم الفوقي لا يتصل بالقدر الإلهي، إنما بالإحالة إلى نظام طبقي وسياسي واجتماعي…

«موت Re» والصورة الشعرية

الخميس 10-03-2016

صفاء ذياب    لم يعد الفن السينمائي يعمل بمعزل عن الفنون الأخرى، خصوصاً الفنون الكتابية التي تدخل فيه كروح تعيده إلى الحياة، إذ جاءت من قبل شاعر عرف عنه تقنياته المتفردة والمغايرة. هذا ما نراه حقيقية مع الشاعر عمر السراي، الذي دخل عالم الشعر منذ سنوات وأنجز فيه نصوصاً شعرية…

في اليوم العالمي للشعر.. أن يحضرَ فجأة مَنْ هو حاضرٌ أصلاً

الخميس 10-03-2016

     شريف الشافعي   لا أبالي بمن يقولُ للشعراء: 'وداعًا'     احتفالاً باليوم العالمي للشعر، ينعقد "الملتقى المتوسطي الدولي للشعر"، بمدينة "المضيق" المغربية (18 -20 من مارس/آذار 2016). في تلك المناسبة، أتقدم بورقة، منها هذه السطور.   (قانون1):   لا يليق بكَ دور المايسترو   أيها المزدانُ برابطة…